أعمال فنية ترمز للسلام موجودة بمبني الأمم المتحدة

تقوم الأمم المتحدة بجهود حفظ السلام والامن العالمي ، وترمز الأعمال الفنية أمام وداخل مبني الامم المتحدة إلي تلك المهمة العظيمة ، كما تعكس مبادئ السلمية ونزع السلاح في عالم ينتشر فيه القتل والتدمير في كثير من الأحيان ، كوسيلة تعامل الحكومات والأفراد مع الصراع السياسي أو الثقافي أو الشخصي.

حمامة السلام

قدم البابا يوحنا بولس الثاني “حمامة السلام” إلى الأمم المتحدة خلال زيارته إلى نيويورك في أكتوبر عام 1979 ، وهذه القطعة الفنية من الفسيفساء هي نسخة من قطعة أخري تم صنعها في كنيسة القسطنطينية خلال عهد  البابا إنوسنت الثالث (1198-1216 ) ، وقد صنعت المينا في عام 1727 ، و إطار البرونز المذهّب في عام 1796.

تمثال دعونا نحول السيوف إلي محاريث

قدم هذا التمثال البرونزي كهدية عام 1959 من الاتحاد السوفياتي آنذاك ، وهو من تصميم Evgeniy Vuchetich ، ويصور التمثال شخصية رجل يحمل مطرقة في يد واحدة ،  وفي اليد الأخرى يستخدم سيفا كمحراث ، و يرمز إلى رغبة الإنسان في إنهاء الحرب وتحويل الأسلحة إلى أدوات سلمية تفيد البشرية ، واسم القطعة الفنية مأخوذ من سفر إشعياء.

المسدس المعقوف

أنشأ النحات Carl Fredrik Reuterswärd النحت البرونزي الشهير باسم اللاعنف  ، و المعروف أيضا بالمسدس المعقوف ، لتكريم المغني وكاتب الأغاني جون لينون ورؤيته لعالم أكثر سلمية ،  وضع المسدس في البداية في النصب التذكاري Strawberry Fields  بسنترال بارك على الجانب الآخر من منزل المغني السابق ، وتم نقل القطعة إلى الساحة عند مدخل الأمم المتحدة في عام 1988 ، كهدية من حكومة لوكسمبورغ.

وقد أصبح المسدس المعقوف رمز عالمي للاعنف ، حيث توجد نسخ مماثلة في المتحف الأولمبي في لوزان بسويسرا ، وعلى الواجهة البحرية في كيب تاون  بجنوب أفريقيا ، وفي حديقة السلام في بكين بالصين.

وكما عبر عنه كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة والحائز علي جائزة نوبل للسلام قائلا ” لا يعد هذا النحت إضافة فنية لمبني الامم المتحدة فحسب ، فقد أثرت هذه القطعة الفنية في الوعي الإنسانية برمز قوي يحوي في بضعة منحنيات بسيطة أعظم دعاء للإنسان ؛ الذي لا يطلب النصر وإنما يدعو من أجل السلام “.

جرس السلام الياباني

تبرعت رابطة الأمم المتحدة  في اليابان بجرس السلام الياباني إلى الأمم المتحدة في عام 1954 ، وشكل  الجرس من العملات المعدنية التي تم جمعها من 60 دولة مختلفة ويوجد بداخل هيكل مصنوع من خشب السرو ، و يدق الجرس مرتين في السنة – في أول أيام الربيع وفي سبتمبر بالتزامن مع موعد افتتاح جلسات الجمعية العامة ، ويدق حاليا في 21 سبتمبر وهو اليوم العالمي للسلام ، وهو يوم حددته الجمعية العامة في عام 2002 ، ونقش على الجرس كلمات باللغة اليابانية تعني : ” يحيا السلام العالمي المطلق للابد”.

في اليوم العالمي للسلام 21 سبتمبر ، تذكر الدعاء من أجل التوصل إلى حلول سلمية للاضطرابات بين الأمم وداخل كل واحد منا.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *