خطوات عملية تساعدك على تغيير حياتك للأفضل

هنا لا نتحدث عن أحلام تود أن تعيش فيها لكن نقصد نصائح فعلية عند تحقيقها سيصبح سعادتك أمر واقعي وحقيقي ، فبالتأكيد شعرت يومًا ما أن تلك الحياة لم تكن ما ترغب به أو قد تكون شعرت من قبل أنك فقدت السيطرة على بعض الأمور في حياتك ، لذا نقدم لك بعض النصائح الهامة في هذا المقال لتغيير حياتك الرتيبة والفوضوية لذا فكر الآن لقد حان الوقت لاستعادة السيطرة على زمام أمور حياتك :

– قطع العلاقات بأصدقاء السوء
إذا كنت لا تزال على علاقة بصديق لا يقدم لحياتك أي شيء إيجابي ، لذا فكر مليًا فالأمر : لما لا تزال صديقًا لذلك الشخص السلبي ؟ فتلك العلاقات الغير صحية قد تسحب منك الشعور بالسعادة في حياتك بالتدريج.

لذا لا تضحي بالسعادة أبدًا أيًا كلفك الأمر وقد يكون ذلك الشخص صديقًا لك منذ فترة طويلة لكن لا تكمل مسيرة تلك الصداقة إذا كانت تقود حياتك للأسوأ .

وربما يتخذك ذلك الشخص صديقَا في وقت الحاجة فقط أو يتواصل معك عندما يريد شيء ما منك ، ويتجاهل ذلك الشخص مشاعرك تمامًا لذا فكر في الأمر فقد تكون حياتك أفضل بدونهم .

– إزالة الأشياء التي لا تحتاجها 
البيئة المحيطة بك تؤثر مباشرًة على حياتك ونفسيتك وأدائك وعملك ، لذا إذا كان مكان العمل الخاص بك غير منظم ستجد أنه من الصعب أن تكون قادرًا على التركيز .

لذا قم بإزالة الأشياء التي لم تعد تستخدمها لفترات طويلة سواء زجاجات فارغة أو ملفات ورقية فتواجدك في مكان منظم سيساعدك على الراحة والاسترخاء .

– العمل على إتخاذ القرارات 
لا تترك حياتك للظروف بل عليك أن تخطط بنفسك لحياتك وعليك إتخاذ حتى لو مجرد قرارات صغيرة تخص حياتك لأنها ستؤثر بنسبة كبيرة على حياتك ، لذا بدلًا من الاستماع إلى ما يقوله الناس لك ، أستمع إلى صوتك الداخلى وأفعل ما تود فعله وكن فعل وليس رد فعل

– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام 
إذا لم تكن قادرًا على تخصيص ٣٠ دقيقة من يومك لممارسة التمارين الرياضية ، توقع كيف تبدو حياتك خارجة عن السيطرة بل وسينعكس ذلك على مظهر جسمك ومستوى الطاقة لديك ويقلل من الصحة العقلية .

لكن لك أن تتخيل الفرق الذي سيحدث في حياتك عندما تبدأ يومك بجولة سير على الأقدام ، ويمكنك أن تبدأ بوقت أقل ويكفي ١٠ دقائق ثم تصل إلى ٣٠ دقيقة من ممارسة التمارين الرياضية يوميًا .

– تخصيص وقت لنفسك 
وهي ليست دعوة للأنانية لكنها دعوة لتقدير نفسك لأنك تعمل بجد طوال اليوم ، ولا تستهن بالأمور البسيطة التي قد تكود حياتك للأفضل مثل جولة على الشاطيء أو الخروج مع صديق لتناول القهوة معًا ، أو الاستماع إلى أغنية محببة لديك وغنائها بصوت مرتفع ، أو قراءة كتاب فكل تلك الأمور الصغيرة تُحدث فرقًا كبيرًا في حياتك .

– إتخاذ خطوات تالية 
كن جريئًا حيال بعض الخطوات التي يجب إتخاذها ، مثل التحدث مع مديرك عن شيء ما يزعجك أو الاعتذار لصديق عن خطأ ما لتعود علاقتكما معًا ، فقد تخلق لك تلك الخطوات الجريئة فرص أفضل في الحياة

– إتباع الاختيارات الصحية 
استبدال كوب القهوة بكوب من الماء يعدل تغيير صحي وبسيط ، فكوب من القهوة مفيدة في الصباح ليشعرك باليقظة لكن الإكثار منه يجعلك تشعر بالتوتر والصداع .

ويمكنك أن تنفذه من اليوم ، والإكثار من شرب المياه سيحافظ على ترطيب الجسم ويجعلك تبدو أكثر صحة كما يفضل الحرص على تناول الخضروات كل يوم .

وتجنب استعمال الكمبيوتر على الأقل بمدة لا تقل عن ساعة قبل النوم حتى تنعم بنوم هاديء ، كما يفضل الاستماع إلى الموسيقى أو شرب كوب من الحليب الدافيء قبل النوم

– لا تكن قاسيًا على نفسك 
لا يهم إذا لم تكن الشخص الذي تريد أن تكون عليه تمامًا في الحياة لكن تأكد أنك في كل يوم تحقق إنجاز ما حتى لو كان مجرد الاستيقاظ من النوم للذهاب إلى العمل .

لكن عود نفسك أن تمدح نفسك يوميًا على الأمور البسيطة التي تقوم بإنجازها ، وتأكد أن كل خطوة تتتخطاها سوف تقودك للحياة التي طالما تحلم بها .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *