أفضل ١٠ معالم سياحية في مراكش

كانت مراكش فيما سبق واحدة من عواصم المغرب الإمبراطورية ، وهي مدينة غريبة للغاية تُغري الزائرين بسحرها المراكشي ودومًا ما تجد شيئًا جديدًا تجذب به السياح ، إليك نظرة عامة عن أفضل المعالم السياحية فيها:

١٠- حدائق المنارة:
وهي مكان محبب للسياح والمحليين على حد سواء حيث توفر مكانًا منعشًا للهرب من حرارة أيام الصيف ، وكان الغرض من إقامتها في القرن ال١٢ هو توفير مكان للاسترخاء وزراعة المحاصيل فتم تشييد حدائق صغيرة حول بحيرة كبيرة تغذيها قنوات.

٩- مقابر السعديين:
كانت مكانًا لدفن الملوك والنبلاء أعيد اكتشافها عام ١٩١٧ ، وتتكون من ضريحين رئيسيين مدفون فيهما ٦٦ شخصًا في حين دفن آخرون في الحدائق وتم تغطية شواهد قبورهم بالبلاط ، وهي مبان فخمة بعضها بسيط والبعض الآخر مزخرف.

٨- قصر البديع:
كان يومًا ما قصرًا مزخرفًا تم تشييده في غضون ٢٥ عامًا باستخدام أغلى وأفخم الخامات كالذهب والجزع كما قايض السلطان بالسكر الرخام الإيطالي المستخدم في الأعمدة ، وهو مكون من ٣٦٠ غرفة والعديد من السرادقات ولكن لم يبقَ إلا حطامه الآن.

٧- جامع الكتبية:
تم تشييده في القرن ال١٢ ويعد أكبر جامع في مراكش حيث يبلغ ارتفاع مئذنته ٧٧ مترًا ، وقد استخدم أثناء الاحتلال الفرنسي كنقطة التقاء لشبكة الطرق ، وهو مكون من ٦ غرف كل منها فوق الأخرى ، ولا يُسمح بدخول غير المسلمين فيه.

٦- قصر الباهية:
استغرق بناؤه ٦٠ عامًا بواسطة أفضل العمال لصالح وزير كبير وهو مكون من منزل كبير وعدة منازل صغيرة ، ويتضمن أفضل التأثيرات الإسلامية والمغربية ، إلا أنه ليست كل الغرف متاحة لعامة الناس لأنه مبني حكومي عامل.

٥- حديقة ماچوريل:
وهي واحة من الزهور الجميلة والخضرة والباحات يجلس فيها الزوار لينعشوا حواسهم ، قد شيدها الرسام الفرنسي چاك ماچوريل ، وعلى الرغم من صِغر مساحتها إلا أنها مصممة بشكل رائع بنباتاتها الغريبة ونافوراتها وممراتها المتعرجة.

٤- مدرسة ابن يوسف:
كانت يومًا ما كلية لاهوتية لتعليم القرآن وأكبر مركز تعليمي في شمال أفريقيا ، وتتمركز المدرسة حول فناء كبير يحتوي على قاعة صلاة مزيّنة بإتقان ، وتتميز بطرازها المعماري المتميز ونقوشها العربية.

٣- مدينة مراكش:
إن مدينة مراكش القديمة مليئة بالممرات الضيقة المتشابكة والمتاجر المحلية ، كما أنها تحتوي على “الرياض” وهو المنزل المغربي التقليدي بفناء داخلي ، وتحتوي على أماكن رائعة للإقامة والاسترخاء.

٢- أسواق مراكش:
تحتوي المدينة على ٥ أسواق رئيسية كل منها مخصص لمنتج معين ، فهناك واحد للسجاد وآخر للنعال المغربية الجلدية التقليدية ، وآخر للأشغال المعدنية في حين يبيع سوق آخر التوابل ، ثم هناك الحي اليهودي لبيع الأنسجة والزخارف ، ويُتوقع منك المساومة (الفِصال).

١- ساحة جامع الفنا:
وهو ميدان المدينة الرئيسي وأشهر معالمها ، كما أنه سوق يمكن أن يشتري فيه الزوار العصائر أو يشاهدوا حاويي الأفاعي والراقصين والسَحَرة ، ويوجد على أحد جانبي الساحة سوق لبيع اللوازم وعلى الجانب الآخر فندق ، وقد ظهر هذا الميدان في أحد أفلام هيتشكوك “الرجل الذي عرف أكثر من اللازم”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *