علامات تخبرك أنه آن أوان الاستراحة قليلًا من السوشيال ميديا

لقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة رائعة لنا لكي نتواصل مع الأصدقاء القدامى والجدد أو للتواصل مع أحبائنا الذين يعيشون بعيدًا في بلدان أخرى ، ولكن مع وجود الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي أصبح لكل منّا حسابات مختلفة في العديد من المنصات ؛ فليس من المستغرب أن تكون وسائل التواصل الاجتماعية قد تسببت لنا في الإصابة بما يُعرف بالفومو !

ماهي ظاهرة الفومو ؟
يعرف الفومو على أنه حالة من الخوف تدفع مدمني وسائل التواصل الاجتماعي إلى الرغبة في أن يكونوا على اتصال دائم بالإنترنت خوفاً من فوات حدثٍ ما لا يُشاركون فيه مما يسبب لهم القلق والكثير من الآثار السلبية على صحتهم النفسية .

هل وجود حسابات لنا على وسائل التواصل الاجتماعي يمثل خطر علينا ؟!
بالطبع لا يوجد شيء خاطئ في وجود حسابات لنا على شبكات التواصل الاجتماعي ، فهي وسيلة مساعدة رائعة خاصة لو كنت ترغب في بناء شبكة التواصل الاجتماعية الخاصة بك ، ولكن عندما تجد نفسك دائمًا في حاجة إلى التحقق من تطبيقات التواصل الاجتماعي في كل دقيقة دون أي سبب وجيه ثم تشعر بالقلق كلما فشلت في القيام بذلك ، عندها يجب أن تفكر أنه ربما حان الوقت لإعادة تقييم عاداتك وإعادة حياتك الطبيعية إلى المسار الصحيح .

علامات تدل على أنه يجب عليك أخذ استراحة من وسائل التواصل الإجتماعي
يمكنك تحديد ما إذا كانت وسائل التواصل الاجتماعي قد أصبحت هوسًا غير صحيًا بهذه العلامات المميزة :

أولًا أن تعترض تلك الوسائل طريق إنتاجيتك
قد يحدث أنك بدلاً من إنهاء مذاكرة هذه الورقة أو الدراسة للاستعداد للامتحانات ينتهي الأمر بك مشغولًا بالتحقق من حسابك على Facebook و Instagram و Twitter و Tumblr و Snapchat ، وتنسى كل الأشياء الأخرى التي يجب أن تكون على قائمة الأولويات ، عندها يجب أن تفكر جيدًا هل تريد أن تطغى تلك المواقع على حياتك الشخصية أم تبدأ في ترتيب أولوياتك كما يجب ؟!

ثانيًا ألا تستطيع تحمل بقاء بطارية الهاتف منخفضة
غالبًا ما ستكون بطارية هاتفك منخفضة بسبب استخدامك المفرط للانستجرام سواء للصور أو الفيديوهات ؛ واستنادًا إلى ما ذكرناه عن ظاهرة الفومو فإنك دائمًا ما تشعر أن انخفاض البطارية شئ مزعج للغاية ، لذا فإن حقيبتك دائمًا ما تحتوي على powerbank أو اثنين ، وذلك فقط من أجل البقاء على تواصل مع العالم  .

ثالثًا أن تتفحص إشعاراتك باستمرار دون توقف
قد يحدث أنه يهتز هاتفك فجأة بإشعار في منتصف وقت الصف الدراسي أو العمل وأنت تعرف جيدًا أنه سيكون من الصعب التسلل وأخذ نظرة خاطفة على الهاتف ، لذا قد تضطر إلى الكذب لتستطيع الذهاب إلى غرفة الاستراحة ؛ لترى ذلك الإشعار أو لرفع صورة على أي من مواقع التواصل الاجتماعي ؛ ولذلك عند الوصول إلى تلك المرحلة من التعلق السئ بتلك المواقع يجب عليك التفكير جيدًا في أخذ استراحة ولو قصيرة حتى تعيد ترتيب حياتك .

رابعًا أن تشعر بالقلق عندما لا تحصل على الكثير من الإعجابات
قد تضيع الكثير من الجهد والوقت في عمل فيديو أو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي من اختيار الخلفية المثالية والحصول على الزاوية الصحيحة والإضاءة ، وبعد ذلك قد لا تلقى الإعجاب الذي تعتقد أنك تستحقه فتشعر بالكثير من الألم النفسي والانزعاج .

خامسًا أن تشعر أنك مصاب بما يسمى ظاهرة الفومو
إذا كان السبب في التحقق من حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي هو أنك تكره فقدانك لشعور أن الكثيرين يهتمون بك ، أو إذا كنت تشعر بالغيرة في كل مرة ترى فيها تحديثات صور Facebook أو قصص Instagram لأصدقائك ، ويبدو أن الجميع يحصلون على الكثير من السعادة أو يفعلون أشياء أكثر إثارة للاهتمام ، عندها يجب عليك التفكير أنه حان الوقت للاستراحة والتوقف عن المقارنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *