فن التعامل مع الخلافات الزوجية

لا توجد وسيلة لتجنب الصراع والنزاع في الزواج ، لكن المهم هنا هو السؤال : كيف سنتعامل معها ؟ فعدد قليل من الأزواج فقط يحبون الاعتراف بتلك المشاكل ، ولكن الصراع هو شائع لجميع الزيجات ، والنزاع أمر لا مفر منه ، وبما أن كل زواج له توتراته ، فإن مسالة الخلافات الزوجية ليست مسألة يمكن تجنبها ولكن يجب أن نتعلم كيف نتعامل معها ، كما يجب على كل من الزوجين اختيار كيفية التصرف عند حدوث أي خلاف .

الخطوة الأولى : يتطلب حل الخلافات الزوجية معرفة مدى اختلاف كل منكم عن الآخر وقبول هذه الاختلافات مع محاولة التعديل منها .
أحد أسباب الخلافات الزوجية هو المبدأ أن الاقطاب المختلفة تتجاذب ، فالاشخاص الذين يتحركون في الحياة بسرعة فائقة ينتهي بهم المطاف  مع أزواج أبطأ وتيرة ، هذا غريب نوعاً ما لكن روعة الزواج تكمن في هذاالاختلاف فشريك حياتك يضيف نوعاً من التنوع والتوابل والطعم الجديد في حياتك لم تحظ به من قبل ، ولكن بعد الزواج لفترة من الوقت تصبح تتحول عوامل الجذب لعوامل نفور ، لكن من المهم محاولة فهم هذه الاختلافات ، ثم قبولها والتعديل منها، فكما قبل آدم هديته حواء من الله سبحانه وتعالى ، أنت مدعو لقبول هديتك التي تكملك بطريقة معينة لم تتعلمها حتى الآن .

الخطوة الثانية: حل الخلافات الزوجية يتطلب هزيمة الأنانية.
إن جميع اختلافاتنا تتضخم في الزواج لأنها تغذي على أكبر مصدر لجميع صراعاتنا وهو طبيعتنا الأنانية ، الزواج يوفر فرصة هائلة لفعل شيء ما تجاه الأنانية ، فأنت غير مسئول عن تغيير شريك حياتك انت مسئول عن تغيير نفسك فقط ، باختصار إذا أردنا هزيمة الأنانية، يجب علينا اتباع مبدأ التنازل وتفضيل الآخر على نفسك وتعلم مبدأ إخلاء الذات والعطاء  .

الخطوة الثالثة: حل الخلافات الزوجية يتطلب السعي والمبادرة تجاه الشخص الآخر.
إن العيش بسلام يعني السعي لتحقيق السلام ، وهذا يتطلب اتخاذ المبادرة لحل الصراع الصعب بدلاً من انتظار الشخص الآخر لاتخاذ الخطوة الأولى ، إن السعي إلى حل الخلافات الزوجية يعني أن تضع جانباً الألم ، والغضب، والمرارة مع المحاولة للحفاظ على علاقتك الحالية معه واحذر من انعزالك عن شحص تحبه .

الخطوة الرابعة: حل الخلافات الزوجية يتطلب عتاب المحبة.
الذي لديه صديق جيد لا يحتاج إلى مرآة ، الزواج الناجح هو الزواج حيث يشعر كل شريك أنه صديق جيد للشريك الآخر حيث يستمع إليه ويفهمه ويحرص على حل أي مشكلة أو خلاف ، عتاب شريك حياتك يتطلب الحكمة والصبر والتواضع ، وفي ما يلي بعض النصائح الأخرى التي وجدناها مفيدة:

  • تحقق من دوافعك الخاصة ، هل كلماتك تساعد أم تجرح ؟ هل سيؤدي هذا الأمر إلى حل الموقف أم مزيد من العزلة ؟
  • تحقق من تصرفاتك ، عتاب المحبة يقول: “أنا أهتم بك ، أحترمك وأريد منك أن تحترمني ،أريد أن أعرف كيف تشعر “.
  • تحقق من الظروف ، ويشمل ذلك التوقيت والموقع والإعداد، على سبيل المثال لا يجب عتاب الزوج عند عودته متعباً من يوم عمل شاق أو في وسط تسوية مشاحنات بين الأطفال ، أيضا لا تنتقد أو تجادل أو تسخر من شريك حياتك في الأماكن العامة.
  • تحقق لمعرفة الضغوط الأخرى التي قد تكون موجودة ، كن حساساً للمكان الذي يأتي منه شريك حياتك .
  • استمع إلى شريك حياتك حاول أن تفهم وجهة نظره ، واطرح أسئلة لتوضيح وجهات النظر.
  • تأكد من أنك على استعداد لتطبق كل ما تقوله على نفسم ، فاحيانا تبدأ في إعطاء زوجك بعض النصائح الجميلة وسرعان ما تدرك أن ما تقوله ليس حقا مشكلته، ولكن مشكلتك انت .
  • خلال المناقشة تمسك بمسألة واحدة في كل مرة، لا تناقش عدة أمور في نفس الوقت لا تحضر سلسلة من الشكاوى و تسردها لشريك حياتك كلها في آن واحد .
  • التركيز على المشكلة بدلاً من الشخص ، على سبيل المثال تحتاج إلى ميزانية وشريك حياتك مبذر ، لذا يجب العمل من خلال خطط مادية وجعل عدم وجود ميزانية هو العدو وليس شريكك .
  • التركيز على السلوك بدلاً من الطبع ، هذه هي رسالة ” أنت ” مقابل رسالة ” أنا ” ، يمكنك اغتيال شخصية زوجك وطعنه في قلبه عن طريق رسائل ” أنت ” مثل ” أنت تأتي دائما في وقت متأخر، أنت لا تهت بي على الإطلاق ؛ أنت لا تهتم بأي شخص غير نفسك “، لكن رسالة ” أنا ” تقول: ” أنا أشعر بالإحباط عندما لا تدعني أعلم أنك سوف تأتى في وقت متأخر ، أنا سأكون ممتناً لو قمت بالأتصال بي حتى نتمكن من وضع خطط أخرى “.
  • التركيز على الحقائق بدلاً من الحكم على الدوافع ، إذا كان زوجكقد نسى إجراء مكالمة مهمة، يجب التعامل مع عواقب ما عليك القيام به بعد ذلك بدلاً من القول ، “أنت مهمل جدا، أنت فقط تفعل أشياء لتؤرقني “.
  • التركيز على فهم الطرف الآخر بدلاً من التركيز على من هو الفائز أو الخاسر ، عندما العتاب استمع بعناية إلى كل ما يقال وما لا يقال ، على سبيل المثال قد يكون زوجك منزعجاً من شيء ما قد حدث في العمل ، وأنت لا تحصل على شيء أكثر من نتيجة هذا الضغط .

الخطوة الخامسة: حل الخلافات الزوجية يتطلب المسامحة.
يحاول الزوجين تقديم الحب بعضهم لبعض  طوال الوقت ويعملوا علر إسعاد كلا منهم للآخر لكن هذه المحاولات سوف تفشل احياناً ، مع الفشل يأتي الآلم ، المسامحة هي الإغاثة النهائية الوحيدة لهذا الأذى وهي العلاج المهدئ من تلك الالآم ، مفتاح الحفاظ على زواج حميم وسعيد هو أن تطلب وتمنح الغفران بسرعة ، التسامح يعني التخلي عن الاستياء والرغبة في المعاقبة من خلال فعل إرادي .

الخطوة السادسة: حل الخلافات الزوجية يتطلب عدم رد الإهانة.
لا تقابل الشر بالشر ، بل قابل الشر بالخير وهذا يعني ببساطة رفض الانتقام عند الغضب ، حاول التحدث بلطف ، أو ربما تحتاج لتقديم لمسة أو عناق، كل هذا يعني أنك تسعي للسلام مع شريك حياتك .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *