سبب تسمية الشهور الميلادية بأسمائها

استخدم الرومان القدماء نظام تقويم مختلف ، فلم يكن شهر يناير هو بداية العام دوما ، حيث تبدأ السنة الرومانية في مارس وتنتهي في فبراير! وعلى الرغم من اختلاف نظام التقويم الحالي إلي حد ما عن النظام القديم للرومان ، فقد قدم لنا الرومان أسماء الشهور ، دعونا نلقي نظرة على كيفية اختيار الرومان القدماء أسماء أشهر السنة الميلادية.

  • مارس: أصر الرومان القدماء على توقف جميع الحروب خلال فترة الاحتفال بين العام القديم والعام الجديد ، وبما أن شهر مارس كان الشهر الأول في العام الجديد في روما القديمة ، فيعتقد بعض المؤرخين أن اسم مارس مشتق من اسم إله الحرب عند الرومان “mars”.
  • أبريل: توجد ثلاث نظريات حول أصل اسم أبريل ، يري البعض أن اسم أبريل جاء من الكلمة اللاتينية التي تعني “الثاني” لأن شهر أبريل كان الشهر الثاني في التقويم القديم ، بينما يزعم آخرون أنه مشتق من الكلمة اللاتينية “aperire” ، وهي تعني “فتح” لأنه يرمز لتفتح البراعم و الزهور في موسم الربيع ، ويعتقد آخرون أن اسم أبريل كان يطلق علي الإلهة أفروديت.
  • مايو: سمي تكريما لمايا ، وهي إلهة أرضية لنماء النباتات .
  • يونيو: اشتهر شهر يونيو على ما يبدو دائما بحفلات الزفاف! فاستخدم الرومان اسم يونيو تكريما لجونو ، ملكة الآلهة وراعية الزواج وحفلات الزفاف.
  • يوليو: تم تسمية شهر يوليو علي اسم يوليوس قيصر في عام 44 قبل الميلاد ، لأنه الشهر الذي ولد فيه يوليوس ، وكان يسمي في السابق كوينتيليز وهي كلمة لاتينية تعنى “الخامس”.
  • أغسطس: تم تسمية أغسطس على اسم الإمبراطور الروماني أغسطس في عام 8 قبل الميلاد ، وكان يطلق عليه في السابق اسم”Sextillia” ، والتي كانت تعني باللاتينية “السادس” ، وعلى الرغم من أن سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر هي الأشهر رقم 9 و 10 و 11 و 12 في التقويم الحالي ، فقد كانت هذه الأشهر هي 7 و 8 و 9 و 10 في التقويم الروماني القديم ، و هكذا حصلوا على أسمائهم.
  • سبتمبر: جاء اسم سبتمبر من كلمة “septem” ، باللاتينية وتعنى لـ “سبعة”.
  • أكتوبر: جاء أكتوبر من “octo” ، باللاتينية وتعني “ثمانية”.
  • نوفمبر: اسم شهر نوفمبر يأتي من “novem” ، باللاتينية وتعني “تسعة”.
  • ديسمبر: جاء اسم ديسمبر من “decem” ، باللاتينية بمعني “عشرة”.
  • فبراير: حوالي عام 690 قبل الميلاد ، قام نوما بومبيليوس – حاكم روما- بتحويل فترة احتفال نهاية العام إلى شهر خاص به ، وسمي على اسم مهرجان “Februa” ، وهكذا حصل فيراير على اسمه.
  • يناير: وفي وقت لاحق ، أضاف بومبيليوس شهر آخر إلى بداية السنة وأطلق عليه اسم يناير على اسم يانوس ، إله البدايات والنهايات.

وفي عام 1582 ، قام البابا جريجوري الثالث عشر بتعديل التقويم ، و بدأت معظم الدول الغربية بالاحتفال ببداية العام في 1 يناير ، وأصبح هذا التقويم الجديد معروف باسم “التقويم الجريجوري” ، ومع ذلك ، استمرت إنجلترا والمستعمرات الأمريكية في الاحتفال ببداية العام الجديد في موسم الربيع في مارس حتى عام 1752 ، وفى النهاية اتبعت بريطانيا ومستعمراتها التقويم الغريغوري.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *