أكثر وأقل الدول التي تكون فيها الطفولة عرضة للتهديد

وفقًا لمنظمة إنقاذ الطفولة ؛ إن مرحلة الطفولة هي الأكثر تعرضًا للخطر والتشوه في حياة الإنسان بسبب الفقر والصراع والتمييز بين الجنسين خصوصًا في الدول الأفريقية .

يمكن وصف الطفولة بأنها المرحلة التي تمتد في حياة الإنسان من وقت ولادته إلى الوقت الذي يصل فيه إلى مرحلة المراهقة ، إنها مرحلة يتعلم فيها البشر كيف يتحدثون ، وكيف يلعبون ، وكيف يتفاعلون مع الآخرين في المدرسة ، وكيف يتعاملون مع سن البلوغ .

غير أن بعض الأطفال في العالم لا يحصلون أبدًا على فرصة لتجربة التمتع بفترة الطفولة بسبب العديد من العوامل المعوقة ، والتي تتنوع ما بين الفقر والحروب والتمييز القائم على نوع الجنس .

أكثر البلدان التي تكون فيها الطفولة عرضة للتهديد

أولًا دولة النيجر
تقع النيجر في منطقة صحراوية تعاني من أزمة غذائية منذ عصور ، هذا بالإضافة إلى الحروب المستمرة التي دمرت الأرض منذ حصولها على الاستقلال ، كما أن قطاع الصحة في البلاد متخلف بشكل كبير مما أدى إلى وصول معدل الوفيات في الأطفال إلى 91 وفاة لكل 1000 ولادة .

لا يعيش العديد من الأطفال هناك حتى وصولهم لسن الخامسة ، ولا يحصل 55.1٪  من الأطفال هناك على فرصة للذهاب إلى المدرسة ولا الحصول على التعليم ، كما تبلغ نسبة عمالة الأطفال 30.5٪ ، وتبلغ نسبة زواج الأطفال 59.8٪ ؛ لأن الفتيات يعتمدون بشكل كامل على أزواجهم في إعالتهم بسبب عدم توافر التعليم والمال .

ثانيًا دولة مالي
يبلغ معدل الوفيات في مالي 110 وفاة لكل 1000 ولادة ، ووصل معدل نسبة زواج الأطفال 38.9٪ ، كما أن من ينجوا من الأطفال خلال السنوات الخمس الأولى من حياتهم يجبرون على العيش في صراع بسبب الحروب والفقر المستمرين حتى أن معدل الأطفال المحرومين من التعليم وصل إلى حوالي 46.1٪ ومعدل من يعمل من الأطفال وصل إلى حوالي 55.8٪ .

تلتزم الفتيات بالقوانين العرفية والدينية التي تجبرهن على الزواج في وقت مبكر حتى قبل حصولهن على أي تعليم مناسب ، ويضطر الذكور الشباب إلى أن يدافعوا عن أنفسهم ضد كل تلك الظروف عن طريق القيام بوظائف يدوية لتوفير شيئًا ما للأكل ، كما يتم تجنيد الآخرين في الجيش كجنود .

ثالثًا جمهورية أفريقيا الوسطى
يبلغ معدل وفيات الأطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى 123 حالة وفاة لكل 1000 مولود ، ويبلغ معدل زواج الأطفال 54.9 % مع إكراه الفتيات على الزواج في مرحلة المراهقة ، كما تبلغ نسبة سوء التغذية 40.7 ٪ في حين أن 90 من أصل 1000 فتاة يقعن فريسة لحدوث حمل أثناء فترة المراهقة .

يبلغ معدل الأطفال خارج مراحل التعليم المختلفة حوالي 49 ٪ من الأطفال بسبب الصراعات والحروب ، بالإضافة إلى الافتقار إلى الكثير من المرافق بفضل تفشي الفساد والإهمال ، كما أن حوالي 28 ٪ من الأطفال يعملون للحصول على الحد الأدنى من الأجور في المناجم .

ومن الدول الأخرى في قائمة البلدان التي لا تهتم بالأطفال تشاد وجنوب السودان والصومال ونيجيريا وغينيا وسيرا ليون وجمهورية الكونغو .

أقل البلدان التي تكون فيها الطفولة عرضة للتهديد
على الجانب الآخر هناك بلدان يحصل فيها الأطفال على فرصة لتجربة جميع مراحل الطفولة دون أي عوائق يمر بها نظرائهم في أماكن أخرى ، ومن أفضل البلدان في ذلك الأمر سنغافورة ، والتي وصل معدل الوفيات فيها اثنين فقط لكل 1000 ولادة ، ولا يعاني الأطفال هناك من سوء التغذية ، كما أن نسبة التسرب من التعليم وصلت إلى 0.1 ٪ فقط من الأطفال ، ولا تعاني البلاد من أي نوع من النزاع أو الحرب الذي يؤثر قد بشكل مباشر على الأطفال .

تعد سنغافورة من الدول الغنية ، وهي واحدة من الدول الاقتصادية الكبرى في آسيا ، والتي تمكنت من تغيير حياة مواطنيها ، وذلك عن طريق الإعتماد على القيادة الحكيمة للبلاد -التي تتميز بالصدق والعمل الجاد والمثابرة – ، وسيادة القانون والحكم الذي جذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم .

ومن الدول الأخرى في قائمة البلدان الصديقة للطفولة سلوفينيا والنرويج والسويد وفنلندا وأيرلندا وهولاندا وأيسلندا وإيطاليا وكوريا الجنوبية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *