أسباب وأعراض وعلاج الانزلاق الغضروفي

يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات تستند كل منها على أقراص تحميها عن طريق امتصاص الصدمات ، وأحيانًا قد تتسبب إصابة ما أو ضعف في بروز الجزء الداخلي من القرص خلال الحلقة الخارجية وهو ما يعرف بالانزلاق الغضروفي.

ما هي أعراض الانزلاق الغضروفي؟
إن أسفل الظهر هو أحد المناطق الشائعة لحدوث الانزلاق الغضروفي مسببًا ازدياد الضغط على الأعصاب والعضلات .

  •  ومن أعراضه:
  •  ألم وخدر عادةً في جانب واحد
  •  ألم يمتد للذراعين أو الساقين
  •  ألم يشتد في الليل أو من خلال حركات معينة أو يشتد بعد الوقوف أو الجلوس
  •  ألم عند المشي لمسافات قصيرة
  •  ضعف في العضلات
  •  وخز أو وجع أو شعور حارق في المنطقة المصابة.

ما أسبابه؟
يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تصبح الحلقة الخارجية ضعيفة وممزقة مع تقدم السن ، كما يسبب تقدم السن أن تفقد الأقراص بعضًا من محتواها المائي الذي يحميها فتنزلق بسهولة أكثر وهذا أكثر شيوعًا في الذكور.

كما يحدث الانزلاق نتيجة تحركات معينة مثل الدوران وحمل أغراض ثقيلة للغاية ، والأشخاص المصابون بالسمنة معرضون أكثر للإصابة بالانزلاق لأن أقراصهم تقوم بحمل الوزن الإضافي ، كما يمكن أن يساهم ضعف العضلات والنظام الحياتي الساكن في حدوثه.

كيف يتم تشخيصه؟
سيجري الطبيب فحصًا جسمانيًا ليبحث عن مصدر الألم عن طريق فحص وظائف الأعصاب وقوة العضلات ، كما سيسألك عن أعراضك وتاريخك الطبي ليتعرف على وقت بداية الأعراض والأنشطة التي تجعل الألم يشتد ، كما ستساعده الفحوصات التصويرية مثل: أشعة إكس والأشعة المقطعية وتصوير القرص وأشعة الرنين المغناطيسي في عرض عظام وعضلات العمود الفقري لتحديد المناطق المصابة.

مضاعفات الانزلاق الغضروفي:
إذا لم  يُعالج الانزلاق الغضروفي الحاد يمكن أن يؤدي إلى تلف عصبي دائم ، كما يمكن -في حالات نادرة- أن يقطع الإشارات العصبية التي تصل إلى أسفل الظهر والساقين مما يسبب فقدان التحكم في الأمعاء والمثانة.

كما يمكن أن يحدث التخدير السرجي وفيها يضغط القرص المنزلق على الأعصاب مما يسبب فقدان الإحساس في الأجزاء الداخلية من الفخذين ومؤخرة الساقين وحول المستقيم.

العلاج:
يعتمد العلاج على درجة الألم والمسافة التي انزلقها القرص ، فمعظم الناس يخففون الألم عن طريق اللجوء إلى برامج تدريبية لفرد وتقوية الظهر والعضلات المحيطة ، كما يمكن أن يساعد تناول مسكنات الألم وتجنب رفع الأثقال والوضعيات المؤلمة في تخفيفه.

وإذا لم يستجب الألم قد يصف الطبيب أدوية أقوى مثل مرخيات العضلات ومخدرات لتخفيف الألم وأدوية لألم الاعصاب مثل “جابابنتين”

كما قد يوصي الطبيب بجراحة لإزالة الجزء البارز أو المصاب من القرص ، وفي الحالات الأكثر شدة يستبدل الطبيب القرص بقرص صناعي أو يزيل القرص نهائيًا ويدمج الفقرات معًا.

كيفية تقليل خطر الإصابة بالانزلاق الغضروفي:

  • ١- استخدم تقنيات رفع آمنة عن طريق الانحناء والرفع من الركبتين لا الوسط.
  • ٢- المحافظة على وزن صحي.
  • ٣- لا تجلس لفترات طويلة.
  • ٤- مارس التمرينات لتقوية عضلات الظهر والساقين والبطن.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *