الكفير ‏Kefir‏ (الفطر الهندي) وفوائده الصحية وآثاره الجانبية

الكفير Kefir والمعروف باسم الفطر الهندي هو شراب متخمر يشبه في طعمه شراب الزبادي ، ويُصنع من خليط من الخميرة واللبن والبروتينات والبكتيريا ، كما يمكن أن يُصنع باستخدام بدائل مثل لبن جوز الهند ولبن الماعز ولبن الأرز وماء جوز الهند ، وهو غني بالمنافع الصحية المكملة ويستخدم عادةً لتحسين الهضم ، كما يمكن أن يشربه الأشخاص الذين يعانون من صعوبة تحمل اللاكتوز لأنه متخمر.

الفرق بين الكفير والزبادي:
كلاهما يملكان طعمًا دسمًا حامضًا وكلاهما غني بالبروتينات وڤيتامين ب والكالسيوم والبوتاسيوم والبروبيوتك ، إلا أن الكفير يحتوي على دهون وبروتينات وبروبيوتك أكثر كما أن قوامه أخف ويحتوي على عدد أكبر من البكتيريا الصحية لذا فهو أفضل للقناة الهضمية ويمتلك فوائد صحية أكثر ويتخمر الكفير في درجة حرارة الغرفة بينما يبدأ استنبات الزبادي عند تعرضها للحرارة.

الفوائد الصحية للفطر الهندي:
إن الكفير غني بالمغذيات والبروتينات وڤيتامين ب والبوتاسيوم والكالسيوم ، لذا يساعد في بناء عظام وعضلات قوية وهو مفيد لصحة القلب.

كما تساعد بكتيريا البروبيوتك في: تحسين نسبة البكتيريا الصحية في القناة الهضمية ، معالجة الإسهال ومنعه ، علاج أو تخفيف أعراض القولون العصبي ، تقليل عداوى الجهاز الهضمي ومنعها ، علاج عداوى المهبل وعداوى الجهاز البولي.

وقد أشارت الدراسات إلى خواص الكفير المضادة للالتهاب والمساعدة على التئام الجروح في الفئران ، كما أنه قد يكون مفيدًا في تقليل مستوى الكوليسترول وتحفيز الجهاز المناعي ، كما أن له آثارًا جانبية قليلة لذا فإن تناوله آمن ، وهو غني بمغذيات أكثر من غيره من مكملات البروبيوتك.

 الآثار الجانبية للكفير:
يسبب الكفير بعض الآثار الجانبية كالإمساك وتقلصات البطن وهي أكثر حدوثًا في بداية تناول الكفير ، ويعتبر الكفير آمنًا للأطفال بين عمر سنة إلى ٥ سنوات ولكن يفضل استشارة الطبيب ، كما أن الأطفال تحت عمر السنة يجب ألا يتناولوا منتجات لبن الأبقار فلبن الرضاعة غني بالبروبيوتيك الطبيعي.

يجب أن تستشير الطبيب قبل تناول الكفير إذا كنت تعاني من الإيدز أو غيره من الحالات التي تضعف الجهاز المناعي أو أمراض المناعة الذاتية ، فرغم أن البكتيريا الموجودة في الكفير مفيدة للأشخاص ذوي المناعة القوية إلا أنها يمكن أن تسبب زيادة العداوى وتفاقم الحالات لمن يعانون خللًا في الجهاز المناعي.

كما يحتوي الكفير على بروتين الجبن لذا إذا كنت قد امتنعت عن تناول بروتين الجبن في نظامك الغذائي يفضل ألا تتناول الكفير وتستبدل به بروبيوتك آخر.

ما الذي تشير إليه الأبحاث؟
إن معظم البحوثات عن الكفير حتى الآن ذات نتائج إيجابية ، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن الكفير يمتلك خواصًا قوية مضادة للميكروبات والالتهاب ومضادة للأكسدة والأورام ، كما أشارت البحوثات إلى أن الكفير قد يساعد في تحسين الجهاز الهضمي بطرق عديدة من ضمنها الإخماد المباشر لمسببات المرض وزيادة إنتاج البكتيريا الصحية ، كما يمكن أن يكون فعالًا في علاج القُرح المعوية.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *