الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر

يصير النسيان المعتدل أمرا طبيعيا فى مرحلة الشيخوخة ، فإذا كنت تواجه مشكلة في تذكر اسم شخص ما ولكنه يأتي إليك لاحقا ، فهذه ليست مشكلة خطيرة ،
ولكن إذا كانت مشاكل الذاكرة تؤثر بشكل خطير على حياتك اليومية ، فتلك قد تكون علامات مبكرة لمرض الزهايمر ، و قد تختلف الأعراض فى الحدة و التنوع ، ولمعرفة تلك العلامات ، عليك أن تجيب علي الأسئلة التالية .

فقدان الذاكرة
و هو أكثر الأعراض شيوعا ، هل تنسي بسهولة المعلومات التى تلقيتها للتو ؟ هل تنسي التواريخ و الأسماء و الأحداث الهامة ؟ هل تسأل عن نفس المعلومة مرارا ؟ هل تعتمد بشكل كبير على وسائل التنبية و التذكير الموجودة بهاتفك الذكى ؟

صعوبة التخطيط وحل المشكلات
هل لديك مشكلة في وضع الخطط والالتزام بها؟ هل تواجه صعوبة فى اتباع وصفة ما ، حتى لو قمت بذلك عدة مرات من قبل؟ هل تجد صعوبة فى  التركيز أثناء أداء بعض المهام كالتى تتضمن أرقامًا وحسابات ؟ على سبيل المثال ، هل يمكنك متابعة فواتيرك وموازنة دفتر شيكاتك؟

هل تمثل لك الأعمال اليومية نوع من التحدى
حتى الأشياء المألوفة قد تجدها صعبة ، هل تواجه مشكلة في القيادة و الوصول إلى مكان تذهب إليه كثيرًا؟ هل يمكنك استكمال مهمة عادية في العمل؟ هل تنسي قواعد اللعبة المفضلة لديك ؟

الأوقات والأماكن مربكة
هل يمكنك إدراك شيء ما لا يحدث الآن؟ هل تفكيرك مشوش وتضل طريقك بسهولة؟ هل تنسي أين تتواجد؟ أو هل تحاول أن تتذكر كيف وصلت إلى هناك؟

التغيرات في الرؤية
هل تجد صعوبة فى قراءة الكلمات؟ أو هل لديك مشكلة في تقدير المسافة؟ هل يمكنك تمييز الألوان ؟ هذه نقطة هامة قد تؤثرعلى قدرتك على القيادة.

الكلمات والمحادثات محبطة
قد تجد صعوبة فى نطق بعض المفردات ، فهل يمكنك العثور على الكلمة المناسبة التي تبحث عنها؟ أو هل تختلط عليك أسماء الأشياء؟

وقد تشكل المحادثات صراعا ، هل تتجنب المشاركة بالمحادثات؟ وهل أنت قادر على متابعة سير الحديث ؟ هل تتوقف فجأة في منتصف المناقشة لأنك لا تعرف ماذا تقول؟ وهل تستمر في تكرار كلامك؟

فقدان الأشياء
قد يخطئ جميعنا فى مكان وضع الأشياء من حين لآخر ، ولكن هل يمكنك استرجاع الخطوات للعثور عليهم مرة أخرى؟ هل تضع الأشياء في أماكن غير معتادة ، كوضع الساعة في الثلاجة؟ هل تتهم الناس بأخذ الأشياء؟

سوء تقدير الأمور
هل اتخذت قرارات سيئة مؤخرا ؟ هل تخطئ فى التعاملات المالية ، عند الشراء مثلا؟ هل تكثر من الإستحمام أحيانا؟ هل تهمل فى الإعتناء بمظهرك ؟ أو تستخدم ملابس لا تلائم الطقس؟

الانسحاب الاجتماعي
هل تؤجل مشاريع العمل و لم تعد تمارس هواياتك المفضلة؟ هل تفتقر إلى الدافع للقيام بأى عمل؟ هل أصبحت تشاهد التلفاز أو تنام أكثر من المعتاد؟

تغيرات المزاج
هل تنزعج بسهولة أكبر؟ هل تشعر بالاكتئاب أو الخوف أو القلق؟ هل صرت متشكك من الناس حولك؟

إذا لاحظت ظهور تلك العلامات فأنت فى حاجة للتحدث إلى طبيبك ، والذى سيقيم صحتك الجسدية والعقلية ، وسوف يراجع تاريخك الطبي و يختبر حالتك العقلية ، ليقيم كفاءة ذاكرتك ، وقدرتك على حل المشاكل البسيطة ، ومهارات التفكير لديك ، و قد يحيلك الطبيب إلى آخر متخصص في مرض الزهايمر ، كطبيب أعصاب ، أو طبيب ومعالج نفسي ، أو طبيب لأمراض الشيخوخة ، فبدء العلاج المبكر قد يساعد في تخفيف الأعراض والحفاظ على استقلالك لفترة أطول ، كما يساعدك على التخطيط و ممارسة حياتك اليومية بشكل أفضل ، واتخاذ قراراتك المالية والقانونية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *