معلومات عن بكين عاصمة الصين

بكين هي عاصمة الصين على الرغم من أنها ليست المدينة الأكبر في البلاد ، وتعد بكين من بين أكثر عواصم العالم كثافة سكانية ، تحكم الحكومة الوطنية الصينية المدينة مباشرة من خلال حكومة البلدية .

تم اختيار اسم بكين في عام 1403 وتعني العاصمة الشمالية ، في إشارة إلى موقع المدينة في شمال الصين ، تتميز بكين بأنها المدينة الوحيدة في العالم حتى الآن التي استضافت الألعاب الأولمبية الصيفية بكين 2008 وستستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 2022 .

تاريخ بكين
يعود تاريخ المدينة إلى أكثر من 200 ألف عام إلى عصر ما قبل التاريخ ، وقد تم تحديد هذا من خلال أحافير هومو التي تم اكتشافها داخل المنطقة .

في عام 1045 قبل الميلاد تم بناء مدينة تدعى جي تشنغ Jicheng  ، في ذلك الوقت تم اختيارها كعاصمة للبلاد وظلت كذلك حتى عهد أسرة مينج the Ming Dynasty ، في هذا الوقت اختار قائد البلاد تشو دي Zhu Di بكين عاصمة له .

خلال فترة حكم أسرة مينغ ، تم تشييد بعض المباني التاريخية الأكثر شهرة في بكين مثل المدينة المحرمة ، ولكن في عام 1644 وضع جيش من الفلاحين نهاية لأسرة مينغ من خلال أسرهم .

ليعود مجد بكين من جديد في عام 1949 عندما أعلن الرئيس ماو تسي تونغ  Chairman Mao Zedong أن بكين عاصمة جمهورية الصين الشعبية التي تم تشكيلها حديثًا .

ونظرًا لتاريخ المدينة العريق أدرجت اليونسكو سبعة أبنية من أكثر الأبنية شهرة كمواقع للتراث العالمي .

التنمية الحضارية في بكين
بكين هي واحدة من أكثر المدن تطورا في العالم لتجد فيها المصانع وناطحات السحاب والشركات الكبيرة .

استثمرت الحكومة في وسائل النقل وخاصة النقل البري ، عن طريق إنشاء عدة طرق دائرية ، يوجد بالمدينة العديد من مناطق التسوق التي تطورت على مر السنين والتي تحظى بشعبية كبيرة لدى السياح .

كان للتنمية والتطور بعض الآثار السلبية مثل تدمير المراكز الثقافية لإفساح المجال للمباني الجديدة ، كما أصبحت حركة المرور كثيفة نظرا لزيادة عدد المركبات على الطرق .

التلوث في بكين
اكتسبت المدينة سمعة سيئة بسبب تلوث الهواء بها الناتج عن الكم الكبير من الصناعات في منطقة خبي the Hebei الواقعة على حدود بكين ، فمصدر الطاقة الرئيسي لهذه الصناعات هو الفحم الذي ينتج أبخرة ضارة بعد الحرق .

ولذا العديد من المنازل في بكين لديها مرشحات للهواء لضمان أن الهواء الداخل الذي يتنفسونه جيدا ، كما قامت الحكومة الصينية بمشاريع مختلفة للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء في المدينة .

هجرة السكان نحو المناطق الحضرية
تقدر الحكومة الصينية أن أكثر من 300 مليون شخص سيهاجرون من المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية بحلول عام 2025 ، وسوف ينتقل الناس بشكل أساسي للبحث عن وظائف .

كما أن المرافق الحديثة في المدن تجتذب أعدادًا كبيرة من المهاجرين ، ولضمان التنمية المستدامة ، قامت الحكومة الصينية بمبادرات مختلفة مثل بناء مدن جديدة في المناطق الريفية لوقف تدفق المهاجرين .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *