نصائح هامة للحصول على بشرة أكثر نعومة

إليك بعض النصائح السريعة والسهلة لمساعدتك على الحصول على بشرة أكثر صحة ونعومة.

اغسل وجهك بشكل صحيح
مع وجود مجموعة كبيرة من المستحضرات والمرطبات في السوق، تجد نفسك في حيرة ماذا تستخدم؟ وخاصة لوجهك ، إن استخدام المنظف التجميلي أفضل من استخدام الصابون ، لأن الصابون يجفف البشرة خاصة مع بشرة الوجه الرقيقة ، فيجب أن تختار منظف تجميلي لا يحتوي على مادة “صوديوم لوريل سلفات” وهي مادة تنظف البشرة بعمق لكن تتسبب في جفافها.

جرب مرطب جديد
هل تستخدم نفس المرطب لسنوات؟ مع اكتشاف العلماء لمكونات جديدة لمكافحة الجلد الجاف ، ربما حان الوقت للبدء من جديد ، ابحث عن الكريمات التي تحتوي على خلاصة حبوب البن المصفوفة أو سيراميد لتنعيم البشرة ، وقد تم تصنيع أحدث ابتكارات السيراميد ، كيميائياً بحيث تتوافق مع تلك الموجودة بشكل طبيعي في جلدنا أيضًا ، كما ينصح أيضًا باستخدام المرطبات التي تحتوي على الفيتامينات في الليل ، قد يكون استخدام كريم يحتوي على فيتامين C مفيدًا ، فهو ليس فقط مضاد للشيخوخة ، ولكنه يقضي أيضًا على بعض طبقات الجلد الميتة الأعلى التي تسبب الجفاف والخشونة ، كما يساعد الريتينول أو التريتينوين (فيتامين أ) في تقوية البشرة وتقشر الطبقات الميتة.

إضافة المزيد من الأسماك لنظامك الغذائي
كلنا نعرف المثل القديم ، “أنت ما تأكله” ، فاتباع نظام غذائي غير صحي مليء بالأطعمة السريعة أو المصنعة ويحتوي على نسبة مرتفعة من السكر يؤدي إلى بشرة شاحبة وجافة وأحيانًا مليئة بحب الشباب ، وللحفاظ على بشرتك ناعمة ولينة ، فإن خطة الأكل الصحي أمر لا بد منه.

فلا بد من اتباع نظام غذائي غني بالفواكه الطازجة والخضروات ، وخاصة الأسماك ، على سبيل المثال تكتظ أسماك السلمون والبلطي والرنجة بالأحماض الدهنية (أوميغا 3) و التي تمنع الإلتهاب وتساعد بشرتك على البقاء مشرقة وناعمة  ، ولا تنسى شرب الماء! فتأكد من حصولك على ما يكفي من السوائل في جسمك ، وأنك تحصل على ما يكفي من الماء طوال اليوم ، وإذا لم تكن تحصل على ما يكفي من السوائل ، فستبدو أكثر تشويشًا ، والجلد جاف و شاحب”.

تجنب أعداء البشرة الناعمة
الكحول ، والتدخين ، والكافيين والتعرض المفرط لأشعة الشمس كلها عوامل تهدد صحة الجلد ، فإن التمتع بصحة جيدة بشكل عام – عدم التدخين أو شرب الكحول – يساعد جسمك في العديد من الطرق ، بما في ذلك بشرتك”.

كما أن الكحول والكافيين والسجائر تعمل كمدرات للبول ، ويتسببان في جفاف الجلد وتسبب لونه الشاحب في حين أن الكثير من الشمس يشجع على تلف الجلد ، فإن تجنب الشمس أو التقليل من خلال الملابس أو القبعات أو استخدام الواقي من الشمس هو أمر ضروري في السعي إلى الحفاظ على بشرة ناعمة .

ضع في إعتبارك العلاج التجميلي المتخصص
هناك الآن تقشير كيميائي أكثر من أي وقت مضى مثل الجليكوليك وحمض الصفصاف وحمض الريتينويك ، وكل منهم فريد في فوائده ويعطي نتائج متباينة ، اعتمادا على نوع البشرة ومقدار الوقت الذي يمكن أن يتحمله شخص الخاضع لاستخدامه ، فيمكن للمادة الدقيقة وبعض الأجهزة التي تعمل بالليزر أن تخفف من جفاف البشرة كذلك ” وفي حين أن هذه الحلول السريعة التجميلية مغرية ، فإنها يمكن أن تكون باهظة الثمن وغير مناسبة للجميع.

ولكن قبل الشروع في هذه العلاجات ، ينصح بإجراء استشارة مع طبيب الأمراض الجلدية.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *