أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية 

أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية هى منظمة مهنية لجميع المشاركون فى صناعة الأفلام في الولايات المتحدة ،  وتعتمد عضويتها ، والتي تتم عن طريق الدعوة فقط ، على الإنجازات المميزة في أحد فروع إنتاج الأفلام المعترف بها من قبل الأكاديمية ، وتشمل الممثلين ، والكتاب ، والمخرجين ، والمنتجين ، والمخرجين الفنيين ، والمصورين السينمائيين ، ومحرري الأفلام  وفنيي الصوت والمؤثرات البصرية والموسيقيين وصانعي الأفلام القصيرة والرسوم المتحركة والمديرين التنفيذيين ، وخبراء العلاقات العامة.

تأسست الأكاديمية في عام 1927 من قبل 36 فردا من قادة صناعة السينما ، بعد أن راودت  لويس ب. ماير ، مدير شركة استديو مترو جولدن ماير- أقوى شركات الإنتاج السينمائى والممثل كونراد ناجيل والمخرج فريد نيبلو والمنتج فريد بيتسون ، فكرة إنشاء اتحاد مهنى جديد للتعامل مع النزاعات العمالية ، وتدعيم الروابط بين مختلف فروع صناعة إنتاج الأفلام (تمثل فروع الأكاديمية الأصلية الممثلين و الكتاب والمخرجين والمنتجين والفنيين) ، وتطوير الصورة العامة لصناعة السينما ، وإتاحة أسس مشتركة لمناقشة إجراءات الإنتاج والتكنولوجيا الجديدة ، ولقد تركت الأكاديمية المناقشات العمالية فى عام 1937 حيث لم تكن لها سلطة فعالة ، وأصبح تركيزها ثقافيًا وتعليميًا.

تم تكليف إحدى اللجان التى شُكلت فى وقت مبكر من قبل الأكاديمية بمهمة النظر في تقديم الجوائز ، و من هذه اللجنة نشأت المهمة التي اشتهرت بها المنظمة و هى العرض السنوي لجوائز الأكاديمية ، والتماثيل المطلية بالذهب (التي تعرف بجوائز الأوسكار) وهى  ترمز إلى تقدير المنظمة للأعمال  المتميزة  في مجالات التمثيل ، و الإخراج ، وغيرها من مجالات إنتاج الأفلام ، وقد تم تقديم الجوائز لأول مرة في عام 1929 ، وحصل الفائزون على ذلك التمثال الصغير المطلي بالذهب – تمثال الأوسكار ، و قد قام بتصميم تمثال الأوسكار- هو عبارة عن  فارس يقف على بكرة فيلم ممسكا لسيف – النحات” George Stanley” بتكليف من المخرج الفنى لشركة مترو جولدن ماير ” Cedric Gibbons” ، و لسنوات عديدة كانت التماثيل مصبوبة بالبرونز ، مع طلاء من الذهب 24 قيراط ،و أثناء الحرب العالمية صنعت من الجبس نتيجة ندرة المعادن ، ولكنها الآن تصنع من مادة بيوتر المطليةٍ بالذهب، ولكن ظل التصميم على حاله دون تغيير ، باستثناء قاعدة التمثال ، التي زاد ارتفاعها في عام 1945 ،و يبلغ طول التمثال 13.5 بوصة (34.3 سم) ويزن 8.5 رطل (3.8 كجم).

وتشمل الأنشطة الأخرى لأكاديمية الفنون والعلوم السينمائية ، دعم الأبحاث والتعليم من أجل تحسين تكنولوجيا صناعة الأفلام ، وحفظ وتوثيق تاريخ الأفلام ، ونشر مواد مرجعية مثل ” Annual Index to Motion Picture Credits “، وتشجيع برامج دراسة الأفلام ، ورعاية المنح المهنية ، وتعزيز التعاون بين الأعضاء المبدعين في هذه الصناعة ، ونشر ثقافة صناعة السينما في هوليوود.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *