كيف يؤثر التوتر على صحة المرأة

التعرض للتوتر هو جزء من حياتنا خاصة عندما تسعى المرأة لتحقيق هدف ما ، فعادة ما تقع فريسة التوتر والضغط والإجهاد سعيًا لتحقيق ما تطمح له ، ولكن عندما يفقد المرء السيطرة على ذلك التوتر حتمًا سيؤثر على الصحة العامة .

والسيطرة على التوتر يساعد على توفير جو صحي ، بينما عدم القدرة على التعامل مع الضغوط ، سيسبب العديد من الأمراض التي تؤثر على الصحة وكل أعضاء الجسم .

اولا : تأثير التوتر على المخ
التعرض للتوتر والإجهاد يجعل الغدة النخامية تفرز هرمون الكورتيزون والأفيدرين ، وهي هرمونات تزيد من حدة التوتر وشدته ، كما زيادة إفراز هرمون الكورتيزول يؤثر على قدرات التعلم والذاكرة ، كما يسبب ارتفاع مستوى الكورتيزول للعديد من الأمراض العقلية .

ثانيا : تأثير التوتر على القلب والأوعية الدموية
يسبب التوتر حدوث أزمات قلبية وسكتات دماغية وارتفاع ضغط الدم ، كما أثبتت الدراسات أن عمل المرأة تحت ضغط نفسي يزيد فرص التعرض لأمراض القلب ، حيث تم ملاحظة أن تعرض المرأة للضغط النفسي يزيد سماكة الشريان التاجي ، وهو الشريان المغذي للقلب مما يزيد فرص الاصابة بأمراض القلب .

ثالثا: تأثير التوتر على الجهاز التنفسي
يسبب التوتر حدوث الأزومات الصدرية ، وضيق التنفس وزيادة سرعة التنفس .

رابعا :تأثير التوتر على العضلات
يزيد التوتر من حدوث الشد العضلي ، وحدوث ألم في العضلات بل وقد يسبب ضمور في العضلات مع زيادة حدة التوتر .

خامسا: تأثير التوتر على الكبد
يسبب التوتر زيادة في إفراز الكبد للجلوكوز ، وبالتالي ارتفاع معدل سكر الجلوكوز في الدم قد يسبب حدوث مرض السكري .

سادسا : تأثير التوتر على الهضم
يسبب التوتر زيادة التدخين مما يسبب في ارتجاع حمض المعدة ، والشعور بحرقان شديد في المعدة ، بل وقد يسبب ميل للغثيان والقيء واحيانًا يؤثر على حركة القولون قد يسبب الإسهال أو الإمساك .

سابعا : تأثير التوتر على القدرة على الإنجاب
يسبب التوتر اضطرابات في الدورة الشهرية فقد تتغيب لعدة شهور ، أو قد تزداد مدتها بل ويسبب التوتر تأخر في التبويض ويقلل التوتر الرغبة الجنسية .

ونظرًا لما يسببه التوتر من أمراض عديدة ، يجب على كل سيدة أن تجد طريقة مناسبة للتغلب على التوتر عن طريق الأتي :
تمارين التنفس والأسترخاء .
– ممارسة التمارين الرياضية .
– االاندماج في علاقات اجتماعية مفيدة .
– المشورة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *