طريق الرسوم الهزلية في بروكسل

طريق الرسوم الهزلية  أو القصص المصورة في  مدينة بروكسل – ببلجيكا ، هو ممر يأخذك خلال العديد من الجدران والمباني فى أحياء وسط مدينة بروكسل ، حيث رسمت لوحات جدارية كبيرة لبعض الشخصيات الأكثر شعبية من الرسوم الكرتونية الفرنسية البلجيكية – مثل تان تان ، والسنافر ، و استريكس ، و لاكي لوك  وغيرهم ، وقد بدأت السلطات المحلية المشروع في عام 1991 بالتعاون مع مركز القصص المصورة البلجيكي للاحتفال بالتاريخ الفني الطويل للقصص الهزلية فى بلجيكا.

وتعد القصص المصورة فخر لبلجيكا ، فهي البلد الوحيد الذي تطورت فيه القصص الهزلية المصورة من مجرد ثقافة شعبية إلى فن بحد ذاته ، ففي الواقع فإن وجود أكثر من 700 مؤلف كتب هزلية ببلجيكا ، يجعلها تضم عدد من فنانين الكوميكس في الكيلومتر المربع الواحد أكثر من عددهم فى أي بلد آخر في العالم ، ويمكنك مصادفة العشرات من المتاجر المتخصصة والتماثيل واللوحات الجدارية والحانات والمتاحف المكرسه لهذا الفن فى العاصمة البلجيكية ، فلن تجد القصص المصورة راسخة بهذه القوة في الواقع وفي خيال الناس في أي مكان آخر في هذا العالم.

لم تنشر القصص المصورة بشكل مستقل في العقود الأولى من القرن العشرين ، بل نُشرت في الصحف والمجلات الأسبوعية أو الشهرية كحلقات أو نكت ، و في أوائل القرن العشرين ، ظهرت أول قصة مصورة فرنسية شهيرة ، وتضمنت الرسوم الكاريكاتورية ل Bécassine و Les Pieds Nickelés ، وبدأ أول إنتاج كبير للقصص المصورة في بلجيكا في النصف الثاني من عشرينيات القرن العشرين ، وشهدت بلجيكا خلال هذه الفترة تأسيس العديد من المجلات الشبابية مثل Zonneland و Petits Belges.

وكانت “مغامرات تان تان” من أوائل المجلات المصورة الكارتونية البلجيكية الجيدة لرسام الكارتون جورج بروسبير ريمي ، المعروف باسم هيرجيه ، والتي تم نشرها عام 1929 ،  ثم قام المجري بول وينكلر في عام 1934 بعقد صفقة لنشر مغامرات ميكي ماوس وشخصيات ديزني الأخرى في مجلته الشبابية Le Journal de Mickey ، وقد ألهم نجاح هذه المبادرة ناشرين آخرين لنشر حلقات لقصص كرتون أمريكية ، واستمر هذا الأمر خلال ما تبقى من العقد ، حيث نشرت مئات المجلات معظم المواد الفنية المستوردة ، وطرحت فى الأسواق خلال هذه الفترة مجلة Spirou  وهي مجلة قصص مصورة ​​رائدة.

ومع بدء الحرب العالمية الثانية ، أصبح من المستحيل استيراد القصص المصورة ​​الأمريكية ، مما أتاح الفرصة للعديد من الفنانين الشباب لبدء العمل في مجال الرسوم المتحركة والهزلية ، في بداية الأمر استمر الفنانون الجدد فى كتابة حلقات القصص الأمريكية غير المكتملة عن سوبرمان وفلاش جوردون ، لكنهم بدأوا فيما بعد في تأليف شخصيات وقصص جديدة ، وعلى مدار السنوات الخمسين اللاحقة ؛ بدأ سوق القصص المصورة المحلى يزدهر ببلجيكا ، وبدعم من عشرات الناشرين.

ويتم حاليا ترجمة القصص الهزلية الفرنسية البلجيكية إلى معظم اللغات الأوروبية ، في حين حظت بعض الحلقات الكارتونية مثل لاكي لوك والسنافر واستريكس وتان تان بنجاح عالمي ، يحتفل طريق كتاب القصص المصورة  بهذه الشخصيات وأكثر من خلال عرض أكثر من 50 لوحة جدارية ، وهو طريق يستحق المشاهدة حتى لو لم تكن من محبي الكوميكس ، ومتابعة المضى فى الطريق هي في الواقع وسيلة جيدة لاكتشاف العاصمة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *