كيفية زراعة نبات الچوچوبا

إن الچوچوبا هو نوع من الشجيرات دائمة الخضرة التي يمكن أن تنمو لارتفاع ١٠-١٥ قدمًا ، وأوراقه رمادية مائلة إلى الخضرة ذات قشرة شمعية ، وتنتج أنثي نبات الچوچوبا كبسولات خضراء تحتوي على ثلاث بذور أو أقل بداخلها ، وتستخدم هذه البذور لإنتاج نوع خاص من الزيت يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل الغالية ومنتجات العناية بالشعر.

تنتج المزروعات المتوسطة حوالي ٣٠٠ رطل من منتج الچوچوبا لكل فدان ، بينما المزروعات عالية الإنتاجية يمكن أن تنتج ٨٠٠ رطل من منتج الچوچوبا لكل فدان.

إن زراعة الچوچوبا صعبة إلى حد ما ، وهي تنمو بشكل أفضل في المناطق الخالية من الصقيع كما يمكنها أن تتحمل درجات الحرارة العالية.

كيفية زراعة الچوچوبا:

١- الخطوة الأولى:
قم بتنظيف وتسوية المكان الذي ترغب في زراعة الچوچوبا فيه ، وتتطلب زراعة الچوچوبا تربة خشنة ذات نسيج خفيف أو متوسط تمتلك نظام تصريف جيدًا ونظام ترشيح جيدًا للماء.

٢- الخطوة الثانية:
قم بزراعة بذور الچوچوبا على عمق ١ بوصة على أن تكون على بعد ١٢-١٨ بوصة عن بعضها ، واجعل الصفوف على بعد ١٠ أقدام عن بعضها البعض ، وعادةً ما يستغرق ظهور نبات الچوچوبا ١٥-٢٠ يومًا.

٣- الخطوة الثالثة:
قم بإزالة ذكور نبات الچوچوبا عندما تعلو عن سطح الأرض ، وتكون ذكور نبات الچوچوبا صفراء وكبيرة على هيئة عناقيد ، بينما تكون إناث نبات الچوچوبا خضراء وصغيرة وتبدو في هيئة عناقيد أو منفصلة على شكل عقدة ، ولأن العديد من الناس يزرعون الچوچوبا من أجل الحصول على زيتها والذي تنتجه بذور الإناث فقط لذا لا يزرعون إلا القليل من الذكور على قدر الإمكان.

إن النسبة المثالية لعدد النباتات الإناث بالنسبة للذكور هي ٦ إلى ١ ، لذا بعد إزالة النباتات غير المنتجة والنباتات بطيئة النمو ، يجب أن تتواجد النباتات الإناث كل ٢ إلى ٣ أقدام ، بينما تتواجد النباتات الذكور كل ٢٠ إلى ٤٠ قدمًا.

٤- الخطوة الرابعة:
قم بحماية نباتات الچوچوبا عن طريق إزالة الأعشاب الضارة باستمرار حتى تنمو النباتات إلى حجم كبير يسمح لها بالحصول على الظل ، ولا يسمح باستخدام أية مبيدات أعشاب مع الچوچوبا ، كما يجب أن تحترس من حدوث عداوى فطرية على النباتات.

منافع زيت الچوچوبا:
إن زيت الچوچوبا مرطب ممتاز لذا يستخدم في العديد من منتجات التجميل ، كما أنه مماثل لإفرازات الغدد الدهنية الطبيعية لذا فهو يرطب البشرة دون أن يسبب اللزوجة ، وهو مضاد للفطريات والالتهابات ومضاد للأكسدة ، وغني الڤيتامينات والمعادن التي تحسن صحة البشرة مثل ڤيتامين هـ والزنك والنحاس والكروم والسيلينيوم بالإضافة إلى مستويات عالية من اليود.

كما أنه يساعد على التئام الجروح ومضاد للبكتيريا ، وذو تأثير يدوم لسنة أو أكثر ، بالإضافة إلى أنه آمن للاستخدام الموضعي لكل الناس من ضمنهم الأطفال والرُضَّع.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *