تحدي الساعة يوميًا لبنيامين فرانكلين

تحدي الساعة يوميًا هو تحدي سيغير حياتك تمامًا ويجعلك تنمو كشخص سوي نفسيًا ، وهو أن تخصص ساعة يوميًا لنفسك وأن تفعل شيء ما لنفسك فقط ، ويبقى السؤال ماذا تفعل عندما تتبقى لك ساعة فراغ في اليوم ؟ هل تنجز عمل ما أم تفحص البريد الإلكتروني الخاص بك أم تتواصل عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، أم تنهي مهمة ما .

وفي حياة تعج بالمشغولية لا نجد وقت للاسترخاء والراحة ولا نجد وقت لفعل شيء خاص بنا ، ونهمل فعل أشياء لأنفسنا بل ونهمل التنمية الذاتية ، والتعلم الذاتي ومغرق ضمن روتين يومي لكن حان الوقت لتنفيذ تحدي الساعة يوميًا .

– مفهوم تحدي الساعة يوميًا :
هو تحدي ابتكره بنيامين فرانكلين وكان يطبقه يوميًا حيث كان يختلي بنفسه ساعة كل يوم لفعل شيء ما له معنى يساعده على تحقيق هدف محدد ، وكان يتخذه وقت لتطوير ذاته وتنمية مهارة ما لديه .

وهو وقت هام للغاية وكثيرون يهملون ويقضون اليوم كله في قضاء حاجاتهم ، وإنجاز مهام العمل الخاصة بهم لكن فرانكلين كان يقدر أهمية ذلك الوقت ، وكان يخصصه لإسعاد نفسه وكان يبدأ يومه بسؤال : ما الشيء الجيد الذي يجب فعله لنفسي هذا اليوم ؟ وكان ينهي يومه بسؤال : ما الشيء الجيد الذي فعلته لنفسي اليوم ؟

– ما الغرض من تحدي الساعة يوميًا ؟
الغرض منه هو وضع أهداف شخصية والسعي لتحقيقها في تلك الساعة حتى تحقق تلك الأهداف الشخصية وتحدي الساعة يوميًا يستهدف التنمية الذاتية وتعلم أشياء جديدة فهي ساعة تستهدف تحقيق أحلام تخصنا وأهداف قد رسمناها لذواتنا من قبل وفُقدت وسط زحام الحياة ومشغوليات اليوم ، بل وتعد ساعة نسعى فيها لإسعاد أنفسنا وأن نأخذ قليل من الراحة بعيدًا عن ضجيج اليوم .

– ماذا يحدث عن تنفيذ تحدي الساعة يوميًا ؟
قد يبدو من الصعب لدى البعض الجلوس جانبًا لمدة ساعة كاملة لفعل شيء يخصهم ذاتيًا ، ويتحير البعض من ما يمكن فعله أو إنجازه خلال تلك الساعة ، وإذا كنت تشعر بتلك الحيرة فيمكنك تقسيم تلك الساعة إلى أجزاء خلال اليوم كل منها ٢٠ دقيقة .

وبالتالي ستخصص لك ٣ فترات مختلفة خلال اليوم تستطيع في كل منها فعل شيء مختلف وستشعر أن الوقت يمر بصورة طبيعية .

وقد نجد البعض لا يظنون في حاجتهم لتطبيق تحدي الساعة يوميًا لأنهم اعتادوا على تخصيص جزء من الوقت لأنفسهم خلال اليوم .

وهو المطلوب أن يعتاد كل شخص على إسعاد نفسه خلال وقت مخصص له خلال اليوم وسينعكس ذلك الوقت على نفسيتك بالشعور بالراحة والسلام النفسي .

بل وسيكسر ذلك الوقت شعورك بالملل والروتين من الأعباء الوظيفية العملية التي تفعلها طوال اليوم بل والاسترخاء أمر مطلوب للصحة الجسدية والنفسية والعقلية

– أهداف مشتركة :
قد تندهش عتدما تجد أن الأشخاص التي تطبق تحدي الساعة يوميًا تكون لديهم أهداف مشتركة مثل قراءة كتاب أو ممارسة التمارين الرياضية أو الانغماس في الطبيعة ،  أو إعادة تزيين الغرفة او مشاهدة فيلم محبب على التلفاز أو تعلم الرسم والتلوين أو الاستماع إلى الموسيقى أو تعلم آلة موسيقية .

ولا يهم إذا كانت تلك الأهداف كبيرة أو صغيرة لكن تبقى من المهم السعي لتحقيقها خلال تلك الساعة لتظل تشعر بالسعادة والتطوير الذاتي ولكسر روتين اليوم والشعور بالملل .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *