علاقة الكافيين بعلاج جفاف العين

هل تشعر بالإنزعاج من جفاف العين ؟ لك أن تتخيل أن هناك بعض العادات الصحية التي يمكن تغييرها للتخلص من تلك الأعراض المزعجة التي تصاحب جفاف العين ، ومنها تقليل ساعات مشاهدة التلفاز وتقليل شرب الكحوليات ، ولكن هناك عادة واحدة ننصحك بعدم التخلي عنها ، وهي مشروب القهوة الصباحية وهو عكس ما يظنه بعض الناس وهو أن مشروب القهوة والشاي يزيد من حدة مشكلة جفاف العين .

– كيف يعالج الكافيين مشكلة جفاف العين ؟
عندما تكون لديك مشكلة جفاف العين ، فلا تنتج العين كمية كافية من الدموع ، أو يتم إفراز الدموع بكثافة خفيفة غير مناسبة لترطيب العين ، وبالتالي ذلك يعني أن عيناك ليس لديها ما يحميها من الأتربة والغبار وبالتالي تبدأ عيناك في الشعور بالتعب والتهيج وهنا يأتي دور الكافيين حيث أثبت دراستان أن الكافيين يزيد من مستوى الدموع في العين .

في دراسة تمت في اليابان قسم الباحثون المشاركين في الدراسة وعددهم ٧٨ إلى مجموعتين ، المجموعة الأولى تناولت أقراص الكافيين بتركيز من ٢٠٠- ٦٠٠ مللي جرام حسب وزن الشخص .

وهي الكمية الموجودة في نحو ٢-٦ أكواب من القهوة والمجموعة الأخرى تناولت كبسولات فارغة ، وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص التي تتناول كبسولات الكافيين لديها دموع بنسبة أكبر من غيرهم ، والدراسة الثانية تمت في غانا وتوصلت إلى أن الأشخاص التي تتناول الكافيين لا تعاني من جفاف العين .

– هل الكافيين علاج جيد لمرض جفاف العين ؟
حتى الآن لم يجتمع الأطباء على وصف الكافيين كعلاج رسمي لحالات جفاف العين ، ولكن من الناحية الأخرى يجب أن نراعي الآثار الجانبية لتناول الكافيين ، مثل الشعور بالتوتر والقلق وضعف القدرة على النوم وارتفاع ضغط العين .

لذا إذا كنت من هواة تناول كوب من القهوة في الصباح فواظب على تلك العادة لتحميك من جفاف العين ، ويفيد الخبراء بإنه لا ضرر من تناول كمية يومية تقدر بنحو ٤٠٠ مللي جرام ، وهو ما يعادل ٤ أكواب وهي كمية آمنة لمعظم الناس لكن يجب توخي الحذر من بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث من تناول تلك الكمية .

وبالرغم من تسائل البعض عن كيف يساعد الكافيين في علاج جفاف العين ، وهو يسبب إدرار البول وزيادة فقد سوائل الجسم إلا إنه يمكن الإكثار من شرب المياه بعد شرب القهوة لتعويض ذلك .

– طلب المساعدة لعلاج جفاف العين :
إذا كانت مشكلة جفاف العين تزعجك ، فقم بطلب مساعدة طبية ليصف لك الطبيب علاجات تناسبك وتخفف من حدة الأعراض المزعجة .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *