تعرف علي سبب اختلاف جهة قيادة السيارات فى بعض الدول

كانت جهة القيادة على مدار التاريخ هى الجهة اليسرى ، إلى أن تحول العالم مؤخرا إلى القيادة جهة اليمين ، يعود أول دليل أثري حقيقي لتطبيق قانون القيادة جهة يسار أو يمين لطريق إلى الإمبراطورية الرومانية ، التى أنشئت شبكة طرق هائلة امتدت عبر أوروبا ، وبالتالي ظهرت ضرورة وضع قواعد معينة لتحكم حركة الأفراد على الطرق ، لكن ما هى الجهة التي استخدمها الرومان؟ تشير الدلائل الأثرية إلى أنه من المرجح استخدام الرومان للجانب الأيسر من الطريق ، و تم اكتشاف هذا لأول مرة في عام 1998 حين وجد محجر روماني في سويندون بإنجلترا ، وكان جانب الطريق الأيسر الخارج من هذا المحجر أعمق من الجانب الأيمن نتيجة الوزن الإضافى للأحجار ، ولم يعرف على وجه الدقة لماذا اختاروا هذا الجانب ، ولكن ربما يكون ذلك مشابه لأحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى استمرار هذه الممارسة في العصور الوسطى.

خلال العصور الوسطى ، لم تكن الطرق آمنة دائما للمسافرين ؛ وكان مقابلة المسافرين الوافدين من الاتجاه الآخر على الطريق يتطلب الاستعداد للدفاع عن النفس ،  يعتقد المؤرخون أنه تم تبني طريقة القيادة جهة اليسار ، لأنه بافتراض أن الغالبية يستخدمون اليد اليمنى ؛ فإذا صدف الالتقاء بصحبة سيئة على الطريق أثناء ركوبك علي حصان ، فيمكنك أن تسحب سلاحك الذي يعلق عادة على جانبك الأيسر ، بيدك اليمنى وتشهره بسرعة ضد الشخص الذي يسلك الطريق المعاكس لك على يمينك ، بينما تواصل القيادة باليد اليسري ، ثم بالطبع ، إذا صادفت صديق في الطريق ، يمكنك بسهولة مد يدك اليمنى للتحية ، وبما أن وسيلة ركوب الخيل سادت الطريق ، فتوجب على الجميع اتباعهم.

اضطرت الولايات المتحدة في القرن الثامن عشر لتغير جهة القيادة بسبب سائقي العربات ، الذين اعتادوا قيادة عربات كبيرة مع فريق من الخيول ، وكانت هذه العربات تسيطر على الطريق وتجبر الجميع على الالتزام بقانون الطريق الذي يسلكونه ، ولم تحتوي تلك العربات الأمريكية الكبيرة القديمة على مقعد للسائق ، فكان السائق يجلس عادة على أخر حصان من الجهة اليسرى حتى يتمكن من قيادة فريق كامل من الخيول بسهولة من خلال سوط يحمله بيده اليمنى.

بعد ذلك أجبرت هذه المسألة على جعل حركة السير الوافدة على اليسار لأن السائقين يريدون التأكد من عدم اصطدام أي جزء من فريقهم أو عربتهم مع حركة المرور القادمة ، وأصبح الالتزام بالجانب الأيمن أسهل بالنسبة لسائقى العربات لرؤية الطريق وحركة المرور ، ثم انتشر هذا النظام تدريجيا بحيث أنه بحلول أواخر القرن الثامن عشر ، وتم إصدار أول قوانين في الولايات المتحدة بدء من عام 1792 في ولاية بنسلفانيا ، حيث أصبح جهة القيادة الرسمية هى الجهة اليمني ، و سرعان ما ساد القانون في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا.

إذن كيف انتشر هذا عبر أوروبا؟ بدأت الأمر مع فرنسا لسبب غير معلوم ، يقال إن الثوريين الفرنسيين هم السبب ؛ حيث أرادو محو قرارات النظام السابق ، ويقول آخرون إن السبب هو عدم رغبتهم في اتباع نفس قانون الطريق التي استخدمه الإنجليز ، مهما كانت الأسباب ؛ فقد تحولت فرنسا إلى نظام القيادة جهة اليمين ، ثم قام نابليون بنشر هذا النظام في جميع الدول التي احتلها ، وكانت ألمانيا من أهم هذه الدول التى استمرت علي ذلك النظام حتى القرن العشرين ، ومع قيام ألمانيا بغزو دول أخرى ،استمر نظام جهة اليمين في أوروبا .

لم تتبنّى إنجلترا هذه الطريقة في المقام الأول لأن العربات الضخمة لم تنجح بالمرور في الشوارع الضيقة التي كانت شائعة في لندن وغيرها من المدن الإنجليزية ، كما أن انجلترا لم تحتل من قبل نابليون أو ألمانيا ، وبذلك احتفظوا بالأسلوب التقليدى فى القيادة بالجهة اليسرى ، وبحلول عام 1756 أصبحت القيادة بالجانب الأيسر قانون رسمي لبريطانيا ، و حاولت بريطانيا نشر هذا القانون فى مستعمراتها ، إلا إنه لم يستمر إلا فى دول قليلة مثل الهند .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *