أسباب الشعور بالألم أثناء الدورة الشهرية

تبدأ الدورة الشهرية لدى البنات منذ بلوغ 13 عام وتنتهي تقريبًا عند بلوغ 51 عام ، بمتوسط عدد أيام يترواح من 3-7 أيام شهريًا وبالتالي تحدث الدورة الشهرية تقريبًا 456 مرة خلال حياة كل سيدة على نحو 38 عام بعد بدأ اول دورة شهرية ، ويكون إجمالي عدد أيام الدورة الشهرية في حياة كل سيدة هو 2.280 يوم تقريبًا .

ولك أن تتخيل التكلفة التي تدفعها خلال تلك الأيام من شراء حفاضات نسائية وأقراص مسكنة للألم ووسادات حرارية لتخفيف التقلصات في البطن ، وفي هذا المقال سنعلمك أساسيات هامة عن الدورة الشهرية .

في الواقع الدورة الشهرية أطول بكثير من تلك المدة التي تنزف خلالها وتشعر بالألم حيث تبدأ الدورة الشهرية بمرحلة التبويض وفيها تطلق المبايض البويضات نحو الرحم ، فيبني الرحم طبقات سميكة ليستعد لتخصيب تلك البويضة واستقبال الجنين بداخله ، وعندما لا يحدث تبويض تتهتك تلك البطانة وتنزل الدورة الشهرية.

وتختلف الدورة الشهرية من سيدة لأخرى من حيث المدة الزمنية وكمية الدم ومستوى الشعور بالألم ، بل وقت تختلف من شهر لآخر حسب الحالة النفسية ومستوى الهرمونات في الجسم .

– أعراض الدورة الشهرية :
من أشهر أعراض الدورة الشهرية حدوث النزيف وتغير في المزاج وانتفاخ وألم في الصدر وتصلب في الثدي والشعور بالتعب والغثيان وأرق وتعرق ورعشة .

– ألم الدورة الشهرية :
في معظم الأحيان يكون الألم متوسط الحدة ولكن عند البعض الآخر قد يتفاهم الشعور بالألم لدرجة كبيرة وقد يكون الشعور بالألم متمركزًا في منطقة واحدة ثم ينتشر لعدة مناطق .

– أنواع الم الدورة الشهرية :
الألم الأولي :
وهي تقلصات متوسطة أو شديدة في منطقة البطن وهي النوع الأكثر شيوعًا وقد يمتد إلى الظهر ويستمر من 12- 72 ساعة ، وعادة يحدث لدى السيدات أو البنات الأصغر عمرًا ويقل مع تقدم العمر أو بعد الولادة الأولى .

– الألم الثانوي :
وهو ألم شديد للغاية يحدث نتيجة عيب أو خلل في الأعضاء التناسلية مثل في حالات بطانة الرحم المهاجرة ، بل ويحدث ذلك النوع من الألم في بعض الحالات لدى السيدات التي تستخدم اللولب وذلك النوع من الألم يستمر فترة أطول من الألم الأولي .

– سبب الشعور بالألم :
يرجح العلماء أن سبب ألم الدورة الشهرية هو تمزق بطانة الرحم ونتيجة إفراز مادة البروستاجلاندين التي تسبب تقلصات لعضلات الرحم مسببة تباعًا الشعور بالألم وبعد انتهاء الدورة الشهرية يقل مستوى الببروستاجلاندين وبالتالي تقل التقلصات ويقل الشعور بالألم .

– كيف تتعامل مع الشعور بالألم أثناء الدورة الشهرية :
من المهم أن تذهب لاستشارة الطبيب خاصة عندما يكون الألم شديد وغير محتمل وذلك للفحص للتأكد من سلامة الأعضاء التناسلية وقد يصف الطبيب أقراص مهدئة للألم أو أقراص منع حمل لتنظيم الشعور بالألم كما يجب تناول أدوية تناسب الألم الخاص بالدورة الشهرية مثل Advil كما يجب تناول فيتاميناتB1 والماغنسيوم لتقليل التقلصات والانتفاخ .
كما يفضل الاستحمام بماء دافيء أو شرب شاي ساخن لأن الحرارة تقلل الشعور بالتقلصات
كما يفضل ممارسة التمارين الرياضية لأنها تساعد على استرخاء العضلات وتقلل الشعور بالألم لذا من المهم أن تحرص كل سيدة على مستوى الشعور بالألم وأن تستشير الطبيب في حالة تفاقم الشعور بالألم .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *