طرق تعزف ألحان موسيقية عندما تسير السيارات

اكتشف مهندس ياباني- يدعى شيزو شينودا ، عن طريق الصدفة وأثناء قيامه بالحفر بواسطة بلدوزر ، وبعد أن قام بكشط بعض طبقات من الطريق ، سماع نغمات ناتجة عن اهتزاز سيارته عندما قادها فوق تلك الطبقات ، وفي عام 2007  قام فريق من المهندسين من معهد هوكايدو للأبحاث الصناعية بتطوير تصميمات شينودا وإنشاء عدد من “الطرق عازفة الألحان” في اليابان ، هذه الطرق بها أخاديد مقطوعة و موزعة على بعد مسافات محددة على طول سطح الطريق ، واعتمادا على مدى تباعد الأخاديد ومدى عمقها ، فإن السيارة التي تسير فوقها ستنتج سلسلة من النغمات العالية أو المنخفضة ، مما يتيح للمصممين إنشاء نغمة متميزة ، وكلما كانت الأخاديد أقرب كلما ارتفعت نغمة الصوت ، فسرعة السيارة على الطريق هى ما تخلق اللحن .

يوجد أربعة طرق موسيقية في اليابان ، واحد فى كل من مدن هوكايدو ، واكاياما ، شيزوكا وغونما ، وتعزف جميعها ألحان مختلفة ، وهي تمتد من 175 إلى 250 متر ، ومثبت بها آلاف الأخاديد ، وبالإضافة إلى لافتات الشوارع ؛ يتم تحديد الطرق بواسطة نغمة موسيقية ملونة مرسومة على سطح الطريق والتي تنبه سائقي السيارات للفاصل الموسيقي المقبل ، ويتم وضع الأخاديد على جانب الطريق بالقرب من الرصيف وليس في المنتصف ، بحيث يتاح للسائقين خيار الذهاب فوقهم أو تجنبهم ، ولكى يتمكن السائقين من سماع النغمات الموسيقية ينبغى عليهم إبقاء نوافذ السيارة مغلقة وقيادة السيارة بسرعة 28 ميل في الساعة والسير فوق الأخاديد بعجلة واحدة ، وأثناء قيادة السيارة بسرعة فائقة سيبدو الصوت وكأنه شريط فى وضع تقديم سريع ، وستجد نتيجة معاكسة أثناء القيادة ببطء شديد .

ومع ذلك لم يُنشأ أول طريق موسيقي باليابان ، فقد تم إنشاءوه أول مرة في جايلينج  بالدنمارك في أكتوبر عام 1995 ، من قبل اثنين من الفنانين الدنماركيين “Steen Krarup Jensen ” و”Jakob Freud-Magnus” ، ويطلق عليه “Asphaltophone” ، وصنع الطريق من سلسلة من علامات تحديد الرصيف البارزة ، موزعة على مسافات متقطعة بحيث يمكن سماع الاهتزازات التي تسببها الإطارات داخل السيارة أثناء القيادة فوق تلك العلامات.

أثارت فكرة الطرق الموسيقية اهتمام المهندسين في العديد من الدول الأخرى ، فهناك “طريق موسيقى” واحد في كوريا الجنوبية بالقرب من مدينة أنيانج في مقاطعة جيونجى ، ويعزف لحن الأطفال  “ماري لديها حمل صغير” ، ولم يتم تصميمه بغرض جذب السياح كما هو الأمر مع الطرق الموسيقية بالدول الأخرى ؛ ولكن لمساعدة السائقين على البقاء في حالة تنبه ويقظه ، و يقع الطريق فى منطقة خطرة من الطريق السريع حيث تكثر الحوادث بسبب النعاس والسرعة ، فإن 68 ٪ من حوادث المرور في كوريا الجنوبية ترجع إلى عدم التركيز أو النوم أو السرعة .

حصلت أمريكا على أول طريق موسيقى في عام 2008 ، تم إنشاءوه  في البداية لإعلان شركة هوندا ، في شارع K في لانكستر ، كاليفورنيا ، و يمتد طريق سيفيك الموسيقى ، والذي سمى على اسم هوندا سيفيك ، لمسافة ربع ميل ويعزف جزء من خاتمة أوبرا  ‘William Tell Overture’ ،  لكن الفواصل بعيدة جدا لدرجة أن اللحن لا يتشابه بالضبط مع اللحن الأصلي ، في وقت لاحق عندما اشتكى المقيمين من ضوضاء الطريق خاصة أثناء الليل ، قاموا بنقله إلى شارع G.

يقع طريق آخر موسيقي في قرية Tijeras في نيو مكسيكو ، ويعزف لحن الأغنية المشهورة “أمريكا الجميلة” أثناء القيادة بسرعة 45 ميل بالساعة ، وقد تم تمويل المشروع من قبل مجتمع الناشيونال جيوجرافيك ، ويشرف عليه إدارة نقل نيو مكسيكو التى صرحت بأن الهدف الحقيقي لإنشاء الطريق الموسيقي هو دفع السائقين إلى الإبطاء.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *