تعرف على مرض قرح المعدة في الكبار والصغار

يظن الناس أن الطعام الحار هو الذي يسبب قرح المعدة ولكن في الواقع ما يسبب قرح المعدة هو بكتريا H.pylori ، وبالرغم من أنه يشاع أن الأشخاص ذات وظائف مرهقة نفسيًا هم أكثر عرضة لقرح المعدة لكن في الواقع قرح المعدة تصيب اي فئة عمرية .

– ما هي قرح المعدة ؟
هي قرح أو جرح مفتوح يوجد في المعدة أو الجزء العلوي من الأثنى عشر وهي حالة تحدث عندما تسبب تلك البكتريا ضعف في الطبقة المخاطية الواقية المغلفة للمعدة والأمعاء ، مما يصل حمض المعدة والبكتريا إلى الطبقة الحساسة في المعدة ويسبب ذلك في حدوث قرح المعدة .

وقد تحدث الإصابة منذ الطفولة بسبب عدوى من الأشخاص المصابة أو من الماء والشراب الملوث ، وقديمًا كان الشخص الذي يصاب بقرح في المعدة كان يعاني من آلام شديدة لعدة سنوات ، لكن في وقتنا الحالي زاد الوعي بالمرض وأسبابه وطرق علاجه .

– أسباب حدوث قرح المعدة في الطفولة :
من أهم أسباب الإصابة بالمرض هو حدوث عدوى ببكتريا H.pylori والأسراف في تناول بعض المسكنات ، مثل البروفين بل وبعض العادات الغذائية غير السليمة ، بل والأشخاص التي تتعرض للحروق تعاني من ضغط نفسي قد يؤدي إلى قرح المعدة .

بل والأطفال التي تتعرض لعدوى بكتيرية لفترة طويلة تكون أكثر عرضة للإصابة بقرح المعدة ، ويعد المسكن باراسيتامول مسكن ألم فعال للأطفال ولا يسبب قرح المعدة لذا يعد خيار أفضل من البروفين .

– أعراض قرح المعدة :
شعور بألم وحرقة في المعدة
غثيان
ترجيع
ألم في الصدر
تجشأ مستمر
فقدان في الوزن
صعوبة في تناول الطعام
دم في البراز أو مع الترجيع

وقد تظهر تلك الأعراض منذ الطفولة ويمكن إبلاغها للطبيب عند ملاحظتها على الطفل وقد يطلب الطبيب عرض الطفل على طبيب أطفال تخصص جهاز هضمي .

– التشخيص :
قد يطلب الطبيب عمل أشعة x-ray للمريء والمعدة والأثنى عشر والقولون أو قد يطلب الطبيب عمل منظار علوي وهي أنبوبة رفيعة مزودة بكاميرا تدخل من الحلق للمعدة والأثنى عشر .

ويتم التأكد من وجود بكتريا H.pylori بالطرق التالية :
– اختبار وجود البكتريا في نسيج المعدة ويتم ذلك بالمنظار .
تحليل الدم والذي قد يكشف عن وجود الأجسام المضادة لبكتريا قرح المعدة .
تحليل البراز والذي يكشف عن وجود البكتريا .
– اختبار التنفس والذي يكشف عن وجود الكربون الذي يتكسر بفعل بكتريا قرح المعدة .

– العلاج :
يمكن دمج نوعان من المضادات الحيوية لعلاج قرح المعدة مع مثبط لإفراز الحمض ويتم تناول المضادات الحيوية لمدة أسبوع أو اثنان مع تناول مضادات للحمض لمدة شهرين أو أكثر .

وقد تاخذ القرحة فترة ٨ اسابيع حتى تتعافى وقد يتاكد الطبيب من فاعلية العلاج عن طريق طلب تحليل براز للتأكد من عدم وجود البكتريا .

وإذا تم تشخيص المرض على إنه قرحة معدة بسبب وجود بكتريا H.pylori في الطفل يجب أن ينال الطفل كافة المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب ، حتى لو اختفت الأعراض أما إذا كانت القرحة بسبب أدوية مسكنة للألم فقط يطلب الطبيب التوقف عن تناول تلك الأدوية مثل أدوية البروفين والأسبرين .

أما البالغين فينصح بالبعد عن شرب الكحوليات والتدخين والكافيين ، لأنها عوامل تحفز إفراز حمض المعدة مما يزيد من قرحة المعدة .

– متى يجب الإتصال بالطبيب ؟
– حدوث ألم حاد وشديد ومفاجيء في البطن .
– ترجيع مصحوبًا بالدم أو ترجيع مصحوب بإفرازات تشبه قطع القهوة المطحونة .

أما في الاطفال إذا لاحظت انسداد ممرات الطعام في المعدة وإذا كان طفلك يتناول أدوية مسكنات وظهرت أعراض تشبه أعراض قرح المعدة يجب استشارة الطبيب في الحال .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *