تاريخ عشب أنجليكا أو عشب الملاك

لقد أثبت عشب الملاك قدرته الخارقة على الشفاء ، حيث يعد من الأعشاب المستخدمة في العلاج بالأعشاب ، ويعود استخدام عشب الملاك للعصور القديمة خاصًة فترة تفشي مرض الطاعون ، وسنتعرف في هذا المقال على تاريخ عشبة الملاك واستخداماتها وانتشارها .

– تاريخ عشبة الملائكة :
يشاع أن عشبة أنجليكا تُزهر يوم 8 مايو ، وهو يوم عيد القديس والملاك ميخائيل رئيس الملائكة ، ويرجع أصل اسم أنجليكا من الاسم اللاتيني Angelica Archangelica ، ويعتقد أن عشبة أنجليكا لديها قوى سحرية للشفاء والحماية ، وفي عام 1665 م وخلال تفشي مرض الطاعون ، يقال أن أحد الرهبان ظهر له ملاك وأخبره أن عشبة أنجليكا ستعالج الطاعون .

بل وأعلنت كلية الطب في لندن أن عشبة أنجليكا علاج رسمي ، ووصفته بأنه ( وصفة جلالة الملك العظيمة للوباء ) ويتم خلطه بجوزة الطيب ، ويعطى لمرضى الطاعون للشرب مرتين في اليوم ، ولا تظهر الأبحاث أي نتائج تؤكد من فاعلية استخدام أنجليكا للطاعون ، ولكن استمر استخدامه بل أتخذه الناس علاج لكل شيء مثل علاج داء الكلب ، وعلاج للجهاز الهضمي وضعف البصر والسمع وعلاج الصمم .

– عشبة أنجليكا الآن :
يتم استخدام عشبة أنجليكا في عديد من الأغراض منها الطهي ، ولكن يفضل تجنب استعماله أثناء فترة الحمل أو في حالة الإصابة بمرض السكري ، لأنه يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم .

ويتم استخدام سيقان وأوراق عشبة الملاك في الطهي ، ويتمتعان بمذاق حلو لذا يتم استخدامها في تزيين الكعك ، أو في صنع المربى والجيلي أو يتم إضافتهم إلى السلطة .

وتستخدم عشبة الملاك ، كعلاج طبيعي لحالات سوء الهضم والانتفاخ والغازات واضطرابات المعدة ، وهو يمنح الجسم شعور بالدفء خاصة في فصل الشتاء ، كما يمكن استخدام أحد أجزائه في صنع الشاي .

– كيف تنمو عشبة الملاك ؟
يتم زراعة عشب أنجليكا من البذور وكل عامين تزداد طولًا بقدر يصل من ٤-٦ قدم ، ويطلق عليها اسم الكرفس البري أو عشبة دانج غاي بالصيني .

وينتشر في المنطقة الشرقية من أمريكا الشمالية ليمتد إلى ولاية تينسي ونيو فاوند لاند ، ويتميز بساق طويل لونه أرجواني داكن وتتميز أزهاره بشكل يشبه قماش الملكة آن ، وتزهر الزهور باللون الأصفر أو الأبيض ممتزج بالأخضر ، ويبلغ محيط قطر البراعم الناضجة نحو ٨-١٠ .

وتحتاج عشبة أنجليكا تربة رطبة وخصبة ، وتحتاح لحرارة الشمس حتى تنمو ويفضل زراعة البذور الطازجة أو التي تم حفظها في الفريزر .

– حفظ عشبة أنجليكا :
هناك عدة طرق للحفاظ على عشبة أنجليكا ، إما التعامل مع البذور كما تفعل في أي أنواع من الأعشاب ، أو يتم تقطيع الجذور إلى شرائح رفيعة ثم تنقع في الماء لمدة ثلاثة أيام مع تغيير الماء كل يوم ، ثم ضع الجذور في وعاء وأضف الماء حتى التغطية التامة للجذور ، وفي اليوم التالي قم بتصريف المياه ، ثم إضافة 2 رطل من السكر و 2 كوب من الماء لكل رطل من الجذور ، وأتركها حتى الغليان ثم قم بإزالة الجذور .

 نصائح هامة :
– لا يجب استعمال عشبة الملاك في حالات الحمل والرضاعة ومرض السكري .
– يجب توخي الحذر عند جمع عشبة الملاك حيث تشبه عشبة ماء الشوكران وهو نوع من الأعشاب السامة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *