5 خيارات لعلاج الحساسية الموسمية

الأنف يلعب دورًا مهمًا في الجسم ، فبالإضافة إلى تزويدك بالقدرة على الشم والتذوق فهو يعمل كنظام ترشيح طبيعي للهواء الذي تتنفسه ، كما يساعد على ترطيب الهواء الذي تتنفسه وتصفيته حتى لا تتعرض أنسجة الرئة الحساسة لهواء قاس وجاف .

أعراض الحساسية الموسمية
عندما يكون الجهاز المناعي حساسًا للمهيجات التي تدخل إلى أنفك مثل غبار الطلع والأتربة ، قد تواجه زيادة في أعراض الأنف مثل سيلان الأنف والعطس ، غالبًا ما تكون هذه الأعراض مصحوبة بدمع في العينين ، وحكّة ، وعدم راحة هذه الحالة المألوفة تعرف باسم التهاب الأنف التحسسي ،أو حمى القش أو الحساسية الموسمية .

إذا كنت تعاني بانتظام من الحساسية – موسميا أو طوال العام – هناك بعض التدابير التي يمكنك اتخاذها لتشعر بالراحة .

اجتنب مسببات الحساسية
إذا كنت لا تتعرض لمثيرات الحساسية ، فلن تواجه الأعراض ، ولذا يمكنك الحد من التعرض لكل ما لديك حساسية تجاهه وذلك بعد إجراء اختبار الحساسية ، فمراقبة الأعراض وملاحظة مدى ارتباطها سواء بالمكان أو بطبيعة الجو سيوفر عليك تجنب العناء .

سنجد أن أغلب الذين يعانون من هذه الحساسية يجدون زيادة الأعراض عند التعرض لحبوب الطلع أو بعد قضاء وقت خارج المنزل ، ولوحظ أن عدد كبير من الأشخاص تزداد لديهم حدة الأعراض بعد التعرض لمحفزات أخرى كالغبار أو العطور أو الطحالب أو دخان السجائر والأرجيلة .

بخاخ الأنف
هناك نوعان من بخاخات الأنف التي قد تساعد في تخفيف الأعراض ، بخاخات الستيرويد الأنفي وهي بخاخات موصوفة وفعالة للغاية وتستغرق بضعة أيام ، ولكنها توفر راحة لا تصدق .

مع الاستخدام المستمر ، يمكن بخاخات الأنف المضادة للهيستامين أن تحل محل مضادات الهيستامين الفموية ، وقد تكون سريعة المفعول قليلاً ، لأنها تعالج الحساسية عند مصدر الأعراض .

مضادات الهيستامين الفموية
بالنسبة لمعظم الناس تعد مضادات الهيستامين الفموية الحل الأمثل للحساسية الموسمية ، قد تكون هذه الأدوية على مدار 24 ساعة أو الأدوية الليلية التي تسبب النعاس مثل Benadryl ، يتوفر العديد من مضادات الهيستامين على مدار 24 ساعة مثل Claritin و Allegra و Zyrtec من دون وصفة طبية .

العلاج بالخلايا الجذعية
غالباً ما يكون العلاج المناعي الملاذ الأخير لتخفيف الحساسية في المرضى الذين لا يستجيبون للأدوية ، ولكن قبل أن يتم إجراء العلاج المناعي ، هناك حاجة إلى اختبار الحساسية التفصيلي لتحديد المواد التي تسبب الاستجابة ، يتطلب العلاج المناعي متابعة مستمرة ودورية من 2-6 أسابيع ، لذلك غالباً ما لا يكون الخيار الأول للمرضى أو الأطباء .

مزيلات الاحتقان
ستوفر مزيلات الاحتقان الراحة من احتقان الأنف ، وغالباً ما تستخدم هذه الأدوية بالتزامن مع مضادات الهيستامين .

الاستخدام طويل الأمد لمضادات الاحتقان قد يكون له آثار جانبية ضارة بصحتك ، لذا يجب استخدام هذه المنتجات – سواء تم تناولها عن طريق الفم أو عن طريق رذاذ الأنف – لبضعة أيام فقط .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *