حقائق شيقة عن الطائر ذو الأقدام الزرقاء

تعد جزر جالاباجوس النائية هي موطن لمجموعة مذهلة من الحياة البرية الفريدة والنادرة ، ويعد الطائر ذو الأقدام الزرقاء هو الطائر الأكثر شهرة في جزر الجالاباجوس ، وفي حين أنها ليست المكان الوحيد لتواجد تلك الطيور ، لكن يعيش حوالي 50 % منهم في تلك الجزر ، وتتميز تلك الطيور بالأقدام الزرقاء الساطعة والريش البني الأنيق ، وسنتعرف على مزيد من المعلومات عن تلك الطيور في ذلك المقال .

حقائق شيقة عن الطائر ذو الأقدام الزرقاء
– ذكور تلك الطيور تحب إظهار أقدامها الزرقاء :
في موسم التزاوج ، تقوم ذكور تلك الطيور بعمل رقصات وعروض تظهر بها جمال أقدامها لجذب الإناث إليها ، وكلما زادت شدة اللون الأزرق كلما أنجذب عدد كبير من الطيور الإناث نحو الذكور .

– تتميز تلك الطيور بأنهم يصنعون أعشاشهم من مواد منتجة ذاتيًا :
تضع تلك الطيور بيضها في منخفضات على الأرض ، وتبدأ الطيور في التبرز على البيض وحوله لصنع عشًا للبيض ، فتتميز تلك الطيور بصنع أعشاشها من فضلاتها ، كما تستخدم تلك الطيور أقدامها الكبيرة والعريضة في تدفئة البيض وصغارها .

– تتميز الطيور ذو الأقدام الزرقاء بالتعاون بين الوالدين :
يساهم كل من ذكور وإناث الطيور ذو الأقدام الزرقاء بالتعاون المشترك لحماية الصغار والاهتمام بهم ، وتضع الإناث نحو من ١-٣ بيضات في المرة الواحدة ، ولكن في أوقات الندرة ونقص العناصر الغذائية مع نمو الكتاكيت وصغار الطيور سيصبح واحد أو اثنين هو المهيمن والمسيطر ويأخذ كل الطعام له ، ويترك الكتاكيت الأضعف دون طعام حتى تجوع .

– يعود أصل تسميتها إلى حركتها المربعة على الأرض بل وأقدامها اللازوردية :
تسمى تلك الطيور بكلمة booby وهي من أصل كلمة bobo الأسبانية والتي تعني غبي وذلك بعد أن لاحظ المستشكفون الأسبان حركة تلك الطيور الخرقاء أو التبختر كما لو كانوا مصقولين فحركاتهم غير رشيقة على الإطلاق .

– يتشابه أشكال الذكور والإناث :
يتشابه أشكال ذكور وإناث الطائر ذو الأقدام الزرقاء كثيرًا لكن الاختلاف في أن الإناث أكبر حجمًا من الذكور وتتميز بوسع بؤبؤ العين والذي يتخذ شكل النجمة .

معلومات مبسطة عن الطائر ذو الأقدام الزرقاء لتثقيف الأطفال عنها :

– في موسم التزاوج ، يتمايل ذكور الطائر ذو القدمين الزرقاء بحركات مبالغ فيها ومفتعلة لتُظهر أقدامهم الزرقاء الرائعة ، وتميل الإناث  إلى اختيار الذكور ذو الأقدام الأجمل لونًا .

– يهتم الوالدين بصغارهم ويقدمون لهم الطعام والرعاية والحماية حتى تبلغ الصغار عمر الشهرين ، وهو العمر الذي يستطيع الصغار العناية بانفسهم .

– تنام تلك الطيور ليلًا وتتغذى على الكائنات البحرية نهارًا ، وتخرج الطيور ذو الأقدام الزرقاء في جماعات لأصطياد فريستها من الأسماك الصغيرة مثل سمك الأنشوجة .

– يقف الطائر على البر ملاحظًا الأسماك وما إن يجد مجموعة من الأسماك يقفز في الهواء لمسافة تصل إلى ٢٤ متر بجناحيه وما إن يصل لسطح البحر يضم أجنحته ويتحول إلى شكل يبدو كالغواصة ليعوم ويصطاد فريسته من الأسماك بمنقاره .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *