تأثير التقدم في العمر على خصوبة الرجال

يعتقد البعض أن التقدم في العمر يؤثر على خصوبة النساء فقط ، ولكن في حين أن تأثير التقدم في العمر لدى النساء يكون أكثر جذرية ، إلا أنه يؤثر على الرجال أيضًا فالرجال أيضًا لديهم ساعات بيولوجية .

متى يرتفع ومتى يتراجع مستوى الخصوبة عند الرجال ؟
وجدت دراسة أخيرة قامت بمقارنة جودة السائل المنوي لدى مجموعة من الرجال العاديين مع الأخذ في الاعتبار كل الأمور التي من شأنها أن تؤثر على جودة السائل المنوي بما فيها تكرار ممارسة الجنس – لأن الامتناع عن الممارسة الجنسية يمكن أن يقلل من جودة السائل المنوي أما الممارسة المستمرة فتزيد من جودته .

وقد وجد الباحثون أن كمية السائل قد بلغت ذروتها لدى الرجال بين عمر 30 إلى 35 ، كما أنها تكون أقل بعد عمر الـ 55 .

حركة الحيوانات المنوية :
وجدت الدراسة أيضًا أن حركة الحيوانات المنوية تتغير عند التقدم في العمر ، وكانت حركة الحيوانات المنوية أفضل ما يكون قبل عمر 25 كما أنها تقل بعد عمر 55 بنسبة 54% .

زيادة مخاطر المشاكل الوراثية عند كبار السن :
بالإضافة إلى أن العمر يؤثر كمية السائل المنوي فإنه يؤثر أيضًا على الجودة الوراثية للحيوانات المنوية لدى الذكور ، ففي دراسة أجراها مختبر لورانس ليفرمور الوطني وجامعة كاليفورنيا اكتشف الباحثون أنه مع التقدم في العمر تزداد العيوب الوراثية في الحيوانات المنوية .

وهذه العيوب قد تسبب :

  • انخفاض معدل الخصوبة .
  • زيادة حدوث العيوب الخلقية في الأجنة .
  • زيادة مخاطر ولادة جنين ميت ..
  • زيادة فرص الإجهاض .

وقد ذكر العلماء أن الرجال الكبار في العمر عرضة لنقل المشاكل الوراثية لأطفالهم ، وعند زواج رجل كبير في العمر من سيدة كبيرة في العمر (أكبر من 35 عامًا) فإن احتمالات أن ينقلوا الأمراض الوراثية إلى أطفالهم مثل متلازمة داون تزيد .

وفي دراسة تم إجراؤها على أكثر من 3000 طفل ، وجد الباحثون أن المرأة عندما تبلغ عمر ال35 يصبح عمر الرجل أكثر أهمية بالنسبة لحالة ووضع الأبناء ، ومن بين هذه المجموعة من الأطفال وجد الباحثون أن 50% من الأطفال المصابين بمتلازمة داون ، أصيبوا نتيجة لخلل جيني في جانبهم الأبوي .

ومتلازمة داون ليست هي الخطر الوحيد الذي يهدد مواليد الذكور الكبار ، ولكن هناك أمراض وراثية أخرى قد تصيبهم مثل :
الانفصام و التقزم والتوحد و سرطان الدم في مرحلة الطفولة .

عمر الرجل والتلقيح الصناعي :
أشارت الأبحاث أيضًا أن عملية التلقيح الصناعي تتأثر سلبًا بعمر الرجل ، ولكن وجدت مجموعة أخرى من الأبحاث المتقدمة أن تقنية الحقن المجهري قد تكون قادرة على التغلب على أي عيوب وراثية مرتبطة بالعمر ، وأنه عند إجراء عملية الحقن المهجري التي تتضمن حقن خلية منوية مباشرة في البويضة فإن عمر الذكور قلل عدد الأجنة عالية الجودة ولكنه لم يؤثر على معدلات الحمل أو يسبب أي مخاطر أخرى على الحمل .

وقد وجد الباحثون أنه بالرغم من أن التقدم في العمر يمكن أن يؤثر على تركيز السائل المنوي وحركة الحيوانات المنوية إلا أنه لا يضر بالهدف الرئيسي وهو الحمل والولادة ، فمعدلات حدوث الحل إذا كان الذكر في سن متقدم مازالت عالية .

والخلاصة :
إن عمر الرجل بالنسبة للحمل قد لا يكون هام مثل عمر النساء اللاتي يفقدن خصوبتهن بالكامل عند التقدم بالعمر ، ولكنه أمر يجب وضعه في الاعتبار ، ويجب أن يراعي كل من الرجال والنساء أعمارهن قبل التفكير في الإنجاب .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *