حقائق مذهلة عن حفل زفاف الأميرة ديانا والأمير تشارلز

– كان فستان زفاف الأميرة ديانا يشبه القصص الخيالية ، وكان يفوق الجمال في تصميمه ، لكن للأسف قبل خروج الأميرة ديانا إلى حفل زفافها أخرجت زجاجة عطرها التي كانت تفضلها منذ بلوغها عمر العشرين ، وهي من النوع Quelques وبينما تضعها على معصمها أنسكب العطر على فستانها ، وقد نصحتها متخصصة مستحضرات التجميل بربارا دالي ، برفع فستانها بطريقة تخبيء بقعة العطر عليها وبدأت وكأنها تحمل فستانها لتتمكن من السير .

الوقوف أمام جمهور كبير يسبب ارتباك حتى للأميرات ، وهو ما جعل الأميرة ديانا تخطيء في العهود في كاتدرائية القديس بولس ، وبدلًا من نطق زوجها ( تشارلز فيليب ) نطقته ( فيليب تشارلز ) .

– قامت الأميرة ديانا بتجربة فستان زفافها نحو ١٥ مرة حتى يصل إلى المقاس المناسب ، والسبب في ذلك هو خسارتها للوزن بشدة في الفترة التي كانت تسبق حفل الزفاف ، حيث ذكرت إليزابيث وديفيد مانويل ، وهما من قاموا بحياكة فستان زفاف الأميرة ديانا بأنها خسرت الكثير من وزنها ، لدرجة كان فيها محيط خصرها في المرة الأولى ٢٩ بوصة ، وأصبح ٢٣ بوصة مما دفعها ذلك إلى تغيير شكل فستان الزفاف وحياكته بالقماش الحرير .

– كان نوع الدانتيل الذي تم استخدامه لتصميم فستان زفاف الأميرة ديانا قديمًا للغاية ، ويسمى دانتيل Carrickmacross ، وهو يعود لأجزاء كانت في فستان زفاف الملكة ماري وقد حصل عليه مصمم فستان زفاف الأميرة ديانا من أحد المزادات التي تمت على القطع التراثية القديمة .

– الحذاء الذي كانت ترتديه الأميرة ديانا في حفل زفافها تم صنعه يدويًا بواسطة الحرفي وصانع الأحذية Clive Shilton ، وكان الحذاء يحمل رسالة خفية حيث تم تصميم شكل القلب أعلى الحذاء ووضع بداخله حروف أسماء الأميرة ديانا D والأمير تشارلز C .

– كان ذيل فستان زفاف الأميرة ديانا طويلًا للغابة ، وبلغ طوله ٢٥ قدم مما كان تحدي كبير لمصممي الفستان أن يقوموا بحياكته بشكل يضمن عدم تعرضه للتكسر والتجاعيد ، وهي تركب السيارة أو العربة وبالرغم من مراعاة المصممين لتلك النقطة إلا أنه تعرض ذيل الفستان للتجعد والالتفاف أثناء حفل الزفاف .

– كان هناك نحو ٢٧ كعكة في حفل زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا ، ولكن كانت هناك كعكة هي الأطول على الإطلاق ، وقد أعدتها القوات البحرية البريطانية بارتفاع وصل إلى ٥ أقدام ، وتم وضع أحرف الأمير تشارلز والأميرة ديانا عليها ، وكانت مزينة بشعار الأمير تشارلز والورد وزهور الأوركيد ، وقام الأمير تشارلز بشقها بالسيف في جو من الاحتفال والبهجة .

– كانت الأميرة ديانا في حفل زفافها محاطة بعدد من الوصيفات من خارج الأسرة الملكية ، بل كانت تلك الوصيفات من أصدقاءها في المرحلة الثانوية ومجموعة من الأقارب وأطفالهم ، وكانت الأطفال تحمل سلة من الورود الصفراء وترتدي ملابس مزينة بالأصفر .

– خرجت الأميرة ديانا والأمير تشارلز عن العهود التقليدية في الزفاف ليصبحا أول زوجين من العائلة الملكية يتخلصان من عهود الزواج التقليدية ، لكن لم يمنع ذلك أن تنص العهود التي أقروها في حفل زفافهم على مشاركة أوقات الصحة والمرض والسراء والضراء .

– قبل أن يتزوجا الأميرة ديانا والأمير تشارلز في عام 1981 م ، لم يتزوج مواطن بريطاني من وريث العرش منذ عام 1660م وتبعه الأمير وليم عند زواجه من كيت ميدلتون ، ثم تبعه الأمير هاري عند زواجه من ميجان ماركل .

– من الشائع حول حفلات الزفاف البريطانية أن يختم الزوج عهود الزواج بتقبيل زوجته ، لكن نسى الأمير تشارلز فعل ذلك ولتعويض ذلك طل الأمير تشارلز والأميرة ديانا من شرفة في قصر بكينجهام الملكي وقام تشارلز بتقبيلها أمام الحاضرين .

– لم يكن خاتم الخطوبة الياقوتي الشهير التي كانت ترتديه الأميرة ديانا يوم زفافها مصنوع حسب الطلب ، بل اختارت الأميرة ديانا خاتمًا مرصعًا بالألماظ الأبيض من كتالوج مجموعة مجوهرات Garrard .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *