نصائح للمساعدة في منع انتشار سرطان البروستاتا

البروستاتا هي غدة صغبرة  موجودة أسفل مثانة الرجل وهي المسئولة عن إفراز السائل الذي يغذي الحيوانات المنوية ، وقد يميل بعض الرجال إلى تكوين سرطان البروستاتا بعد عمر الستين وإليك بعض النصائح التي قد تساعد في تقليل انتشار سرطان البرستاتا وفقًا لبعض الأبحاث .

التمارين والنظام الغذائي الصحي:
أظهرت بعض الأبحاث أن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يبطئ نمو سرطان البروستاتا ، لذلك ينصح مريض سرطان البروستاتا بخفض تناول السكر واللحوم ، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات الملونة ، والابتعاد عن منتجات الألبان الدهنية ، كما ينصح المريض بأداء تمارين القلب والأوزان .

اليوجا :
يمكن أن تساعد اليوجا في تخفيف انتشار مرض سرطان البروستاتا لأنها تخفف التوتر والإجهاد العصبي الذي يسبب انتشار الورم .

بذور الكتان:
تم استخدام بذور الكتان كعلاج للأمراض منذ فترات طويلة ، والآن يؤكد مجموعة من الباحثون أن بذور الكتان يمكن أن تساعد في تقليل انتشار مرض سرطان البروستاتا ، ولكن تذكر أن تناول بذور الكتان مفيد ولكن الإكثار من تناول زيت بذور الكتان قد يضر بالصحة .

الشاي الأخضر :
يحتوي الشاي الأخضر على مركب يسمى EGCG ويعتقد بعض  العلماء أنه يقلل من انتشار الخلايا السرطانية ، ومازالت هناك العديد من الأبحاث التي تجري لدراسة تأثير الشاي الأخضر على سرطان البروستاتا ويبدو أن نتائجها واعدة .

فيتامين د :
يميل الأشخاص المصابين بسرطان البروستاتا لتناول كميات قليلة من فيتامين د ، ولكن بعض الأبحاث أظهرت أن فيتامين د قد يساعد في منع نمو خلايا سرطان البروستاتا ، ولذلك فإن الجرعات التي يحصل عليها المرء يوميًا من الشمس قد لا تكون كافة لمريض سرطان البروستاتا ، ويجب أن يحصل على بعض المكملات الغذائية الغنية بفيتامين د .

عصير الرمان :
تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول 8 أونصات من مشروب الرمان الأحمر الداكن بشكل يومي قد تحد من تقدم سرطان البروستاتا ، ومازال هناك أبحاث جارية بهذا الشأن ولكن الدراسات السابقة تشير إلى أن عصير الرمان مفيد إذا كان المرض مازال في مرحلة مبكرة .

الليكوبين :
الليكوبين هو الصبغة الطبيعية الموجودة في الطماطم ، وقد اكتشف الباحثون أن هذه المادة لها تأثير على مرض السرطان ، وعلى الرغم من أن النتائج ليست دقيقة حتى الآن ، إلا أن تناول الطماطم والأطعمة التي تحتوي على الليكوبين بوجه عام له فوائد صحية عديدة ، ولذلك ينصح بتناولها لأنها قد تساعد في إبطاء نمو خلايا سرطان البروستاتا .

الكركم :
أظهرت بعض الأبحاث أن هذا النوع من التوابل الشهيرة يساهم في تقليل انتشار سرطان البروستاتا كما أنه يساعد في تخفيف الالتهابات ، ولذلك يمكنك تناوله بجانب العلاجات الأخرى ولكن عليك أن تخبر طبيبك أنك تتناوله .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *