أفضل روايات المغامرات الكلاسيكية للأطفال

مغامرات هاكلبري فن :
هو كتاب مغامرات كلاسيكي يحكي عن مغامرة سريالية لولدين حول وادي المسيسيبي ، وهذا الكتاب من أبسط أنواع الأدب التي يمكنك قراءتها ، وقد ألفها مارك توين ببراعة بحيث أنك بعدما تقرأها وتفهمها جيدًا ستدرك مدى تعقيد هذه المغامرة ، وتسيطر على القصة أيضًا روح الفكاهة بجانب المغامرة ، وقد جذبت هذه القصة القراء على مدى قرن من الزمان .

مغامرات توم سوير:
هذا الكتاب يعتبر علامة في الأدب الأمريكي وهو أول كتاب يقدم شخصية توم سوير الشهيرة ، وهي مليئة بالمغامرات والقتال والحب والتآمر والقتل والأكاذيب ، وهي بالفعل قصة رائعة ، ويظهر فيها حنين الكاتب مارك توين إلى مسقط رأسه .

جزيرة الكنز :
تحكي القصة عن جيم هوكينز الذي عثر على خريطة لكنز يعتقد أن القراصنة قد أخفوه ، وفي طريقه للكنز يرافقه شخصيات كثيرة كما يقابل العديد من الأشرار والغيلان ، وفي خلال سفره ينتقل جيم من مرحلة الطفولة إلى الرجولة .

روبنسون كروزو :
تعتبر هذه الرواية مصدر إلهام للعديد من القصص الأخرى ، وهي تحكي قصة رجل تغرق سفينته وينتهي به الحال في جزيرة مهجورة يعيش فيها بمفرده للمدة أربعة وعشرون عامًا حتى يصل شخص أخر إلى الجزيرة .

المخطوف :
لا شيء أصعب على الطفل من أن يكون يتيمًا  ، والقصة تحكي قصة دافيد بلفور الذي يتم إهماله ، ولكنه يجد أن عليه أن يخوض مغامرة لا يمكن أن يتخيلها من أجل أن يحصل على إرث والده ولكنه يجب أن يتجه نحو بعض الأقوياء الذين سرقوا ممتلكات والده ، وهذا الكتاب هو أول الكتب عن شخصية ديفيد بلفور وأحد كلاسيكيات ستيفنسون .

نداء البرية :
الشخصية الرئيسية في القصة هي كلب هجين من شيبارد وسانت برنارد ، تمت تربيته في منزل بكاليفورنيا لكن يتم اختطافه لبيعه حتى يجر زلاجة في ألاسكا ، وهذه القصة تحكي عن كفاح الكائنات في البرية من أجل البقاء .

20 ألف فرسخ تحت الماء :
يبلغ الناس عن وجود وحش على ساحل نيويورك ، فيتم تكليف الأستاذ أرانوكس وفريقه للبحث عن ذلك المخلوق ، ولكنهم يكتشفون أنه لا يوجد مخلوق ولكنها غواصة من صنع الإنسان يقودها الكابتن نيمو ، الذي يأخذهم سجناء في الغواصة ويتم نقلهم إلى عمق البحر ، وهذه الرواية تعتبر من روايات الخيال العلمي .

مغامرات بينوكيو :
هذه أحد أشهر كتب الأطفال وتحكي قصة جيبوتو صانع الدمى ، الذي يصنع دمية يسميها بينوكيو وتتحرك الدمية ولكنها تسعى لتصبح ولد حقيقي ، وهذه القصة دائمًا ما يستخدمها الآباء لتعريف أبنائهم بعواقب الكذب .

أليكس رايدر:
الكتاب الثاني من مغامرات أليكس رايدر يحكي قصة طفل يتم تجنيده للتجسس على طلاب المدرسة الإعدادية المتمردين بعد مقتل اثنين من الآباء ، وعندما يصل آليكس يجد جميع الطلاب يتصرفون بنفس الطريقة ويدخل في مطاردة مع الشخص الشرير.

رحلة إلى مركز الأرض:
يحاول الأستاذ المغامر ليدنبورك الوصول إلى مركز الأرض بصحبة ابن أخيه ، فيدخلون إلى بركان آيسلندي خامل ، فيكتشفوا عدة أسرار عن الأرض .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *