استراتيجيات ضبط سلوك الطفل السيء

يجب أن يتعلم الوالدين طريقة التفاهم والتعامل مع الطفل ، خاصة في حالة الطفل سيء الطباع ، والذي عادة ما يتلقى أهله مكالمات هاتفية من المدرسة للشكوى من سوء سلوكه ، والذي يسبب غضب للوالدين وارتفاع الصوت في الصياح عند التعامل معه .

فهم سلوك طفلك :
يعد السلوك هو وسيلة التواصل مع الأخرين ، وربما يكون السلوك السيء هو وسيلة للفت الانتباه ، وربما تلاحظ ذلك عندما تقوم بالتحدث عبر الهاتف مع أحد الأصدقاء ، ثم يأتي طفلك في الوقت ذاته يريد التحدث معك .

أو ربما يكون ذلك السلوك هو وسيلة للهروب من فعل أمر يزعجه ولا يجد فيه متعة أو تسلية ، وربما تلاحظ ظهور بعض التصرفات السلوكية السيئة عندما تطلب منه أن ينهي واجباته المدرسية ، بينما هو يريد اللعب بألعاب الكمبيوتر .

استراتيجيات ضبط سلوك الطفل :

أولًا : اتباع التعليمات
أحيانًا يكون سلوك الطفل مزعج من وجهة نظرك ، لكن في الواقع لم يكن الطفل قد تلقى تعليمات واضحة بالأمور التي يجب فعلها ، أو ربما طلب من الطفل الكثير من التعليمات التي تعذر فعلها ، مما عبر الطفل بطريقة ما عن ضجره من تلك الأوامر ، ولكي تضمن فهم الطفل لما تريده منه إليك بعض النصائح :
– أهتم بالتواصل البصري مع الطفل قبل أن تعطيه أمر ما .
– أخبره ما الذي تريد منه أن يفعله بوضوح .
– عبر عن تعليماتك بواسطة رسمة أو ورقة ، تلخص ما تريد منه أن يفعله بل وتبقى كالتذكرة له .
– حاول أن تكون كلماتك له قليلة ومهدفه .

ثانيًا: عوائق أداء الواجبات المدرسية
إن ظل طفلك لا يريد أداء الواجبات المدرسية حتى أخر اليوم ، فهذا لا يعني أنه طفل كسول ، بل ربما لا يفهم كيف يبدأ أداء واجباته المدرسية ، وربما هو لا يستطيع أن ينظم وقته ، ولا يعلم كم سيستغرق أداء واجبه المدرسي ، وللتغلب على مشكلة أداء الواجبات المدرسية إليك بعض النصائح :
– ساعد الطفل أن يضع أهداف منظمة وخطة ، قبل أن يبدأ في الواجب المدرسي .
– أطلب من طفلك أن يؤدي واجباته المدرسية أولًا .
– أستخدم ضابط الوقت مع طفلك حتى يعلم أهمية الوقت ، بل والوقت الذي يستغرقه في أداء أي من واجباته .
– علم الطفل أن يضع خطة للمذاكرة ، سواء يومية أو أسبوعية أو شهرية .
– علم الطفل أن يقسم الدروس الطويلة الصعبة إلى أجزاء صفيرة .

ثالثًا : البقاء جالسًا
ربما تشعر أن طفلك كثير الحركة ، ولا يستطيع أن يجلس فترة معينة لينهي واجباته المدرسية ، فإن كنت تعاني من ذلك مع طفلك فعليك إتباع الأتي :
– تأكد أن أرتفاع المقعد والمكتب ، يناسب عمر طفلك وحجمه .
– تأكد أن جميع ما يحتاجه الطفل في متناول يده ، حتى لا ينهض عن مقعده كثيرًا .
– تأكد أن طفلك يعرف جيدًا ما يجب القيام به .
– أعطي فرصة لطفلك أن يتحرك من حين لأخر مثل وقت شرب الماء .

رابعا: الأعتماد على النفس
إذا كان طفلك لا ينهي واجباته أو مذاكراته الإ عندما تجلس بجواره ، ربما ذلك يعكس عدم ثقته بنفسه في قدرته على أداء الواجبات ، أو ربما يريد أن يجذب انتباهك ، وهذا النوع من الأطفال يتطلب منك أن تزيد ثقته بنفسه ، وقدرته على الاعتماد على النفس ، وإليك بعض النصائح :
– اسأل الطفل عن ما الذي يظنه سهل ، وما يظنه صعب في أداء واجباته .
– شارك الطفل في حل الواجب الأول أو المسألة الأولى ، حتى يتعلم الطفل طريق حلها.
– راقب الطفل في حله للواجب الثاني أو المسألة الثانية ، حتى تضمن أن طفلك فهم طريقة حل الواجب .
– تابع الطفل على فترات متقاربة لتضمن أدائه المدرسي .

خامسًا : التحدث معًا
بغض النظر عن حياتك ، فيجب أن تعلم أن طفلك لن يكون نسخة متطابقة لك ، وهذا سيقلل من عنفك عند التحدث معه ، أو توجيه التعليمات له ، وإليك بعض الطرق للتواصل مع طفلك :
– استمع لطفلك جيدًا قبل أن تبادر بتوجيه التعليمات له .
– أخبر طفلك عن مكافأة سيحصل عليها عندما ينهي واجباته ، أو شيء ستحرمه منه عندما يهمل واجباته .
– أكتب 3 أفكار بالتعاون مع طفلك ، تساعده في أداء الواجب والتعليمات بشكل أفضل المرات القادمة .

ويفضل أن تجنب المشاعر حل المشكلات ، وإن لاحظت أن انفعالاتك تعلو وشدة غضبك على طفلك تزيد ، فيجب أن تتوقف لوهلة ثم تعاود مرة أخرى للتحدث مع طفلك ، ويجب أن تدرك أنك تعلم طفلك مهارات النجاح في المستقبل .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *