مشكلة تعسر القراءة لدى الأطفال

يواجه بعض الأطفال صعوبات في التعلم والقراءة وهي مشكلة تسمى dyslexia ، حيث يصعب على الطفل عملية القراءة والتهجي والنطق ، وذلك نتيجة مشكلة في الدماغ ولا يدل ذلك على إن الشخص سيصبح جاهلًا ، لكن هناك العديد من الأطفال الماهرين كانوا يعانوا من صعوبات في التعلم ، ولا يعني ذلك أن نحبط الطفل ونشعره بالدونية بل في هذا المقال سنتعرف على طرق تخطي صعوبات التعلم مع طفلك

– كيف تحدث عملية القراءة ؟
تقوم عملية القراءة على بعض الوظائف الدماغية والتي تحدث نتيجة عدة مراحل وهي :
– فهم طريقة نطق الكلمات والحروف
– التركيز على الكلمات والحروف المطبوعة أي المكتوبة .
– ربط أصوات نطق الكلام بالحروف المرئية .
– دمج نطق الحروف معًا حتى تتحول إلى كلمة مفهومة .
– التحكم في حركة العين خلال قراءة الصفحة .
– بناء صور وأفكار .
– مقارنة أفكار جديدة بأفكار أخرى موجودة من قبل .
– تخزين الأفكار في الذاكرة .

والطفل الذي يعاني من صعوبة في التعلم ، لديه مشكلة في المراحل الأولى من تعلم القراءة والكتابة وبالتالي تصبح الخطوات التالية أكثر صعوبة .

– كيف تستطيع الأطفال القراءة ؟
معظم الأطفال تستطيع القراءة بعد تعلم طريقة نطق الحروف بطريقة صحيحة ، ثم تتعلم الأطفال دمج تلك الأصوات معًا حتى تستطيع نطق الكلمة بشكل صحيح ، بل وهناك بعض الأطفال التي لا تحتاج لنطق الحروف بشكل مفصل وتعتاد على نطق الكلمة بعفوية .

بينما الطفل الذي يعاني من صعوبات في التعلم ، تكون لديه ضعوبة في نطق الحروف وتجميعها لتكوين كلمات واصل المشكلة يعود إلى خلل في المخ ، والذي يعجز فيه المخ عن تذكر طريقة نطق الحروف .

وبالتالي عندما يواجه الطفل صعوبة في نطق الحروف فبالتأكيد سيصعب عليه تحويل الحروف إلى كلمات ، وبالتالي الطفل الذي يعاني من صعوبة في التعلم يصعب عليه نطق الكلمات أو قراءتها ويُخطيء فيها مرات عديدة .

– متى يتم تشخيص الطفل بوجود مشكلة صعوبة في التعلم؟
يمكن تشخيص صعوبة التعلم لدى الطفل حتى قبل دخوله مرحلة الروضة ، وذلك عندما نلاحظ صعوبة في قدرة الطفل على نطق الكلمات والحروف والأصوات المختلفة .

وقد تلاحظ المعلمة ذكائه لكن تلاحظ أيضًا صعوبة نطقه أيضًا رغم حدة ذكائه ، وأفضل طريقة للتعامل مع الأمر هو التوجه إلى مختص في صعوبات التعلم لعلاج الأمر مع الطفل .

وهو شخص مختص بأساليب علاج الأطفال ذوي صعوبات التعلم وعند زيارة المختص قد يطلب الطبيب من الطفل حل بعض الاختبارات والهدف منها هو التوصل إلى المشكلة التي يعاني منها الطفل عن قرب

– كيف يتم جعل القراءة عملية سهلة؟
قد يتم استعمال طرق مبتكرة لتحفيظ الطفل أصوات نطق الحروف وأن يتعلم الطفل طرق جديدة لنطق الحروف وطرق لتذكره بكيفية نطق تلك الحروف .

وطريقة فتح الفم لنطقها قد يستخدم الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة أيضًا بطاقات الفلاش ، أو دروس الصفوف الدراسية والواجبات المنزلية بدلاً من تدوين ملاحظات عنها .

وقد يحتاجون إلى الآباء والمعلمين لمساعدتهم على إنهاء واجباتهم .

كما يحتاج هؤلاء الأطفال إلى وقت إضافي في الاختبارات ، كما يمكن تحميل تطبيقات على الكمبيوتر والأيباد تساعد في علاج المشكلة عن طريق تحميل برامج لقراءة مسموعة للكتب وفيها يتعلم الطفل القراءة .

– كيف يشعر الطفل الذي يعاني من صعوبة في القراءة والتعلم ؟
عندما يعجز الطفل عن نطق الكلمات والحروف يشعر بالخيبة والفشل مما يثير شعوره بالغضب ، ويخجل من الانضمام لفصول جديدة حيث يعرف المزيد من الأطفال مشكلته لكن من المهم سرعة تقديم المساعدة للطفل ويجب أن نعزز ثقة الطفل في نفسه فالكثير من الأشخاص العباقرة كانوا يعانوا من تعثر القراءة في طفولتهم .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *