لهذا السبب استبدلت اليابان اللون الأخضر لإشارات المرور بالأزرق

إشارات مرور زرقاء هذا ما يحدث عندما تعبر كلمة واحدة عن لونين!

إن معرفة معنى ألوان إشارة المرور الضوئية هى أحد الدروس التي نتعلمها منذ الصغر ، فالأحمر يعني قف والأخضر يعني حرية السير ، هكذا الأمر ببساطة ، لكن ماذا يحدث إذا كان اللون الأخضر فى ثقافتك يعنى أيضا اللون الأزرق ، ولكى تدرك ذلك ؛ عليك أن تتجول في أرجاء اليابان لفترة كافية ومن المرجح أن تجد إحدى عجائب اليابان وهى إشارات المرور الزرقاء ، التى قد تتواجد أيضا بدرجات مختلفة كالأزرق الفاتح و الفيروزى ، وقد تتسائل عن وجود خطأ ما بالإشارات أو اللمبات بداخلها ، و لكن المشكلة ليست بالإشارة نفسها ، إنها اللغة اليابانية.

قبل مئات السنين ، شملت اللغة اليابانية كلمات لأربعة ألوان أساسية فقط، هي: الأسود والأبيض والأحمر والأزرق ، فإن أراد أحدٌ ما وصف شيء بأنه أخضر ، كان يستعمل كلمة أزرق “ao”  ، واستمر العمل بهذا النظام حتى نهاية الألفية الأولى تقريبا ، حتى ظهرت كلمة “midori” فى اللغة اليابانية والتي كانت تُستعمل لوصف الأشياء باللون الأخضر الذى نعرفه ،  إلا أن الكلمة الجديدة  “midori” كان تعتبر درجة من درجات اللون الأزرق “ao” ، وكان لهذا التحول المفاجئ أثر دائم في اليابان.

ويمكنك حتى الوقت الراهن رؤية الأشياء ذات اللون الأخضر توصف بأنها زرقاء ، فبائع الفواكه يمكن أن يبيعك “تفاح أزرق ” وسيخيب ظنك لأنك ستجده أخضر ، وبالمثل يطلق على البامبو الأخضر اسم ” aodake” أى البامبو الأزرق ،كذلك ستجد أن كلمة أخضر – التى تستخدم لوصف الموظف عديم الخبرة فى الثقافة الأمريكية – مقابلها باللغة اليابانية “aonisai” التى تعنى “أزرق عمره عامين” ، وهذا يقودنا مرة أخرى إلى إشارات المرور.

في البداية، كانت إشارات المرور في اليابان خضراء كما يجب أن يكون اللون الأخضر ، إلا أن وثائق المرور الرسمية للبلاد ظلت تشير إلى الضوء الأخضر بكلمة “ao ”  أي أزرق بدلًا من كلمة “midori” التى تصف اللون الأخضر ، بينما ينص قانون المرور الدولي على وجوب جعل “السماح بالسير” ممثلة بالضوء الأخضر ، فاعترض اللغويين اليابانيين على قرار حكومتهم بمواصلة استعمال كلمة أزرق كوصف للون الأخضر .

لذا قررت الحكومة اليابانية التفاوض للوصول إلى حل وسط  ، و في عام 1973 ، كلفت الحكومة مجلس الوزراء باستخدام  أقرب درجة من اللون الأزرق المائل للأخضر فى إشارات المرور ، و الذى يعتبر أخضر من الناحية الفنية ، ولكنه أزرق إلى حد ما يكفى للاستمرار فى استخدام كلمة “ ao ” أو “أزرق” ، لذلك ففي حين قد يبدو أن اليابان تستخدم إشارات مرور زرقاء ، إلا أن الحكومة تؤكد لنا أنه في الواقع مجرد ظل أزرق للون الأخضر ، فضوء الإشارة أخضر بما يكفي لإرضاء اللوائح الدولية ، و أزرق بما يكفي لتسميته ” ao”، فلا تقول أبدا أن البيروقراطية لا تحل المشاكل.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *