تأثير الحمل على المخ

يمثل الحمل فترة تغير ملحوظ في جسم المرأة ، ولكن بالإضافة إلى التغيرات الجسدية الواضحة التي تحدث للنساء ، تقول بعض النساء أن الحمل يؤثر على أدمغتهن أيضًا ، وفي حين أن الحمل قد يسبب النسيان وعدم الانتباه لدى بعض السيدات ، ولكن لا تدعم جميع الدراسات فكرة أن النساء أثناء الحمل قد يصابوا بانخفاض في القدرة المعرفية .

ما هو”دماغ الحمل ” ؟
قد تعاني المرأة في مرحلة ما من الحمل من بعض الضبابية العقلية ومن أعراضها أنها قد تنسى مكان وضع المفاتيح أو المحفظة أو تنسى المواعيد وهذا أمر طبيعي .

ولكن يعتقد الباحثين أن هناك بعض التغيرات التي تحدث في دماغ السيدات الحوامل وهذه التغيرات تمكنهن من الاستعداد بشكل أفضل لاستقبال المولود ، وتحسن قدرتهن على التعامل مع الإجهاد حتى تستطيع المرأة تلبية احتياجات الرضيع الصعبة .

التأثير على الذاكرة :
وجد الباحثون أن بعض المهام التي تتطلب السيطرة الإدراكية قد تتعطل بشكل كبير أثناء الحمل وفترة ما بعد الولادة ، وهذا يفسر لماذا تجد بعض السيدات الحوامل صعوبة في تذكر الأسماء والتواريخ ، ويكون من الصعب عليهن أيضًا تذكر رقم جديد يتكون من خمسة إلى ستة أرقام مثل رقم هاتف جديد .

التغيرات في المادة الرمادية :
بينما يرتبط الحمل ببعض التغيرات في القدرة المعرفية الذاتية لدى النساء ، فهل يعني ذلك أن يسبب تغيرات في تركيب الدماغ نفسه ؟

وجدت دراسة أن الحمل بالفعل يسبب تغيرات مذهلة في أدمغة النساء ، لدرجة أن الباحثون كان لديها القدرة على اكتشاف أن السيدة حامل بمجرد النظر إلى فحص أدمغتهن .

وهذه التغيرات عبارة عن تقلص في حجم المادة الرمادية في بعض مناطق الدماغ وبالتحديد المناطق المسئولة عن الاستجابة للإشارات الاجتماعية .

وقد لاحظت الباحثة الرئيسية في الدراسة إلسلين هويكزيما أن هذا لا يعني أن النساء يفقدن أدمغتهن أثناء الحمل ، ولكن هذا الأمر يجعلهن أكثر تركيزًا وانسجامًا مع احتياجات الرضيع .

ما هو السبب في هذه التغيرات ؟
في حين أن بعض الدراسات تدعم فكرة وجود تغيرات هامة في أدمغة النساء أثناء الحمل ، إلا أن أسباب هذه التغيرات ليست واضحة تمامًا ، وقد تتضمن أسباب هذه التغيرات :

الهرمونات :
كما هو الحال بالنسبة لكثير من الأعراض المرتبطة بالحمل ، غالبًا ما يتم إلقاء اللوم على التغيرات الهرمونية ، فبعض الباحثين يقترح أن ارتفاع مستويات الهرمونات الجنسية أثناء الحمل قد يؤثر على مناطق الدماغ التي تؤثر في الذاكرة .

الحرمان من النوم :
قد يكون تغير نمط الحياة بسبب الحمل عامل مؤثر بالتأكيد ، فقلة النوم قد تكون أحد الجناة المحتملين ، فعدم الارتياح أثناء النوم هو أحد السمات المميزة لفترة الحمل وتزداد كلما تقدم الحمل ، كما أن الأمهات يخسرن كثير من فترات النوم بعد الولادة أيضًا .

الضغط العصبي :
قد تلعب زيادة مستويات التوتر المرتبطة بالحمل دورًا في التأثير الذي يحدث على دماغ السيدة الحامل .

الآثار :
تشير كثير من الأدلة إلى أن التغيرات التي تحدث في دماغ السيدة الحامل لها تأثير إيجابي على المرأة حيث تزيد من قدرتها على رعاية طفلها الرضيع .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *