أفضل الأعشاب لتنظيف الرئة ودعم الجهاز التنفسي

يمكن القول أن الرئتين هما من أكثر الأعضاء تعقيدًا وأهمية في الجسم ، حيث يتنفس الشخص في المتوسط ​​ ما بين 12 إلى 20 مرة كل دقيقة واحدة ؛ للحصول على الأكسجين الجديد الذي يحتاجه الجسم وللتخلص من ثاني أكسيد الكربون مع غيره من النفايات .

وبينما يمكن للجسم أن يتحرك لبعض الوقت دون طعام أو ماء ، فإنه لا يمكن أن يستغرق أكثر من بضع دقائق بدون هواء ؛ لذلك فإنه من الضروري لصحة الجسم كله أن يكون لديك زوج من الرئتين في حالة صحية جيدة .

يعتبر العلاج بالأعشاب إحدى الطرق لضمان ذلك الأمر ؛ لذلك تابع القراءة لمعرفة المزيد عن بعض الأعشاب التي تعد الأفضل لتطهير الرئتين ودعم الجهاز التنفسي .

أولًا جذر الأوشا
كانت القبائل الأمريكية الأصلية التي تعيش في منطقة جبال الروكي تستخدم جذور شجرة الأوشا لعدة قرون كمنشط للتنفس ، وبدأ العلم الحديث مؤخرًا في فهم السبب ، حيث يحتوي جذر الأوشا على الكافور ، وهو مركب معروف فوائده منذ فترة طويلة في دعم صحة الجهاز التنفسي ، كما أنه أظهر زيادة الدورة الدموية في الرئتين مما يجعل من الأسهل الحصول على التنفس العميق المنعش .

ثانيًا الأوكالبتوس أو شجرة الكينا
حتى الأشخاص الذين ليسوا على دراية كبيرة بالعلاجات الطبيعية المختلفة يعرفون مدى أهمية الأوكالبتوس لصحة الجهاز التنفسي ، وهناك سببًا وجيهًا لكونه مكونًا أساسيًا وشائعًا في تصنيع قطرات السعال ومحلول احتقان الحلق وغيره من المنتجات التي تهدف إلى مساعدة الناس من خلال المساهمة في التخلص من التهابات الجهاز التنفسي ، حيث يعد عنصره النشط ” يوكالِيبْتول ” قادر على تهدئة السعال وفي نفس الوقت يساعد الجسم في التخلص من البلغم .

ثالثًا حشيشة الرئة
يرجع تسمية ذلك العشب إلى العديد من الاعتقادات القديمة ومنها اعتقاد من القرون الوسطى بأن النباتات قد تشبه الجزء الجسدي الذي يمكنها علاجه ، وفي حالة حشيشة الرئة فهي تشبه أنسجة الرئة وقد تم استخدامها على الأقل منذ القرن السادس عشر ، حيث تعمل كمنشط ومنعش للرئة والتنفس كلاهما ؛ لأنها يمكن أن تخفف الاحتقان وتحارب الكائنات الحية التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي .

رابعًا المَرْدَقُوش الشَّائِع
يحتوي ذلك العشب على مركبين قوييين هما حمض الروزمارينيك وحمض الكارفاكولول الرائعان لدعم الجهاز التنفسي ، وتعمل تلك المركبات على تقليل احتقان الرئتين والجهاز التنفسي بشكل رائع ، كما تحتوي أيضًا على حاصرات الهيستامين للمساعدة في تقليل تهيج والتهاب بطانة الجهاز التنفسي بأكمله .

خامسًا موز الجنة
يرى معظم الناس أن النبات العشبي موز الجنة نبات مزعج ، ولكن هذا النبات الرائع له تاريخ طويل من استخدامه كمنعش ومنشط لعمل الرئة ، حيث يمكن له أن يخفف من السعال الجاف فَيَسهُل بعدها النوم والتعافي ،كما أن لديه القدرة على تخفيف تهيج بطانة الجهاز التنفسي الرقيقة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *