طرق تحفزك للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية

للنشاط فوائد عديدة بدءً من صحة القلب وجودة النوم وحتي وظائف المخ ، ولكن رغم إدراكنا لذلك فقد نجد صعوبة في الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية والإلتزام بروتين التمارين ، تعرف على بعض الوسائل المؤكدة للتخلص من الكسل والبدء فى العمل:

1. ارتدى ملابس التمرين ، حتى لو كنت لا تشعر بالرغبة فى أداءه
قد يكون ارتداء قميص رياضى أو بنطال لليوجا أكثر أهمية من الخروج من الباب للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ، حيث تشير الأبحاث إلى أن مخ الإنسان يسعى إلى استكمال المهام ؛ وهذا يعنى بأن ارتداء الملابس يمكن أن يساعد في شحذ طموحك لإكمال المهمة المختارة ، بينما يكون من المرجح ألا تخرج من المنزل أثناء قيامك بتمرين رياضي كامل.

2. التزم بموعد مع صديق
قد يشجعك وجود صديق للالتزام بالخروج ، لذا ضع برنامج للقيام بتمرين بالاشتراك مع صديق ، فالشعور بأن شخص آخر يعتمد عليك في الحضور سيقلل من احتمال تفويت الجلسة ، بالإضافة إلى أن مشاهدة صديقك أثناء أداء التمرين قد يمنحك أيضا الدافع للعمل ، ويمكنكم تبادل النصائح والاحتفال معا بالتقدم.

3. ضع خطة
إذا كنت تريد أن تصبح نشيط فلا بأس في الذهاب إلى الجيم وقضاء الوقت في التدريب على أى من المعدات أو الأنشطة التي تثير إعجابك ، لكن الجانب السلبي من هذه الزيارات هو إمكانية الإنقطاع لفترات عن الذهاب حيث لا يوجد هدف تسعى إليه ، لذا من الأفضل وضع هدف ؛ كفقدان الوزن ، وزيادة القدرة على التحمل ، اكتساب عضلات ، وتركيز طاقتك على السعى  نحو تحقيقه.

4. اذهب في وقت مبكر
استيقظ في الصباح الباكر وتوجه إلى الجيم قبل بدء يومك ، فسيساعدك التمرين على مواصلة اليوم بنشاط وهو روتين مثالي في الصباح ، ولكن إذا انتظرت فقد تشعر بالتعب الشديد ، وقد يكون الخروج من السرير فى الصباح صعب في الأيام القليلة الأولى ، ولكن بمجرد التعود ستسعد بتكرار ذلك.

5. قم بتغيير روتينك
يصير تكرار نفس التمارين مرارا أمر رتيب ، ولتجنب الضجر ، حاول تغيير ترتيب التمارين أو استبدالهم ،  من خلال التبديل بين المعدات تستخدم كل من جسدك وعقلك في النشاط. ويمكنك دائما العودة إلى روتينك المعتاد لاحقا.

6. فكر فى إمكانية النجاح
اغلق عينيك وتخيل ما قد تبدو عليه عندما تحقق هدفك أو تستكمل التمرين ، يمكننا إعداد أنفسنا بدنيا ونفسانيا للمهمة المطلوبة ، إذا كنت تشعر بالكسل أو تفكر في ترك التمرين ، فحاول الجلوس لبضع دقائق لتخيل شعورك إذا ذهبت إلى الصالة الرياضية وكيف ستجعلك تقترب من هدفك.

7. لا تبالغ فى وضع الأهداف
وجود الأهداف هو المفتاح لأي شيء تريد تحقيقه في الحياة ، لكن تأكد من أن الهدف قابل للوصول ، حتى لا تعرض نفسك لخيبة الأمل ، ولا تنسى أن تحتفل بتحقيق الأهداف الصغري على طول الطريق .

8. تخلص من العقبات
قد يعوق شئ ما ذهابك إلى صالة الألعاب الرياضية ، هل لا تحب موقع صالة الألعاب الرياضية أو مدربي اللياقة البدنية؟ لا تنتظر حتى تتمكن منك الأعذار لإلغاء جلسة ، اتخذ إجراء لحل المشكلة حتى يكون لديك مسار واضح دون عائق تجاه أهدافك.

9. استعن بمدرب
يمكن لمدرب اللياقة مساعدتك على تصميم برنامج بناء على أهدافك ، وشرح كيفية استخدام المعدات ، وتقديم نصائح حول نظام التغذية ، و قد لا تحتاج إلى مساعدته لفترة طويلة ، ولكن وجود مدرب أثناء البدء بالتمارين قد يعمل على إجبارك على الالتزام بها.

10. قم بتسجيل النتائج
من خلال تسجيل المسافات والأوزان وغيرها من الأهداف في رحلة اللياقة البدنية ، ستتمكن من رؤية التقدم على الورق ، و قد تكون هذه البيانات مفيدة لدى شعورك بالكسل أو الإحباط ، ويؤدي الرجوع إليها إلى تحفيزك على التمسك بالتمرين.

11. خذ وقت كاف للتعافى
قد تعتقد أن الذهاب إلي الصالة الرياضية كل يوم لا يدع مجال للكسل ، ولكن في النهاية قد تجد احتياجك للراحة يغلب إرادتك فى مواصلة التمرين ، و قد تضطر للانقطاع أيام أو أسابيع ، لذا من الأفضل أن تخصص وقت للراحة سواء بالتوقف عن التمرين بشكل مؤقت أو تقليله .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *