السيرة الذاتية لجوزيف ستالين

كان جوزيف ستالين (18 ديسمبر 1878 – 5 مارس 1953) الحاكم المطلق للاتحاد السوفيتي منذ عام 1924 وحتى تاريخ وفاته في عام 1953 ، وكان ستالين القائد الأعلى للجيش الروسي خلال الحرب العالمية الثانية ، كما ساهم أيضًا في بدء الحرب الباردة وضم دول أوروبا الشرقية إلى الدول الشيوعية بعد انتهاء الحرب العالمية ، كما قام أيضًا بإعدام الكثير في مواقع السلطة أو إرسالهم إلى معسكرات الاعتقال من أجل تدعيم سلطته .

السيرة الذاتية المختصرة لستالين :
ولد ستالين تحت اسم Ioseb Besarionis dze Jughashvili في 18 ديسمبر 1878 ، ولكنه اختار لنفسه اسم ستالين فيما بعد لأنها تعني الرجل الصلب باللغة الروسية .

حصل ستالين على تعليم أولي فقط ، ثم اتجه نحو الإيديولوجية الشيوعية ، وقام بأعمال عنف وسطو ضد المتعاطفين مع القيصرية ، وتم القبض عليه وإرساله إلى سيبيريا ، ولكنه تمكن من الفرار .

لعب ستالين دورًا رئيسيًا في الثورة الروسية عام 1917 ، حيث حصل على السيطرة على جريدة الحزب برافدا وساعد لينين على الفرار من فنلندا ، وكان واحد من خمسة أعضاء عينهم لينين في المكتب السياسي في وقت الحرب الأهلية الروسية .

وكثيرًا ما اشتبك ستالين مع ليون تروتسكي خلال الأيام الأولى للثورة ودعا لاتخاذ تدابير قاسية لضمان الانضباط والولاء للثورة ، وبعد مرض لينين في عام 1922 أصبح ستالين هو الرابط بين لينين والعالم الخارجي ، وبالرغم من ذلك فإن لينين لم يحب ستالين ولا تطلعه للسلطة وأراد إزالته من السلطة ولكن ستالين استطاع بمهارة عظيمة أن يشكل تحالف مع أعضاء الحزب الشيوعي الرئيسيين وطرد تروتسكي خارج روسيا .

بعد وفاة لينين أصبح ستالين زعيم الاتحاد السوفيتي  ، وسرعان ما قام بإزالة أي شخص يشتبه أنه خائن لتعزيز سلطته ، فأطلق موجه واسعة من عمليات التطهير أدت للقبض على العديد من الأعضاء البارزين في الحزب والجيش والمجتمع وقام بتعذيبهم وإعدامهم ، وسرعان ما أصبحت هذه الاعتقالات عشوائية حتى ضرب الخوف كل شخص في الاتحاد السوفيتي ، ويقدر المؤرخون أن هناك حوالي 700 ألف شخص ماتوا خلال تلك الفترة .

وفي عام 1939 صدم ستالين العالم بعد توقيع اتفاق الحلف النازي-السوفياتي ووافق على عدم الاعتداء على ألمانيا ، كما وافق على تقسيم بولندا سرًا ، وعندما هاجمت ألمانيا بولندا في 1 سبتمبر 1939 هاجم الاتحاد السوفيتي بولندا أيضًا من الشرق .

لم يكن ستالين يصدق أن هتلر يمكن أن يهاجم الاتحاد السوفيتي حتى عندما تحذيره من غزو وشيك في عام 1941 ، وعندما غزا الجيش الألماني الحدود السوفيتية كان الاتحاد بلا حماية تقريبًا ، وكاد الجيش الألماني أن يقتحم العاصمة موسكو في عام 1942 ، ولكن موجة المعارك تحولت في ستالينجراد وبدأت القوات الروسية في دفع الألمان للعودة ببطء إلى ألمانيا .

كان ستالين لا يرحم أي قائد عسكري يخسر المعركة وكثيرًا ما أطلق النار على قادة عسكريين ، وكان يرفض أي تراجع للجيش حتى لو كلفه الأمر خسائر كبيرة في الأرواح وفي النهاية .

قام الاحتلال الألماني للاتحاد السوفيتي بارتكاب جرائم وحشية حيث قتل الملايين من سكان الاتحاد السوفيتي ، وبالمثل رد الاتحاد السوفيتي الذي ارتكب فظائع عند غزو ألمانيا حتى المواطنين السوفيت كان يتم تعذيبهم وترحليهم بناء على أوامر ستالين بعد اتهامهم بالتعاون مع الألمان .

بعد نهاية الحرب قام ستالين بتأسيس الكتلة الشرقية وحلف وارسو مما حرم دول أوروبا الشرقية من فرصة التمتع بالحكم الديمقراطي .

وفاته:
توفى ستالين في عام 1953 بعد إصابته بالسكتة الدماغية ، وبالرغم من أنه كان ديكتاتورًا مستبدًا ضد شعبه إلا أنه كان قائد عظيم أثناء الحرب واستطاع هزيمة هتلر هزيمة كاملة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *