هل يستطيع الأطفال تعليم آبائهم؟

كيف تستمتع أنت وعائلتك بالتعلم معا ؟ إن قضاء وقت ممتع مع العائلة هو البداية الرائعة للتعليم الأسرى ، ثم قراءة كتاب مفضل سويا على الأريكة أو الذهاب للتنزه في رحلة إلى الطبيعة ، ولا يعنى التعليم الأسرى قيام الأباء فقط بتعليم الأبناء ، فمعظم الآباء قد تتعلم بعض الدروس من أطفالهم ، وهذا التفاعل بين الآباء والأطفال هو ما يعزز فكرة التعليم الأسري.

لكن ما الذي يمكن للكبار تعلمه من الأطفال؟ قد يكون درس بسيط تعلمه البالغون فى الطفولة ثم غفلوا عنه ، أو تلك التفاصيل في القصص أو الصور التى يلاحظها الأطفال بينما لم يتنبه لها الآباء ، فقد يدهش الطفل ويتسائل حول أشياء اعتادها البالغون أو اعتبروها ببساطة أمرا مفروغا منه ، أو قد يكون شيء جديد  يعرفه الأطفال ببساطة ، بداية من كيفية عمل جهاز التحكم عن بعد ، إلى باقى أوجه التكنولوجيا الحديثة ، ففي بعض الأحيان ، يعرف الأطفال عن أشياء معينة أكثر من الكبار! وفي ما يلي أمثلة على بعض الأشياء التي يمكن للآباء تعلمها من الأطفال من خلال الإصغاء لهم وقضاء وقت أكثر معهم:

  • التكنولوجيا: سواء كانت برمجة جهاز الفيديو أو التعامل مع الرسائل النصية ، أو كيفية الاعتياد على أخر تحديث للفيسبوك ، سيجد معظم الآباء أن أطفالهم يسبقون دوما بخطوة فى المعرفة ، لذا دعهم يطلعونك على بعض الأشياء ، واكتشف اهتمامات مشتركة التى يمكن أن ينتج عنها مناقشات رائعة بينكم.
  • الاتجاهات والتيارات : قد يُصدم العديد من الآباء لدى سماعهم عن سلوك المراهقين ، من التنمر الإلكترونى  إلى تعاطى المخدرات ، من الضرورى أن يعرف الآباء ما يحدث في العالم الذي يعيش فيه أطفالهم ، فقم بتعزيز العلاقات والثقة مع أطفالك حتى تتمكن من معرفة هذه الأشياء منهم – وليس من خلال وسائل الإعلام.
  • الصبر: من الطبيعى أن يخطئ الطفل ، لكن كيفية تعامل الوالدين مع هذه الأخطاء هو ما سيتعلم من خلاله الأطفال والآباء عدة أشياء ، أهمها هي كيفية تحلي الآباء بالصبر ، فتعلم الصبر هو مهارة تستحق العناء.
  • التسامح: ينبغ أن يتعلم الآباء كيف يغفرون للأبناء حين يخطئون ، ومن ثم المضى فى التعامل بطريقة إيجابية ، إنه ليس درسا سهلا ، ولكنك بذلك تصبح قدوة لأطفالك سيتعلمون منك وربما يصبحون أكثر صبرا معك.
  • التساؤل :  حاول أن ترى العالم من حولك من وجه نظر الطفل ، اجعل فضول أطفالك الطبيعي يلهمك لرؤية العالم بشكل مختلف ، فيمكن أن يساعدنا الأطفال على التوقف لإدراك قيمة ما حولنا ، اذهب إلى حيث يريدون ، و جرب الأشياء التي يريدون تجربتها ، الوجهه لا تهم لكن الرحلة ستكون مدهشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *