بنيامين فرانكلين المخترع والسياسي

ولد بنيامين فرانكلين في 17 من يناير 1706 في بوسطن ماساتشوستس ، وقد كان له إنجازات كثيرة كعالم وناشر ورجل سياسي ومخترع عندما كانت أمريكا الشمالية مستعمرة بريطانية وتفتقر إلى المؤسسات الثقافية والتجارية ، وقد كرس حياته لتحسين الحياة اليومية لأكبر عدد من الناس وبذلك ترك علامة لا تنسى في تاريخ الولايات المتحدة .

نادي المئزر الجلدي :
اكتسب فرانكلين شهرته في البداية من خلال تأسيس منظمة جونتو أو “نادي المئزر الجلدي” ، وقد تكونت من مجموعة صغيرة من الشبان الذين جمعهم معًا مجموعة من الأعمال والأفكار السياسية والفلسفة ، ويرجع الفضل لفرانكلين في تأسيس إدارة مكافحة الحرائق التطوعية وإنشاء ساعة مدفوعة الأجر ومكتبة والجمعية الفلسفية الأمريكية التي مازالت حتى اليوم من الجمعيات الرائدة في الولايات المتحدة .

المخترع :
تشمل اختراعات فرانكلين اختراع نظارات ثنائية البؤرة  وموقد الفرن الحديدي ، وهو عبارة عن علبة صغيرة لها باب منزلق وتحرق الخشب تحتها مما يسمح للناس بطهي الطعام وتدفئة منازلهم في نفس الوقت .

ويعتبر العلماء أن مجال الكهرباء هو أبرز المناطق التي برع فيها فرانكلين حيث أنه استطاع من خلال استخدام طائرة ورقية وتمريرها خلال عاصفة رعدية أن يكتشف أن البرق محمل بالشحنات الكهربية ، وقد أدى ذلك إلى قيامه باختراع قضيب الصواعق الذي كان له أثر كبير في تقليل حرائق المنازل التي كانت تحدث بسبب البرق .

الناشر :
على الرغم من فرانكلين حصل على قدر قليل من التعليم الرسمي إلا أنه كان قارئًا شغوفًا وكاتبًا ، وعندما كان في سن الـ 12 تدرب مع أخوه جيمس على الطباعة وقام بنشر مجلة أسبوعية تحمل عنوان The Spectator .

انتقل فرانكلين إلى فلادلفيا وهو في سن الـ17 وافتتح متجره الخاص وبدأ في نشر الكتب ، وقد عكست منشوراته روحه الديمقراطية ، وقد نشر مجموعة قصص تحت عنوان “ريتشارد الفقير” استطاع من خلالها نصح القراء حول السياسة والفلسفة وكيفية المضي قدمًا في هذا العالم .

كما نشر صحيفة “بنسلفانيا جازيت ” التي كانت تشرح للشعب معلومات عن السياسة كما استخدم الرسوم السياسية لتوضيح القصص الإخبارية للقراء وجذبهم لقراءة الصحيفة ، كما قدم أول كاريكاتير سياسي في أمريكا .

رجل الدولة :
احتج فرانكلين على قانون الطوابع الذي فرضته بريطانيا على الصحف المطبوعة على ورق مستورد مختوم ، ولذلك قام بنشر طبعة 7 نوفمبر 1765 من جريدة بنسلفانيا بدون تاريخ أو ترويسة أو ختم الناشر .

وقد صاغ فرانكلين بصحبة زملاؤه جورج واشنطن وتوماس جيفرسون نظامًا جديدًا لحكم الولايات يعتمد على الديمقراطية التي يتمثل فيها قوى الشعب ويرفض النموذج الأوروبي الأرستقراطي في حكم المستعمرات .

وكان فرانكلين عضو في الكونجرس القاري الذي ساعد في صياغة إعلان الاستقلال والدستور الأمريكي ، كما لعب دورًا دبلوماسيًا حيويًا خلال فترة الثورة الأمريكية ، وفي عام 1776 سافر فرانكلين إلى فرنسا مع عدد من أعضاء الكونجرس القاري لإجراء تحالف مع الفرنسيين ضد بريطانيا .

وعندما انتصر الأمريكيين على البريطانيين في ساراتوجا اقتنع الفرنسيون بأن الأمريكيين مصرون على الاستقلال عن بريطانيا وأرسلوا حوالي 12 ألف جندي فرنسي للمشاركة في المجهود الحربي الأمريكي .

وقد عمل فرانكلين في العقد الأخير من حياته كعضو في المؤتمر الدستوري وانتخب رئيسًا لجمعية بنسلفانيا لتشجيع إلغاء العبودية ، وقد وصفه المؤرخون بأنه الأمريكي المثالي .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *