مدينة بالمانوفا (القلعة المحصنة)

تقع مدينة بالمانوفا في شمال شرق ايطاليا على مقربة من حدودها مع دولة سلوفينيا ، وبينما يرجع تاريخ بناءها الى آلاف السنين ، فإن فكرة بناء المدينة الجديدة كحصن بدأت خلال عصر إمبراطورية البندقية  في القرن السادس عشر و السابع عشر بغرض صد هجمات القوات النمساوية والتركية ، وتأسست المدينة في عام 1593، ولكن استغرقت أعمال البناء حوالي قرن ، وتتكون المدينة النجمية الشكل من ثلاث حلقات بنيت على مراحل ، وتطوق المدينة بالكامل بمنطقة دائرية يبلغ محيطها 7 كم ، ويحيط بها خندق مع تسعة أسوار مبنية على شكل أسهم متصلة ورؤوسها بارزة خارج المدينة للحماية و الدفاع ، و يتاح الدخول للمدينة من خلال ثلاث بوابات شديدة الحراسة .

بنيت بالمانوفا لتصبح مدينة فاضلة يسكنها التجار العصاميين و الحرفيين و المزارعين  ، فصممها البناؤون بتناسق هندسي جمالي ليعكس سلامة المجتمع ، فتم تخطيط  كل طريق بعناية ، وكان لكل جزء في التصميم  سبب لوجوده ، و قسمت المسؤوليات والأراضي بالتساوي بين أفراد المدينة ، فكان لكل فرد دور مخصص ، ولكن رغم الوضع المثالي و التصميم الأنيق للمدينة الجديدة ، فلم تجذب أي شخص للانتقال والسكن فيها ، وبعد أن يئست حكومة البندقية من استقطاب العائلات قررت العفو عن عدد من المساجين عام 1622 ومنحتهم ملكية الأراضي في بالمانوفا.

ورغم كونها قلعة حصينة ، إلا ان مدينة بالمانوفا لم تشهد معركة قط ، بل ووقعت فريسة للغزاة مرتين رغم تصميمها المنيع كما يبدو ، الأولي على يد نابليون و الأخرى من قبل مملكة إيطاليا ، وقد اتاح موقعها الاستراتيجي خلال الحرب العالمية الأولى قاعدة مناسبة للجيش الايطالي ، حيث تم إنشاء مستشفيات ومرافق للتخزين ومواقع للتدريب بالمدينة ، وأثناء الحرب العالمية الثانية تم استخدام مدينة بالمانوفا مرة أخرى كقاعدة  لدعم جهود إيطاليا ضد المناهضين للفاشية المنتشرين  بالمنطقة ، و في نهاية المطاف أصبحت  المدينة نصبا تذكاريا وطنيا في عام 1960 ، كما أدرجت في قائمة اليونيسكو كتراث عالمي .

وتم تصميم الساحة ، والتي يطلق عليها اسم Piazza Grande على شكل سداسي منتظم ، محاط به المباني الهامة و الرئيسية ، بما في ذلك الكاتدرائية حيث يوجد بها عدد من الأعمال المثيرة للاهتمام ، ومتحف سيفيك التاريخي الذي يحتوي على أسلحة و مواد تاريخية ووثائق تلخص تاريخ المدينة القلعة من بداية تأسيسها إلى الحرب العالمية الثانية ، وعلى الرغم من وجود مدن حصينة أخري في أوروبا على شكل نجمي ، كمدينة Hamins (فنلندا) ، ومدينة Coevordene و Naarden (هولندا) ، وNeuf-Brisach (فرنسا) ، فإن بالمانوفا تعد مثال للتفرد في أوروبا بتحصيناتها التي يبلغ طولها 7 كيلومترات ، وكذلك لاستمرار بنية المدينة وحصونها في حالة جيدة حتي يومنا هذا .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *