سيرة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث

الأمير فيليب دوق أدنبرة وزوج الملكة إليزابيث ووالد الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني وجد الأمير هاري والأمير ويليام .

من هو الأمير فيليب
ولد الأميرفيليب كأحد أبناء العائلة المالكة اليونانية في جزيرة كورفو اليونانية  في 10 يونيو  1921م ،  وقد كانت والدته هي الأميرة أليس ابنة لويس أمير باتنبرج والحفيد الأصغر للملكة فيكتوريا وينتمي للعائلة الحاكمة الدنماركية ، أما والده فقد كان شقيق ملك اليونان ، وبعد قيام الجمهورية الأولى في اليونان تم طرد فيليب وعائلته من اليونانً ، وانتقلت عائلته إلى فرنسا ثم ألمانيا ثم وبريطانيا ، وقد  تزوج فيليب من إليزابيث وندسور التي أطلق عليها فيما بعد الملكة إليزابيث الثانية ، قبل توليها العرش البريطاني عام 1952م .

كان الأمير فيليب هو الابن الذكر الوحيد للأمير أندرو أمير اليونان والدنمارك والأميرة أليس من باتنبرج ، وكان له أربعة أخوات أكبر منه سنًا وهم صوفي وسيسيليا ومارجريتا وتيودورا ، وعلى الرغم من أنه لا ينتمي لعائلة بريطانية ولكن تربطه صلة قرابة بالعائلة المالكة البريطانية حيث أنه سليل للملكة فيكتويا ، وقد عاش جده لوالدته الأمير لويس باتنبرج في بريطانيا وتخلى عن جنسيته الألمانية وحصل على الجنسية البريطانية خلال فترة الحرب العالمية الأولى .

حياته المبكرة :
كان عم الأمير فيليب هو الملك قسطنطين الأول ملك اليونان ، وقد أجبر على التخلي عن العرش في 22 سبتمبر 1922م وتم القبض على الأمير أندرو والد فيليب ، وقد حكمت المحكمة الثورية في ديسمبر عام 1922م بنفي الأمير أندرو وعائلته من اليونان مدى الحياة ، وسافرت الأسرة إلى فرنسا واستقروا في ضاحية سان كلو بباريس .

ولكن هذا الحال لم يستمر طويلًا حيث عانت والدته من حالة نفسية وتم إدخالها لمصحة نفسية ، وقد انتقل والده إلى جنوب فرنسا ، وقد تنقل الأمير فيليب بين عدة مدارس أولها المدرسة MacJannet  الأمريكية ثم تم إرساله إلى المملكة المتحدة للدراسة في مدرسة Cheam ، وخلال ثلاثينيات القرن العشرين انتقل فيليب إلى مدرسة في ألمانيا ثم انتقل مرة أخرى إلى مدرسة غوردونستون في اسكتلندا ولكن معظم عائلته بقيت في ألمانيا ومنهم شقيقاته اللاتي تزوجن من الدوائر الأرستقراطية الألمانية .

التحق فيليب بعد ذلك بالكلية البحرية الملكية ببريطانيا عام 1939م ، وقد خدم في البحرية البريطانية خلال فترة الحرب العالمية الثانية بينما كانت معظم عائلته في جانب  الطرف الألماني  المعادي لبريطانيا ، وظل الأمير فيليب يعمل في قيادة الفرقاطة ماجباي حتى زواجه من الأميرة إليزابيث في عام 1952 وبدأ يشاركها في الحياة العامة.

زواجه من الملكة إليزابيث :
ذهب الملك جورج السادس وزوجته الملكة إليزابيث (الملكة الأم)  لزيارة الكلية البحرية الملكية وقد اصطحبا معهما ابنتيهما إليزابيث ومارغريت ، وقد تعرف فيليب عليهما بصفتهم جميعًا من أحفاد الملكة فيكتوريا ثم بدأ يتبادل الرسائل مع الأميرة إليزابيث والتي كانت تبلغ 13 عام آنذاك .

طلب الأمير فيليب يد الأميرة إليزبيث للزواج في صيف عام 1946 بناءًا على رغبتها ، وقد وافق الملك ولكنه قام بتأجيل الإعلان الرسمي تبلغ  اليزابيث ال 21 من عمرها ، وحتى يستعد فيليب لذلك الإعلان قام بالتخلي عن ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية ، وحمل لقب مونتباتن نسبة إلى عائلة والدته ، وتبنى الأنجليكانية كدين  له وأصبح مواطنًا بريطانيًا.

تم الإعلان عن خطبة الأميرة إليزابيث والأمير فيليب في 10 بوليو 1947م ، ثم تزوجا في 20 نوفمبر 1957م في ويستمنستر وقد أذيع حفل زفافهما عبر الإذاعة البريطانية إلى جميع أنحاء العالم ، وفي صباح حفل الزفاف تم تنصيب فيليب دوق أدنبرة وبارون جرينتش .

بعد وفاة الملك جورج السادس في 6 فبراير عام 1952م  أصبحت الأميرة إليزابيث هي الملكة ، وقد تلقت خبر وفاة والدها أثناء قيامها بجولة في كينيا مع زوجها ، وقد تبنت الملكة اسم وندسور الذي اختاره جدها الملك جورج الخامس ليصبح اسم البيت الملكي ببريطانيا .

أنجب الأمير فيليب من الملكة إليزابيث  الأمير تشارلز فيليب آرثر جورج الأول عام 1948 ثم إليزالبيث أليس لويس عام 1950 و أندرو ألبرت كريستيان إدوارد عام 1960 وإدوارد أنتوني ريتشارد لويس 1964 .

أحفاده :
لدى الأمير فيليب والملكة إليزابيث  ثمانية أحفاد هم الأمير وليام ، دوق كامبردج والأمير هنري من ويلز وبيتر فيليبس و زارا تندال والأميرة بياتريس من يورك والأميرة يوجيني من يورك و السيدة لويز وندسور والنبيل جيمس .

المهام الرسمية للأمير فيليب :
رافق الأمير فيليب زوجته الملكة إليزابيث في ظهورها الرسمي بجميع أنحاء العالم على مدى ستة عقود ، كما أنه عضو في العديد من المنظمات وخاصة التي تهتم بشئون البيئة والرياضة والتعليم ، كما أطلق جائزة باسم جائزة دوق أدنبرة في منتصف الخمسينيات لتكريم الشباب الذين ساهموا في إنجازات لخدمة المجتمع .

ومن المشهور عن الأمير فيليب تصريحاته العفوية المثيرة للجدل ، ولكنه في الوقت نفسه كان يتجنب أي عمل يمكن أن يسبب فضائح في العائلة وبالرغم من ذلك قامت مجلة الديلي ميل في عام 2011م وبالتحديد في عيد ميلاد الأمير ال90 بنشر قائمة تحت عنوان “90 حالة انحراف كلاسيكي للأمير فيليب” .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *