كل ما تود معرفته عن فيروس نيباه (NIV)

طالعتنا الأخبار في الفترة القريبة عن وفاة عشرة أشخاص في ولاية كيرالا بجنوب الهند بعد إصابتهم بفيروس نيباه ، وهو مرض ناشئ يعتقد أنه ينتشر عن طريق الخفافيش والحيوانات الأخرى ، هذا الفيروس سريع التفشي ومميت ، لذلك سنقدم لك الآن كل ما تود معرفته عن هذا الفيروس .

ما هو فيروس نيباه (NIV) ؟
يعد فيروس نيباه فيروسًا شديد العدوى ومميت بدرجة كبيرة ، تم التعرف عليه لأول مرة في عام 1999 عندما أصبح مزارعو الخنازير في ماليزيا وسنغافورة مرضى للغاية ويعانون من التهاب بالدماغ .

وخلال هذه العدوى تفشى المرض ليصيب ما يقرب من 300 شخص ، ليتوفي أكثر من 100 شخص ، ولوقف تفشي المرض ، اضطرت السلطات إلى التخلص من أكثر من مليون خنزير .

ومنذ ذلك الحين تم تحديد الفيروس على أنه من الأوبئة في بنغلادش والهند ، وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن تفشي فيروس نيباه يحدث الآن في بنغلاديش كل عام تقريباً ، ومعدل الوفيات حتى الآن يقدر من فيروس نيباه أن يكون حوالي 75٪ .

انتقال الفيروس :
ينتقل الفيروس إلى البشر الذين لديهم اتصال مباشر مع الحيوانات المصابة ، مثل خفافيش الفاكهة أو الخنازير ، ويمكن أيضا أن ينتشر بين الناس ، في كثير من الأحيان بين أفراد الأسرة الواحدة ومقدمي الرعاية للمصابين .

في ماليزيا وسنغافورة ، يبدو أن الإصابة للبشر بفيروس نيباه تحدث فقط من خلال الاتصال بالخنازير المصابة ، ويبدو أن سلالة نيباه قد انتقلت في البداية من الخفافيش إلى الخنازير ومنها نتجت العدوى البشرية بعد الاحتكاك بالخنازير المصابة ، ولكن لم يتم الإبلاغ عن حدوث انتقال للمرض من شخص إلى شخص في هذه المنطقة.

على العكس فقد تم الإبلاغ عن انتقال فيروس نيباه بين الأشخاص في بنغلادش والهند ، وهذا يعد الأكثر شيوعا بين مقدمي الرعاية للمرضى المصابين بفيروس نيباه .

هل تفشى المرض حاليا بين البشر ؟
مايحدث الآن أن ولاية كيرالا في جنوب الهند قد تم الإبلاغ فيها عن 10 حالات وفاة ، وهناك حالياً ما لا يقل عن تسعة أشخاص آخرين أثبتت إصابتهم بالفيروس وتم وضعهم في الحجر الصحي ، كما أن العديد من الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالأفراد المرضى يخضعون للمراقبة أيضًا ، يتوقع الخبراء أن هذه العدوى قد انتشرت مبدئياً بواسطة الخفافيش .

ما هي أعراض نيباه؟
عندما يصاب شخص ما بفيروس نيباه ، فإنه يعاني من التهاب الدماغ ، ويستغرق الفيروس عادةً من خمسة إلى أربعة عشر يومًا حتى تبدأ أعراض العدوى بالظهور ، وتشمل هذه الأعراض الحمى والصداع التي يعقبها النعاس وتشنجات عصبية ، وقد تتطور الأعراض إلى غيبوبة .

مراكز السيطرة على الأمراض بينت أن الآثار الجانبية طويلة الأجل بين الناجين من هذا الفيروس تشمل التشنجات والتغيرات الشخصية .

كيف يتم علاج فيروس نيباه؟
لا يوجد علاج لفيروس نيباه ، وإنما يعالج المصابون بالرعاية الداعمة ، بما في ذلك التأكد من بقاء الشخص غير مصابا بالحمى ومعالجة أي غثيان أو قيء .

وقد ثبت أن عقار ريبافيرين فعال ضد الفيروس في المختبر ، ولكن التجارب البشرية حتى الآن لم تكن حاسمة ، كما أن الفائدة السريرية للريبافيرين لا تزال غير مؤكدة .

الوقاية من المرض :
تخبرنا مراكز السيطرة على الأمراض أنه يمكن للناس اتخاذ خطوات للوقاية من Nipah عن طريق تجنب التعرض للخنازير المريضة والخفافيش في المناطق الموبوءة وعدم شرب أو تناول الأشياء التي يمكن أن تكون ملوثة بإفرازات الخفافيش المصابة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *