قصة الملاكم مايك تايسون وقضم أذن منافسه

في يوم 28 من يونيو عام 1997 قام مايك تايسون بقضم جزء من أذن منافسة إيفاندر هوليفيلد في أثناء أحد مباريات الملاكة وكانت تلك اللحظة أحد أكثر اللحظات شهرة في كل الرياضات الحديثة .

كانت تلك المعركة تسمى أصلًا بمعركة “الصوت والغضب” ، ولكن تم تغيير الاسم فيما بعد ليصبح “معركة العضة ” وكانت المباراة ضمن مباريات بطولة WBA للوزن الثقيل ، وبسبب تلك العضة تم استبعاد تايسون من البطولة وفقد رخصته للعب الملاكمة لفترة مؤقتة .

كانت المباراة تلعب في MGM Grand Garden Arena بلاس فيجاس ، ووقعت العضة في الجولة الثالثة من المباراة .

كان تايسون مشهورًا كواحد من أشد الملاكمين في تاريخ اللعبة ، كما أنه أصبح أصغر بطل ملاكمة في الوزن الثقيل على الإطلاق بعد أن هزم تريفور بيربيك في عام 1986 ، وكان تايسون حينها يبلغ من العمر تسعة عشر عامًا فقط ، وسرعان ما أشتهر بعنفه وشخصيته المزاجية .

“الحديد” أو مايك تايسون كان يشتهر بأنه لا يقهر في الحلبة ، ولكن في عام 1990 لقي هزيمة غير متوقعة على يد جيمس دوجلاس ، وفي العام التالي تم اتهام تايسون باغتصاب فتاة تدعى ديزيريه واشنطن وأدين في عام 1992 وقضى في السجن ثلاثة أعوام وشهر .

بعدها أطلق سراحه وعاد لحلبة المصارعة وحصل على عدة أحزمة في الوزن الثقيل مرة أخرى ، وكانت مباراة هوليفيلد هي التالية لتايسون ، وكان هوليفيلد يعتبر أفضل منافس لتايسون بعد لينوكس لويس والذي رفض تايسون اللعب ضده .

وكان هوليفيلد قد تقاعد بالفعل قبل تلك المباراة ، ولكنه عاد مرة أخرى لحلبة المصارعة بعد تلقيه وعود بالحصول على مبلغ هائل من المال ، وكانت المفاجأة كبيرة عندما استطاع هوليفيلد التغلب على تايسون وهزيمته في المباراة الأولى عام 1996 .

تمت مباراة العودة بين تايسون وهوليفيلد في عام 1997 ، وقد قاتل تايسون خلال تلك المباراة بعنف ، ولكن الجماهير كانت تهتف باسم هوليفيلد ، وخلال الجولة الثانية من المباراة قام هوليفيلد بمهاجمة رأس تايسون مما جعله ينزف من فوق عينه .

وفي الجولة الثالثة كان تايسون على وشك خسارتها فقام بفتح فمه وهجم على أذن منافسه وقام بقضم جزء منها ثم بصقه على الأرض .

ولكن الغريب أن المباراة لم تنتهي ، ولكن توقفت لوقت قصير ، وبعد عودتهم للقتال قام تايسون بقضم الأذن الأخرى لهوليفيلد وأخيرًا انتهت المباراة وفقد تايسون رخصته .

ولكن بعد تلك المباراة تحسنت حالة تايسون المهنية والشخصية بدرجة كبيرة ، كما تحسنت صورته أمام الجماهير في السنوات الأخيرة وعاد للظهور العام في فيلم The Hangover ، كما قام بكتابة مذكراته وتقديم برامج تليفزيونية وغالبًا ما يستخدم للتعليق الرياضي على مباريات المصارعة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *