أهم سؤال في المقابلة الشخصية وكيفية الإجابة عنه

عند إجراء مقابلة شخصية للتقدم لوظيفة ما ، عادًة ما يكون السؤال الأخير الذي يطرحه المحاور لك ، هو السؤال الأهم على الإطلاق والذي عادًة ما يكون : هل لديك أي أسئلة أو استفسارات ؟ ، ولك أن تتخيل أن ذلك السؤال هو الأهم والذي يحدد مصيرك في الوظيفة .

وتذكر دائمًا إنك في مقابلة وليس في تحقيق حيث شخص يسأل كل الأسئلة وأنت ملزم بالإجابة على كافة الأسئلة ، لكن في الواقع هو حوار ثنائي فيه يشترك الطرفان في طرح الأسئلة والإجابة عنها

بالنسبة لك كموظف طموح توفر المقابلة فرصتين ، الأولى هو أن تعرض نفسك لإثبات ملائمتك لهذه الوظيفة ، وثانيًا أنها فرصة تمكنك من تقييم صاحب العمل ، والحصول على المعلومات المتعلقة بالوظيفة المستقبلية .

قد لا تكون قادرًا على الحصول على بعض هذه المعلومات حتى تقبل بالوظيفة ، وعند هذه النقطة قد يكون الوقت متأخرًا جدًا لذا عندما تتاح لك الفرصة لطرح الأسئلة ، فإن أسوأ ما يمكن أن تفعله هو أن تقول أنه ليس لديك أسئلة ، لأن عدم وجود أي سؤال لطرحه يشير إلى عدم اهتمامك بالأمر بل ويخلق إنطباعًا بأنك لم تكن مستعدًا للمقابلة ، وبالتالي لا ترغب في الحصول على الوظيفة .

وبالرغم من أن هناك معايير أخرى لتقييمك في المقابلة الشخصية ، مثل الاعتناء بمظهرك ومدى إلتزامك بموعد المقابلة الشخصية ، وطريقة تواصلك البصري أثناء المقابلة الشخصية ، لكن لا يوجد أي شيء يبرر عدم طرح أسئلتك على صاحب العمل والذي يعطي انطباع سيء للغاية .

ولا يجب أن تتردد في طرح الأسئلة لصاحب العمل فهو يتوقع منك طرح أسئلة ، بل هذا يقوي موقفك في الوظيفة حيث يعطي إنطباع إنك جاد في الوظيفة ، وإنك تريد أن تعرف المزيد عن ذلك العمل .

بل ويجب مراعاة توقيت طرح الأسئلة ونوع الأسئلة التي يتم طرحها لصاحب العمل فكلها تعطي إنطباع جيد عن شخصيتك وتفاعلك ، وذلك يلعب دور هام في عملية اختيار الموظف المناسب للوظيفة ، ويجب أن تظهر من خلال أسئلتك مدى تمسكك بالوظيفة ، بل ويستنتج صاحب العمل مدى ذكائك ومهاراتك من خلال نوعية الأسئلة التي تطرحها ويقيس مدى وعيك ومعرفتك .

– وإذا كنت تطمح بالمناصب العليا في أي منظمة أو مؤسسة عمل ، فمن الضروري طرح أسئلة ذكية لتسليط الضوء على مهاراتك وميزاتك القيادية التي تتطلبها المناصب رفيعة المستوى في تلك المؤسسة .

ولتوجيه أسئلة ذكية عليك إتباع الخطوات التالية :
١- جمع أكبر قدر من المعلومات حول تلك المؤسسة وعن أصحاب المؤسسة وعن أنشطتها ووضعها المالي وخططها المستقبلية .
٢- تعرف على أبعاد الدور والوظيفة التي تتقدم لها .
٣- صياغة بعض الأسئلة الذكية التي ستقوم بطرحها على صاحب العمل .
٤- توقع بعض الأسئلة التي يمكن أن يطرحها عليك صاحب العمل وجهز إجاباتك لها ومن الأسئلة الشائعة ( لماذا تريد العمل في تلك الشركة ؟ ، ولماذا تعتقد أنك مناسب لتلك الوظيفة ؟ ) .

قواعد طرح الأسئلة لصاحب العمل أو المحاور :
– طرح أسئلة مفتوحة .
– أجعل الأسئلة قصيرة .
– لا تقاطع المحاور .
– استخدام لغة استنتاجية .
– توجيه أسئلة يستطيع المحاور الإجابة عنها براحة .
– تجنب الأسئلة التي تبدأ بكلمة ( لماذا ) .
– تجنب الأسئلة المحملة .
– تجنب التهديدات .
– تجنب الأسئلة التي تدور حول ما يمكن أن تقدمه لك الشركة .
– لا توجه أسئلة ليس لها علاقة بالمنظمة أو الوظيفة .
– الابتسامة والاسترخاء .

وتأكد من أن هدف المحاور أن يحصل على الموظف المناسب للوظيفة لأنه في احتياج خاص لموظف ، لذا إليك بعض الأمثلة للأسئلة الذكية التي يمكن طرحها أثناء المقابلة الشخصية
– ما هي منظومة عملي ؟ هل سأكون قائد فريق أم تحت قيادة شخص آخر ؟
– كيف يعزز دوري القيم التي تسعى الشركة للوصول لها ؟ .
– ما هي الطرق المتاحة لتعزيز التعاون بين أفراد المؤسسة من خلالي ؟.
– ما الذي يمكنني القيام به لبناء روح الفريق ؟.
– هل يتناول أعضاء الفريق الغداء معًا أم كلًا في مكتبه ؟ .
– كيف أستطيع أن أدعم دور المؤسسة في أول ٩٠ يوم من عملي ؟ .
– هل لديك أي مخاوف بشأن قدرتي على أداء تلك الوظيفة ؟ .
– لماذا يغادر كبار موظفين الشركة ، واين يذهبون بعد ذلك ؟ .
– برأيك ما هي مواطن القوة والضعف المحتملة ان تجدها في عملي بالمؤسسة ؟ .
– ما هي المخاوف التي تجعلك تتردد في ترشيحي لذلك المنصب ؟ .

تجنب طرح تلك الأسئلة :
– هل يمكن ان أحصل على قرض صغير من خلال العمل ؟ .
– ما الذي تفعله الشركة بالتحديد ؟ .
– هل يمكنني رؤية غرفة الراحة ؟ .
– ما هي المنافع النفسية التي تعود علي من تلك الوظيفة ؟ .
– كم عدد المرات التي يحصل الموظف على لفت نظر او تحذير قبل رفده من العمل ؟ .
– هل يمكنك أن تضمن لي أنني سأظل أحظى بالعمل معكم لمدة عام من الآن ؟ .
– هل يوجد من يلاحظ مواعيد حضور الموظفين للعمل ؟ .
– هل توجد مهام يتعين على الموظف فعلها في يوم العطلة ؟ .
– هل هناك تمييز جنس على آخر في العمل ؟ .
– هل مكتبي سيكون بالقرب من مبرد المياه ؟ .
ومن المفترض أن تكون تعرفت على أهمية طرح الأسئلة المناسبة ودورها في المقابلة الشخصية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *