نصائح للمبتدئين عند زراعة النباتات من البذور

إن مفهوم زراعة نباتات الحديقة من البذور يبدو سهل وبسيط جدًا ، فأنت فقط تقوم بإلقاء البذور في الطين وتنمو ، أليس كذلك ؟ ، حسنًا نظرًا لأن العديد من المزارعين يتعلمون بالطريقة الصعبة ، فسوف نشرح لك بعض الأمور التي يمكن أن تساعدك عند زراعة البذور ، لأن الأمر قد يكون أكثر تعقيدًا ! .

أول شيء يجب أن نفهمه أننا لا يجب أن نتعامل مع مختلف البذور بنفس الطريقة وهذا خطأ كبير يقع فيه كثير من البستانين ، حيث يبدءون في زراعة جميع أنواع البذور في الداخل تحت نفس الإضاءة ، ثم يقوموا بنقل جميع الشتلات إلى الحديقة في نفس الوقت ، وهذا قد يؤدي إلى فشل بعض النباتات ويجعل البستانين  يشعرون بالإحباط .

ولكن لا داعي للقلق فهناك بعض القواعد العامة التي يمكن أن تساعدك عند زراعة النباتات من البذور وسوف نستعرض بعضها هنا.

أنواع البذور المختلفة :
هناك أنواع كثيرة جدًا من البذور التي يمكن زراعتها في الحدائق ، ولكن يمكننا تقسيم هذه الأنواع إلى فئتين رئيسيتين وهما “بذور الطقس الحار” وبذور هاردي الباردة” .

بذور الطقس الحار:
هي أنواع من البذور تحتاج إلى بيئة وتربة دافئة حتى تنمو وتزدهر ، ومن المحتمل أنها لن تنبت في الطقس البارد وأن شتلاتها لن تتحمل الصقيع ، ومن أشهر الأمثلة على هذه البذور : الخيار والطماطم والفاصوليا والقرع والفلفل والباذنجان والريحان والزهور .

بذور هاردي الباردة:
هي أنواع البذور التي تحتاج إلى الطقس البارد وكثير منها لن ينبت في الطقس الحار ومنا الخس واللفت والقرنبيط والبنجر والفل والبازلاء والجزر والسبانخ والكرنب والبقدونس والكزبرة والملفوف .

والآن بعد أن قسمنا البذور لفئتين دعنا نتحدث عن طرق زراعتها

الطريقة المناسبة لزراعة البذور :
هناك أيضًا طريقتين لبدء زراعة النباتات من البذور وكل طريقة لها عيوب ومميزات والطريقتين هما إما إلقاء البذور في الحديقة مباشرة وإما البدء في زراعتها داخل المنزل أولًا .

الطريقة الأولي : تعتمد على زراعة البذور داخل المنزل في صواني أو أي حاوية أخرى ، والفائدة من هذه الطريقة هي أنه يمكنك إنبات الشتلات في وقت أبكر من زراعتها في التربة مباشرة ، ولكن هذه الطريقة قد تكون صعبة وتستغرق وقت وتستهلك مساحة داخل المنزل .

الطريقة الثانية : زراعة البذور في الحديقة مباشرة وتتمثل فوائد هذه الطريقة في عدم وجود أي عوائق في عملية تنظيف وزراعة الشتلات ، وعدم تعرض النبات لصدمة الزراعة عند نقل الشتلات ، أما مشاكل هذه الطريقة تتمثل في أنه يجب عليك أن تنتظر حتى  لفترة حتى تصبح التربة في الحديقة جاهزة للزراعة ، وأن البذور يمكن أن تضيع أو تتلف في الحديقة .

والآن قد تتساءل عن أفضل طريقة لزراعة البذور ، والحقيقة فإن كل طريقة لها إيجابيات وسلبيات ، ولذلك يمكنك المزج بين الطريقتين حتى تحصل على محصول ناجح .

ولكن بشكل عام فإن معظم بذور الطقس الدافئ تنمو بشكل أفضل عند زراعتها في الداخل ، كما أن الخضروات التي تنتمي لبذور هاردي مثل القرنبيط والبروكلي والملفوف يمكن زراعتها في الداخل أولًا .

أما بالنسبة للزراعة مباشرة في التربة فإنها تنجح مع معظم المحاصيل الجذرية مثل الجزر والبنجر والفجل .

خطوات زراعة البذور :
بغض النظر عن الطريقة التي اخترتها لزراعة البذور ، فخطوات الزراعة ستكون واحدة وهي :

  • استخدم تربة رخوة ورطبة قليلًا .
  • ازرع البذور في عمق يصل لضعف حجم البذرة ، وبالنسبة للبذور الصغيرة يمكن رشها فوق التربة .
  • غطي الحفرة أو أضغط على البذور في التربة .
  • قم بري البذور .
  • شاهدها تنمو .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *