حساسية السمك قد تؤدي للوفاة

حساسية السمك هي نوع من أنواع الحساسية التي يعاني منها البعض عند تناول الأسماك ، وهي تختلف عن حساسية المأكولات البحرية ، والتي تشمل حساسية من السمك والأصداف مثل المحار ، وبالتالي الأشخاص التي تعاني من حساسية أسماك لا تعاني من حساسية من أصداف البحر ، بل هؤلاء الأشخاص يتحسسون من أحد أنواع الأسماك دون الأخر .

وحساسية الأسماك هي أمر بالغ الخطورة لذا يجب تجنب تناول الأسماك تمامًا خاصة الأطفال التي تعاني من حساسية الأسماك ، ويمكن أن تحدث حساسية السمك في أي مرحلة عمرية بل يمكنها أن تحدث فجأة ، حتى رغم تناول ذلك الشخص السمك من قبل ، وإذا حدثت حساسية السمك بشكل مفاجيء فيجب أخذ حقنة الإيبنفرين epinephrine .

بل ويجب توعية الأشخاص التي ترعى الطفل سواء في المنزل أو المدرسة بأن ذلك الطفل يعاني من حساسية من الأسماك ، ويمكن أن نجعل الطفل يرتدي في يده حظاظة يدون عليها نوع الحساسية التي يعاني منها الطفل .

– ما الذي يحدث في حساسية السمك ؟
عندما يتناول الشخص السمك ، ينشط جهاز مناعة الجسم ويهاجم بروتين السمك ويعتبره جسم غريب ، وبالتالي تظهر أعراض الحساسية .

وهناك أنواع من اختبارات الحساسية تحدد نوع السمك الذي يحس على الحساسية ، والحساسية تسبب إفراز للهستامين الذي يسبب عدة أعراض مثل :
– رشح
– مشاكل في التنفس .
– كحة .
– ضيق في الحلق .
– ألم في المعدة .
– ترجيع .
إسهال
– تورم في العينان .
– بقع حمراء .
– انخفاض ضغط الدم .
– تفاعل الحساسية المهدد للحياة أو ما يسمى anaphylaxis أو الحساسية المفرطة .

قد يسبب تناول السمك نوع من الحساسية المفرطة ، وتبدأ بظهور أعراض بسيطة ولكن تزداد سوءًا بأعراض ومشاكل في التنفس .

وقد تكون حالة مهددة لحياة الشخص أو الطفل ، وقد تبدأ تلك الأعراض بمرحلة تورم في الفم والحلق وهنا يجب أن يأخذ الشخص حقنة إيبنيفرين في الحال ، ويجب أن يظل الطفل تحت المراقبة حتى تتحسن حالته .

كما يجب أن يخبر الأهل مدرسة الطفل بأعراض الحساسية ، وأن يتم توفر حقن الإيبنفرين طوال الوقت مع علاج مضاد للهستامين .

– نصائح للحماية من حساسية السمك :
للوقاية من حساسية السمك يجب أن يتجنب الطفل تناول الأسماك وأي منتجات أخرى تحتوي على السمك ، لذا يجب قراءة التعليمات جيدًا لأي منتج قبل تناوله .

حيث قد توجد منتجات السمك في مكونات غير متوقعة ، وبشكل غير مباشر مثل في الصلصات والمنكهات ، ويجب أن تهتم الشركات المنتجة للطعام بتدوين كافة البيانات على تلك المنتجات وخاصة المكونات التي تثير الحساسية مثل السمك .

– التلوث المتبادل :
وهو يحدث عادًة في المطاعم عندما يحدث تناول غير مباشر للسمك ، نظرًا لاستخدام نفس الأدوات والمعدات في تحضير طعام سبق ، وتم استخدامه في تحضير السمك ولذا يفضل تجنب الذهاب إلى مطاعم الأسماك البحرية حتى وإن كنت ستتناول طعام خالي من السمك بل ويفضل تجنب المطاعم الآسيوبة التي يدخل السمك في العديد من وصفاتها .

 احتياطات تناول الطعام خارج المنزل :
– عند تناول الطعام في مطعم أو عند صديق ، يجب التأكد من مكونات الطعام جيدًا قبل تناولها .
– أبتعد عن الموقد عند طهي السمك لأن حتى رائحة السمك قد تثير تحسس في جسمك .
– يجب أن تخبر الطاهي في المطعم بأنك أنت أو طفلك قد تعاني من حساسية السمك .
– ضع حول يد طفلك حظاظة توضح نوع الحساسية التي يعاني منها طفلك وطرق إسعافه .
– لا تتناول الطعام في مطعم تشك في مدى آمان الطعام الذي يقدمه ذلك المطعم على طفلك .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *