العصائر الخضراء وفائدتها

العصائر الخضراء هي أحدث صيحات الحفاظ على الصحة بطريقة محببة ، فهي فرصة لدمج خضروات غنية بالعناصر الغذائية بدون أن تشعر بأنك تتناول كمية مكثفة من الخضروات ، حيث تمكنك تلك الطريقة من تخبأة طعم وملمس الخضروات الورقية المغذية مع المكونات الصحية .

ولكن يبقى السؤال : لماذا نحتاج لتناول أطعمة خضراء ضمن نظامنا الغذائي ؟
تسمى الخضروات الورقية باسم ( super food ) أو الأطعمة الخارقة وهي أنواع من الخضروات المعبئة بالعناصر المغذية للجسم دون أن تمد الجسم بسعرات حرارية كبيرة .

ويأتي الكرنب الأخضر على رأس تلك الخضروات المغذية لأنه يحتوي على قدر كبير من العناصر الغذائية أهمها مضادات الأكسدة التي تهاجم الخلايا السرطانية ، وتحارب السرطان بفضل وجود مغذيات الفايتو أو phytonutrients التي تلعب دور هام في صد تأثير الجذور الحرة ، وفي منح الجسم الطاقة وفي التغذية .

– لماذا يفضل تناول تلك الخضروات في صورة مزيج أو عصير ؟
فنحن نحصل على فائدة من تناول الخضروات أولًا وكونها في صورة عصير تعد ميزة أخرى لأنها تساعد الجسم على هضمها حيث هناك ألياف يصعب هضمها خاصة مع تناول الخضروات النيئة .

وذلك لأن الجدار الخلوي للخلايا يحتوي على مادة السليلوز وهي مادة يصعب هضمها ، لذا العصير يسهل من هضم تلك الخضروات ويقوم بتكسير الألياف صعبة الهضم أثناء مزجها في محضرة الطعام ، بل وتناول تلك الخضروات في صورة عصير يضمن حصول الجسم على عدة أنواع من الخضروات في وقت واحد

بل وتناول تلك الخضروات في صورة عصير يعد أضمن من طهيها لأن الطهي يكسر الإنزيمات الحية والمفيدة في تلك الخضروات .

– المعدات التي نحتاجها لذلك
كل ما تحتاجه هو خلاط أو يمكن مزج الخضروات في محضرة الطعام الخاصة بك أو يمكن الاستعانة بالخلاط اليدوي فأنت لست بحاجة لدفع آلاف الدولارات لشراء جهاز مخصص لذلك .

– الطريقة الصحيحة لشرب العصائر الخضراء :
قد.يشعر البعض من الاستياء نتيجة شرب عصائر خضروات فيسرع البعض لشربها بسرعة حتى لا يشعرون بمذاقها لكن لسوء الحظ فمن أجل أن تحصل على فوائدها عليك أن تتناولها ببطء وذلك لعدة اسباب وهي كالأتي :
– يحتوي اللعاب في الفم على إنزيمات هاضمة يتم تحفيزها بالمضغ وبالتالي تناول العصير ببطء يسمح لإنزيمات الفم بهضمها والاستفادة منها .
– تناول الطعام بسرعة يسبب الشعور بالانتفاخ وهو ما يسبب اضطرابات وألم في المعدة لذا يجب تناوله ببطء خلال وقت من 20-30 دقيقة .

– المكونات التي يتم استخدامها لعمل عصير أخضر صحي :
يتم استعمال الخضروات الورقية مثل السبانخ والكرنب والخس والفاكهة مثل الموز والتوت والتفاح والمانجو والأناناس والكيوي والبرتقال ، والحليب خالي الدسم والماء ومحسنات النكهة والأعشاب الطازجة مثل الريحان والنعناع والقرفة والزنجبيل ، ومستخلص الفانيلا وبعض البذور مثل بذور الشيا وبذر الكتان وعشب القمح والمكملات الغذائية وبودرة البروتين .

– طريقة عمل عصائر خضراء :
الفكرة الأولى :
وهو عصير يناسب المبتدئين الذين لازالوا يشعرون بالاستغراب حيال تناول الخضروات كعصير
المكونات :
-كوب من السبانخ .
– 1 ثمرة من الموز مجمدة .
– نصف كوب من المانجو الطازج أو المجمد .
– كوب من حليب اللوز أو حليب الصويا .

ثم يتم مزج المكونات معًا في الخلاط .

الفكرة الثانية :
عصير أخضر مع زبدة الفول السوداني ، فهو عصير غني بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب
المكونات :
-نصف كوب سبانخ
-نصف كوب كرنب
-1 ثمرة موز
-ملعقة زبدة الفول السوداني
-2 ثمرة تمر .
-كوب من حليب اللوز أو حليب الصويا .

الفكرة الثالثة :
وهو نوع من العصائر المناسب للأشخاص النباتية التي تعشق مذاق الخضروات وفيه يتم استعمال الأفوكادو للحصول على قوام كريمي ، بل ويحتوي على دهون أحادية غير مشبعة وهي دهون تساعد على هضم الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات A, D, E, K .

المكونات :
– كوب من السبانخ .
– نصف ثمرة أفوكادو .
– 1 ثمرة من الكيوي .
– نصف موزة مجمدة .
– نصف ثمرة تفاح .
– ملعقة من بذور الكتان .
– 2 كوب من الماء .
واستمتع بمذاق الخضروات في صورة عصير شهي ومفيد للصحة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *