تاريخ الاحتفال بيوم الأرض

يطلق يوم الأرض على احتفالين سنويين مختلفين ، وكلاهما يهدف إلى رفع الوعي حول مجموعة واسعة من القضايا والمشاكل البيئية ولتشجيع الناس على اتخاذ مواقف فردية إزاءها ، وباستثناء هذا الهدف المشترك ، فإن الحدثين غير مرتبطين على الرغم من تأسيسهما خلال شهر واحد تقريبا في عام 1970 ، وقد حظيا كلاهما بقبول وشعبية واسعة منذ ذلك الحين.

الاحتفال الأول بيوم الأرض
يحتفل معظم الأشخاص في الولايات المتحدة  بيوم الأرض في 22 أبريل ، ولكن هناك احتفال دوليا آخر يسبق ذلك التاريخ بشهر واحد تقريبا ، فقد أقيم الاحتفال الأول بيوم الأرض في 21 مارس 1970 ، يوم الاعتدال الربيعي في تلك السنة ، وكان الاحتفال فكرة جون ماكونيل ، ناشر بصحيفة وناشط اجتماعى مؤثر ، وقد اقترح فكرة العطلة العالمية المعروفة بيوم الأرض في مؤتمر اليونسكو حول البيئة في عام 1969.

اقترح ماكونيل احتفال سنوي لتذكير شعب الأرض بمسؤوليته المشتركة فى الحفاظ على البيئة ، واختار يوم الاعتدال الربيعي – وهو أول أيام الربيع في نصف الكرة الشمالي ، و اليوم الأول من الخريف في نصف الكرة الجنوبي – لأنه يرمز للتجديد ، ففي الاعتدال الربيعي (عادة فى 20 مارس أو 21 مارس) ، يتساوى الليل والنهار فى عدد الساعات في كل مكان على الأرض ، رأى ماكونيل أن يوم الأرض ينبغى أن يكون فترة توازن ، حيث يستطيع الناس وضع اختلافاتهم جانبا والتعرف على حاجتهم المشتركة للحفاظ على موارد الأرض.

وفي يوم 26 فبراير 1971 ، وقع الأمين العام للأمم المتحدة “يو ثانت” منشورا أعلن فيه إن الأمم المتحدة ستحتفل بيوم الأرض سنويا يوم الاعتدال الربيعي ، وبذلك تحدد رسميا موعد مارس باعتباره اليوم العالمي للأرض ، وقد عبر “يو ثانت” في بيانه يوم عيد الأرض فى 21 مارس 1971 عن أمنياته لتحقق السلام والطمأنينة فى أنحاء الكوكب بأكمله ، وتواصل الأمم المتحدة الاحتفال بيوم الأرض كل عام  في الوقت المحدد للاعتدال الربيعي ، عن طريق قرع جرس السلام في مقر الأمم المتحدة في نيويورك .

تاريخ الاحتفال بيوم الأرض في أمريكا
في 22 أبريل 1970 ، عقدت منظمة “التعليم البيئي” يوم وطني للتوعية البيئية والنشاط الاجتماعي وأُطلق عليه يوم الأرض ، وقد نُظم الحدث من قبل الناشط البيئي والسيناتور الأمريكي جايلورد نيلسون من ولاية ويسكونسن ، وأراد نيلسون أن يثبت للساسة الأمريكيين الآخرين بأن هناك دعم مجتمعى واسع النطاق للأجندة السياسية التى تكون القضايا البيئية محورها ، بدأ نيلسون تنظيم هذا الحدث من مكتبه في مجلس الشيوخ ، واستعان بمزيد من الأشخاص مثل “جون غاردنر” ، مؤسس منظمة Common Cause الحقوقية الذى تبرع بمساحة لإنشاء مكتب ، و”نيلسون دينيس هايز وهو طالب بجامعة هارفارد ، لتنسيق أنشطة يوم الأرض مع فريقا من طلاب الجامعات المتطوعين.

كان الحدث ناجحا إلى حد كبير ، وقد تم الاحتفال بيوم الأرض في آلاف الكليات والجامعات والمدارس والمجتمعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، حيث أظهر 20 مليون شخص دعمهم للحدث ، وقد نشرت مجلات أمريكية مقال عن يوم 22 أبريل 1970 ، يوم الأرض ، وصفته بأنه أحد أهم الأحداث في تاريخ الديمقراطية .

وقد أصدر الكونغرس العديد من القوانين البيئية الهامة بعد الاحتفال بيوم الأرض ، بما في ذلك قانون الهواء النظيف ، قانون المياه النظيفة ، قانون مياه الشرب الآمنة ، وكذلك قوانين لحماية المناطق البرية ، ثم تم إنشاء وكالة حماية البيئة في غضون ثلاث سنوات بعد يوم الأرض عام 1970 ، وتلقى نيلسون في عام 1995 ميدالية رئاسية للحرية من الرئيس بيل كلينتون لدوره في تأسيس يوم الأرض ورفع الوعي بالقضايا البيئية وتشجيع العمل البيئي.

الأهمية الحالية ليوم الأرض
بغض النظر عن الوقت الذي يتم الاحتفال فيه بيوم الأرض ، فإن رسالته حول المسؤولية الشخصية التي نتقاسمها جميعا إزاء كوكب الأرض جاءت فى الوقت المناسب ، حيث يواجه كوكبنا عدة كوارث بسبب الاحتباس الحرارى ، والزيادة السكانية وقضايا بيئية أخرى هامة ، ويجب أن يتشارك كل شخص على الأرض مسؤولية العمل بقدر الاستطاعة للحفاظ على الموارد الطبيعية المحدودة للكوكب حاليًا من أجل الأجيال القادمة.

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *