من صاحب اختراع الإنترنت؟

كل ما يعرفه أو يراه معظمنا عن الإنترنت هو الوجه الجميل للعملة ، فنحن نتعامل مع متصفحات ومواقع ويب وعناوين URL وأشرطة البحث وغيره ، أما الإنترنت الحقيقي أو بمعنى أخر العقل الذي يقف خلف هذا الطريق السريع لتوصيل المعلومات فهو عبارة عن مجموعة معقدة من البروتوكولات والقواعد التي قام أشخاص بتطويرها لنا حتى نتمكن من الوصول والتواصل من خلال شبكة المعلومات الدولية ، الإنترنت .

ويعود الفضل لاختراع بروتوكولات الاتصال عبر شبكة الإنترنت التي نستخدمها اليوم إلى اثنين من علماء الكمبيوتر ، وهما فينتون سيرف ويوب خان ، وهذه البروتوكلات هي ما تسم بالإنترنت .

قبل التطوير الحالي للإنترنت تم إجراء تجربة لإمكانية التواصل بين أجهزة الكمبيوتر عن بعد وتمت هذه التجربة في عام 1969م ، وقام بهذه التجربة فريقين من الباحثين من جامعة كاليفورنيا وجامعة ستانفورد ، وعلى الرغم من تعطل النظام خلال المحاولة الأولية لتسجيل الدخول إلى كمبيوتر مجاور ، إلا أن الباحثون بقيادة ليونارد كلينروك نجحوا بالفعل في إنشاء أول شبكة ذات عقدتين two-node network .

وكانت تلك التجربة أيضًا بمثابة الاختبار الأول لتقنية “تبادل الرزم ” لنقل المعلومات بين نظامي كمبيوتر ، وهذه التقنية تعتمد على تقسيم البيانات أو المعلومات إلى حزم صغيرة ويتم نقل كل حزمة على حدا عبر قنوات مختلفة ، ثم يتم تجميعها مرة أخرى عندما تصل لوجهتها النهائية ، ولا تزال تلك التقنية هي الأساس لنقل البيانات عبر الشبكات إلى الآن ، فعلى سبيل المثال عند إرسال رسالة بريد إليكتروني إلى شخص ما فبدلًا من الحاجة لإنشاء اتصال مع المستلم قبل البدء في إرسال الرسالة ، يتم تقسيم البريد الإليكتروني إلى حزم ويمكن قراءتها بمجرد إعادة تجميع كافة الحزم مع بعضها واستلامها من قبل المستلم .

وفي عام 1980 قام كلا من سيرف وخان بتطوير مجموعة من المبادئ التوجيهية لنقل البيانات باستخدام تقنية تبادل الرزم ، وتم تسمية هذه المبادئ باسم  TCP / IPوههما اختصار لبروتوكول التحكم في الإرسال  Transmission Control Protocol وبروتكول الإنترنت Internet Protocol والجزء الأول من البؤوتوكول   TCPهو المسئول عن عمل رزم البيانات قبل أن يتم نقلها عبر شبكة الإنترنت وتجميعها بمجرد وصولها , أما الجزء IP فهو المسئول تنسيق رحلة البيانات منذ انطلاقها من نقطة البداية وحتى وصولها إلى نقطة النهاية .

وفي حين أثبتت التجربة الأولى التي قام بها كلينروك أنه من الممكن ربط جهازين كمبيوتر بشبكة واحدة ، فإن سيرف وخان استطاعا أن يوفرا العمود الفقري لشبكة كبيرة وفعالة ومترابطة وبالتالي ظهر اسم إنترنت ، وعلى الرغم من تطوير بروتوكولات أخرى قبل ظهور بروتوكول TCP/IP مثل بروتوكولات  نقل الملفات (FTP) وبروتوكول التحكم في الشبكة (NCP) ، إلا أن الإنترنت كما نعرفه اليوم تم بناؤه على أساس بروتوكولات سيرف وخان .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *