15 شامبو ضار عليك تجنبهم

هل تعلمين أن الشامبو الذي تستخدمه من الممكن أن يحتوي على مكونات ضارة لك ولبيئتك؟ أهمها: الكبريتات.  ولكن ما هي الكبريتات بالضبط، وما هي مكونات الشامبو  التي يجب عليك أن تتجنبها ؟ بدلاً من تجنب ماركات الشامبو  المتنوعة، قمنا بإعداد قائمة تضم 15 من مكونات الشامبو الشائعة والضارة جدًا، والتي يجب عليك الانتباه إليها جيدًا ..

لوريل كبريتات الأمونيوم  ” Ammonium Lauryl Sulfate”

هذه الكبريتات عبارة عن منظفات قوية جدًا تعمل من خلال التفاعل الكيميائي ، حيث تتفاعل مع الزهم أو المادة الدهنية التي يفرزها الجلد على فروة الرأس والماء. وعندما تغسل بالشامبو  تأخذ الكبريتات جميع الزيوت  من فروة الرأس مما يسبب إتلاف الشعر ويجعله هشًا وتزيد من تجعد الشعر .

دوديسيل كبريتات الصوديوم ” Sodium Lauryl Sulfate

اختصارها SLS، يقوم تلك النوع من الكبريتات بصنع الرغوة التي يفضلها الكثيرين، ولكنها تؤثر على بصيلات الشعر، وعند تركها على فروة الرأس فإن لها تأثيرات سامة أخرى على جسم الإنسان ككل، كما يجب تجنب أنواع الشامبو هذه مع صبغة الشعر أو الشعر الجاف لأنها ستفقد الشعر الزيوت الطبيعية التي يحتاجها.

البارابين “Parabens”

من المعروف أيضًا أن مركب البارابين ضار يتم استخدامه كمادة حافظة لمنع نمو البكتيريا داخل مستحضرات التجميل والشامبو، ويمكن للبارابين أن يؤثر على مستوى هرمون الاستروجين وكما أنه ارتبط بمرض سرطان الثدي.

كلوريد الصوديوم ” Sodium Chloride “

كلوريد الصوديوم هو اسم آخر للمل،  كلوريد الصوديوم في الشامبو أو البلسم في الأساس لجعله أكثر سماكة،ويمكن يسبب الحساسية والحكة وجاف لفروة الرأس مما قد يؤدي في النهاية إلى تساقط الشعر.

غليكول بولي ايثيلين “Polyethylene Glycols”

اختصاره PEG، وهو من مشتقات البترول غالبًا ما يكون ملوثًا بالمنتجات الثانوية، لم يتم إجراء أبحاث كافية بشأن تلك المادة لتأكد من كونها ضاره، ولكن المؤكد أن جميع المشتقات الثانوية العالقة بها ضاره على الصحة.

ديثانولامين وتريتانولامين

DEA و TEA هي أيضًا من المستحلبات يتم خلطها بمجموعة من الزيتون وهي غير قابلة للذوبان في الماء، في عام 1998 ، وجد الباحثون صلة بين التطبيق الموضعي لل DEA ومرض السرطان عند الحيوانات  ولكن الآثار الجانبية على البشر غير واضحة. وقد حظرت المفوضية الأوروبية من مستحضرات التجميل  المحتوية على هذه المواد .

الميثانال “Formaldehyde”

الميثانال أو الفورمالديهايد مادة مسرطنة معروفة للإنسان، وقد ثبت أن الجلد يقوم بامتصاصها  بعدد عدد من التجارب التي قام بها العلماء على الحيوانات، وغالبًا ما يقوم المصنِّعون بإضافته إلى المنتجات مباشرة كمواد حافظة، ومن الشائع وجودها في منتجات الشعر البرازيلية الشامبوهات “quaternium-15” وبعض الأنواع من المواد المستخدمة في صالونات التجميل .

الكحول “Alcohol”

تحتوي بعض الشامبوهات على الكحول والذي له أثاره المجففة للشعر، وهو سيئ جدًا  للشعر الجاف يُعرف بـ ـ “C” أو “S” ، مثل Cetearyl alcohol و Stearyl alcohol في الواقع بإمكانه مساعدة شعرك في الاحتفاظ بالرطوبة ولكنه يسحب الزيوت من الشعر ولذلك هو سيء للشعر الجاف.

العطور الاصطناعية

تحتوي الشامبوهات اليوم على العطور الاصطناعية “Synthetic Fragrances” التي تحتوي على لآلاف من المواد الكيميائية بعضها يدخل في صناعة مستحضرات التجميل والتي ثبت أنها تسبب السرطان والربو ويمكن أن تسبب تهيج جلد فروة الرأس مما يؤدي إلى تساقط الشعر.

الألوان الاصطناعية

تحتوي الشامبوهات اليوم على ألوان اصطناعية ” Synthetic Colors” أحمر أخضر وغيرها لجعلها تبدو جميلة وجذابة للشراء، وهذه الألوان من مشتقات البترول وقطران الفحم، والتي جميعا لها تأثيرها الضار على الصحة .

ثنائي ميثيل بولي سيلوكسين ” Dimethicone”

ثنائي الميثيل نوع من أنواع السيليكون يدخل في تركيب الكثير من منتجات الشعر يساهم إمداد الشعر بالزيوت،  ونظرًا لأنه يعمل كغطاء واقي على سطح الشعر ، فإنه يمنع الرطوبة والمواد المغذية من الدخول لفروة الرأس ويجمع بدلاً من ذلك الأوساخ ويمكن أن يعمل على سد مسام فروة الرأس ويسبب تهيج الجلد.

بيتاين بروبيل كوكاميد ” Cocamidopropyl Betaine”

هو رغوة ولكن على الرغم من أنه مشتق من زيت جوز الهند، إلا أنه يمكن أن يكون له آثار سلبية ,  حيث أنه يتفاعل مع منتجات الشعر الأخرى إلى جانب ثنائي ميثيل أمين بروبيلامين ، والذي يمكن أن يسبب تهيج الجلد والحساسية والأكزيما.

ريتينيل بالميتات ” Retinyl Palmitate”

يسبب هذا المركب التهيج الجلدي الذي يسبب القشرة والاحمرار والحكة وقد تكون آثاره الجانبية خطيرة يسبب السرطان وبعض مشاكل بالجهاز التناسلي .

تريكلوزان ” Triclosan”

تم حظر استخدام المركب  في صناعة الصابون المضاد للبكتيريا في عام 2016م، ولكن لا يزال مسموحًا به في معجون الأسنان والشامبو ومزيلات العرق، هو بمثابة عامل مضاد للجراثيم ومعروف عنه أنه يسبب اضطرابات في الهرمونات ، والتي يمكن أن تؤدي إلى السرطان وتؤثر على نمو الجنين .

في حين أن هناك العديد من المكونات السيئة بالشامبو، فإن الكثير من أنواع الشامبو يستخدم فقط المكونات الطبيعية وغير السامة والعضوية ، ويمكنك حتى إعداد علاجات الشعر محلية الصنع باستخدام أشياء من مطبخك.  وإذا كنت تعاني من تساقط الشعر أو نمو الشعر بشكل غير صحي وتعتقدين أن المواد الكيميائية مثل تلك المذكورة أعلاه هي السبب، حاولي التحول إلى بديل طبيعي.  ويمكنك أيضًا تجربة تناول مكملات طبيعية تحتوي على مكونات مشتقة من النباتات لمساعدك شعرك على النمو .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *