أسباب الحمل بتوأم

عندما يكون هناك أكثر من جنين داخل رحم الأم تسمى الأجنة في تلك الحالة بالتوأم ، وهناك نوعان من التوآم ، إما توأم متماثل أو توأم أخوي وغير متماثل .

التوأم المتماثل :
يحدث عندما يحدث إخصاب لبويضة واحدة بحيوان منوي واحد ، ثم تنقسم تلك البويضة المخصبة إلى أثنان كل منها ينمو إلى جنين مستقل ، ولكن يحمل الطفلان نفس الجينات فينتج طفلان متماثلان في النوع والشكل والصفات تمامًا ، وتولد نحو ٣ أو ٤ حالات توآم متماثلة في كل ١٠٠٠ حالة ولادة عادية .

التوآم الغير متماثلة :
وهي تحدث عندما يتم إخصاب أكثر من بويضة بأكثر من حيوان منوي ، فتنتج توآم مختلفة في النوع والجينات والشكل ، وهي حالة أكثر شيوعًا عن التوآم المتماثلة .

العلاقة القوية بين الأخوة التوآم :
يذكر الأهل أن عادًة ما يكون هناك لغة خاصة بين التوآم تساعدهم على التواصل وفهم بعضهما البعض ، بل تلك الرابطة توجد قبل الولادة خاصًة منذ الأسبوع ١٤ من الحمل .

كيف يتم ولادة التوآم ؟
عادًة يفضل الأطباء أن تتم عملية ولادة التوآم بعملية قيصرية ، وهو فتح في البطن لضمان سلامة الأم والأطفال أثناء الولادة .

أسباب ولادة التوآم :
١- استعمال أدوية لرفع معدل الخصوبة :
عندما تعاني السيدة من تأخر في الإنجاب ، قد يصف الطبيب لها أدوية تنشط المبايض لإفراز مزيد البويضات في وقت واحد لزيادة فرص الإنجاب ، وبالتالي تزيد فرص حدوث حمل بتوآم غير متماثلة .

٢- الخضوع لعملية التلقيح الصناعي :
يتم أخذ بويضات من الزوجة وحيوانات منوية من الزوج ويتم تلقيحهم خارج الرحم ، فربما يخدث تلقيح لعدة بويضات ويتم زرع البويضات الملقحة مرة أخرى في الرحم ، فينمو توآم غير متماثلة .

٣- عمر السيدة وعرقها :
٣٥% من السيدات في أمريكا خاصة التي أعمارهن أزيد من ٣٠ عام يحملن بتوآم ، وذلك لأن السيدة بعد عمر ٣٠ عام تضع مبايضها أكثر من بويضة في وقت واحد بينما السيدة الآسيوية أقل احتمالًا لولادة التوآم .

٤- طول المرأة :
وجدت الدراسات أن السيدة التي تولد توآم تكون أطول من السيدات الأخرى بمعدل ١ بوصة ، وربما يعود ذلك إلى أن معدل هرمون النمو لدى تلك النساء أكثر من غيرهن ، ووجد أن هرمون النمو يؤثر على معدل التبويض مما يزيد من فرص حدوث التوآم .

٥- شرب الحليب :
وجد أن السيدات التي تشرب الحليب بانتظام أو تواظب على تناول منتجات الألبان تزيد فرص حملهن بالتوآم ، وذلك لأن الحليب يعمل على تنشيط البويضات فيفرز المبيض عدة بويضات في الدورة الشهرية الواحدة .

٦- أن تكون السيدة لها أقارب وضعن توآم سواء أمها أو أختها

٧- السيدة التي لديها مؤشر كتلة الجسم BMI مرتفع تزاد فرص حملهن بالتوآم الغير متماثلة .

مخاطر الحمل بالتوآم :
١- عادة السيدة الحامل بالتوآم ترتفع لديها فرص الولادة المبكرة عن غيرها ، فالطفل مكتمل النمو يولد بعد الأسبوع ٣٩ أو ٤٠ من الحمل ، أما في حالة الحمل بالتوآم فترتفع نسبة الولادة في الأسبوع قبل ٣٧ أسبوع ، وإذا تمت الولادة في الأسبوع ٣٢ تزيد المخاطر الصحية لدى الأطفال وقد يحدث فقدان للسمع أو مشاكل في الرؤية أو تلف دماغي .

٢- حدوث تسمم في الحمل :
وهو حالة يصاحبها ارتفاع في ضغط الدم ، وقد يحدث تسمم الحمل لدى أي سيدة لكن في حالة الحمل بالتوآم يزداد فرص حدوث تسمم الحمل ومن أعراض تسمم الحمل ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في الرؤية وصداع وغثيان وترجيع .

ولتجنب كل تلك المخاطر التي تتعرض لها السيدة في فترة الحمل يجب المتابعة المستمرة مع الطبيب لفحص نمو الأجنة وتطورهم ومتابعة الحالة الصحية للأم الحامل .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *